وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

جوجل يحتفل بمرور 86 عاما على ميلاد الفنان المصري العالمي عمر الشريف

السياسية- وكالات:

غير محرك غوغل للبحث شعاره في أكثر من أربعين دولة اليوم ليحمل رسما للممثل المصري العالمي عمر الشريف، احتفالا بمرور 86 عاما على ميلاده، الذي يحل في العاشر من إبريل.

ويعد عمر الشريف أحد أشهر الممثلين المصريين بين أبناء جيله، وظهر في عدد من الأعمال العالمية مثل “لورانس العرب” والدكتور جيفاغو.

والاسم الحقيقي لعمر الشريف هو ميشيل ديمتري شلهوب. ولد في مدينة الإسكندرية في العاشر من أبريل عام 1932، لعائلة من أصول لبنانية.

كان والده من تجار الخشب الأثرياء. وكانت والدته سيدة مجتمع، تستضيف أكبر الشخصيات في الدولة، من بينهم الملك فاروق.

ودرس في مدرسة كلية فيكتوريا في الإسكندرية، وأظهر تفوقا دراسيا، خاصة في اللغات. ثم تخرج في جامعة القاهرة بدرجة بكالوريوس في الرياضيات والفيزياء، ثم انضم إلى إدارة أعمال الأسرة.

لكن طموح الشريف الأكبر كان أن يصبح ممثلا، فاتجه إلى دراسة الفنون في الاكاديمية الملكية للدراما في لندن.

ظهر الشريف في العديد من الأفلام في خمسينيات القرن الماضي

وكان الظهور السينمائي الأول لعمر الشريف عام 1954 في فيلم صراع في الوادي، إذ وقع اختيار المخرج يوسف شاهين عليه ليقوم بدور البطولة أمام الممثلة فاتن حمامة.

وحقق الفيلم نجاحا جماهيريا كبيرا، ليصبح الشريف بعد ذلك أحد أشهر نجوم جيله من الممثلين، ويقدم حوالي 116 عملا دراميا.

وظهر الشريف في العديد من الأفلام في خمسينيات القرن الماضي، إذ قدم أكثر من عشرين فيلما بين عامي 1954 و1962.

ونشأت علاقة حب قوية بين الشريف وفاتن حمامة، وتزوجا عام 1955 بعد أن غير دينه من المسيحية الكاثوليكية إلى الإسلام.

وتشارك الشريف وحمامة بطولة خمسة أفلام، هي “صراع في الوادي” عام 1954، و”أيامنا الحلوة” عام 1955، و”لا أنام” عام 1957، و”سيدة القصر” عام 1958، و”نهر الحب” عام 1960.

وانفصل الزوجان عام 1966 بعد قرار الشريف الاستقرار في أوروبا، حتى أتما الطلاق عام 1974. وأنجبا ابنا واحدا، هو طارق.

 

كما شارك الشريف عدد من كبار ممثلي ومخرجي عصره في العديد من الأعمال، مثل أحمد رمزي، وسعاد حسني، وعبدالحليم حافظ، وأحمد مظهر، ويوسف وهبي.

ومن بين أشهر أفلام الشريف “إشاعة حب”، و”بداية ونهاية”، و”في بيتنا رجل”، و”الأراجوز”، و”أيوب”، و”المواطن مصري”، و”حسن ومرقص”.

كما قام بدور الكاتب جبران خليل جبران في فيلم “الجنة قبل الموت” عام 1998.

وكانت آخر بطولات للشريف في فيلم المسافر عام 2010، وآخر ظهور له كضيف في فيلم “روك القصبة” عام 2013.

شارك الشريف في بطولة فيلم “لورانس العرب” لديفيد لين

وأثناء بحث المخرج ديفيد لين عن فريق لفيلم لورانس العرب، اختار صورة عمر الشريف، ومنحه فرصة لاختبار الأداء.

وأصبح الشريف نجما عالميا بعد فيلم لورانس العرب، إذ حصل الفيلم على سبع جوائز أوسكار، ورُشح الشريف ونجم الفيلم بيتر أوتول، لجائزة أفضل ممثل.

ثم قام الشريف ببطولة عمل درامي شديد التركيز، في فيلم الدكتور جيفاغو الذي أخرجه لين عام 1965، وهي قصة درامية روسية للروائي برويس باستيرناك.