وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

موسكو : الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية إنجاز كبير

السياسية – وكالات:

اعتبر مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية إنجازا كبيرا.

وبحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) فقد كتب أوليانوف في تغريدة له على “تويتر” الليلة الماضية: إن “الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية انجاز كبير”.

وأضاف أن الاتفاق يهيئ إمكانية ضمان مستوى كاف من السيطرة والرقابة حتى بعد (وقف تنفيذ) البروتوكول الاضافي ويوفر ظروفا سياسية أفضل لاستئناف التنفيذ الكامل للاتفاق النووي.

من جانبها رحبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بالاتفاق بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية حول مواصلة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهامهم الأساسية في إيران.

وقالت زاخاروفا في بيان نشره الموقع الإلكتروني للوزارة “في 21 فبراير، أثناء زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران، رافائيل غروسي، تم التوصل إلى اتفاقات مبدئية مهمة”.

وأضافت: إن “هذه الاتفاقات تهدف إلى استمرار التعاون البناء من الجانب الإيراني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومواصلة عمليات التفتيش الهادف من قبل الوكالة، وضمان درجة عالية من الشفافية في البرنامج النووي الإيراني، وفقا للقوانين الخاصة بهذا البلد فيما يخص التدابير الاستراتيجية المتخذة لرفع الحظر والدفاع عن مصالح إيران”.

ورحبت المتحدثة باسم الخارجية الروسية بهذه الخطوات، وعبرت عن أملها في أن تساعد هذه الإجراءات على تحسين الوضع السياسي بشأن إيران وبرنامجها النووي، وتخفيف التوترات التي يثيرها معارضو الاتفاق مع إيران.

وتابعت قائلة: “إن النقطة المهمة هي أنه مع تبني هذا التوجه المدروس من قبل الجانب الإيراني والإجراءات المعقولة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فقد تم توفير الأرضية المواتية للجهود الدبلوماسية لاستئناف تنفيذ الاتفاق النووي”.

وختمت زخاروفا في بيانها بالقول: إن “الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران قدمتا مساهمة إيجابية ملموسة في توفير شروط بدء محادثات تفصيلية بين المشاركين الحاليين في الاتفاق النووي بشأن عودة واشنطن إلى الاتفاق وتنفيذ التزاماتها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2231”.