وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

السامعي والجنيد والدرة يفتتحون معرض القرية التجارية بصنعاء

السياسية:

افتتح عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ومعه نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة اليوم بصنعاء معرض القرية التجارية.

وفي افتتاح المعرض الذي ينظمه الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية بالتعاون مع القرية التجارية بإشراف وزارة الصناعة، بحضور وزراء الثقافة عبد الله الكبسي والتخطيط عبد العزيز الكميم والشئون الاجتماعية عبيد سالم بن ضبيع والثروة السمكية محمد الزبيري ومستشار الرئاسة الدكتور عبد العزيز الترب.. أكد السامعي أهمية إقامة المعارض لتعزيز الشراكة بين المستهلك والتاجر وتسويق المنتجات وتقديم عروض التخفيض للجمهور.

ولفت إلى أن تنظيم المعارض رسالة تعزز من صمود الشعب اليمني في ظل استمرار العدوان والحصار .. مشيدا بدور وزارة الصناعة والاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية والقائمين على المعرض.

ولفت إلى أن حكومة الإنقاذ تبذل جهودا كبيرة لتقديم الخدمات للمواطنين ..وقال ” رسالتنا مزيد من الإبداع في كافة المجالات وصمود حتى تحقيق النصر على قوى البغي والعدوان “.

من جهته أشار وزير الصناعة والتجارة، إلى أن هذه المعارض تتيح الفرصة لرجال الأعمال والمصنعين والمنتجين والمستوردين بعرض منتجاتهم والترويج لها كما يجد المستهلك كل متطلباته في مكان واحد.

وأكد حرص الحكومة ووزارة الصناعة على تشجيع الأسر المنتجة وكافة المؤسسات ذات العلاقة بالصناعات بما يعزز من دورها في مختلف الجوانب خلال المرحلة الراهنة.

ولفت الوزير الدرة، إلى جهود الوزارة واهتمامها بتشجيع إقامة المعارض والأنشطة الاقتصادية لتوفير فرص عمل ودعم المنتجات والصناعات الوطنية.

وأوضح أن الوزارة تستعد لإقامة المعرض الوطني الأول للمنتجات المحلية والصناعات اليمنية الوطنية ” صنع في اليمن ” خلال الأيام القادمة .. داعيا رجال المال والأعمال والقطاع الخاص إلى التوجه نحو التصنيع المحلي وصولا إلى الاكتفاء الذاتي.

وطاف عضو المجلس السياسي الأعلى والوزراء بأجنحة المعرض واستمعوا من مدير عام الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية محمد قفلة، إلى شرح عن المعرض الذي تشارك فيه أكثر من ٧٠ شركة ومؤسسة تجارية يمنية ويحتوي على معروضات الشركات الوطنية في مختلف المجالات الصناعية الأساسية منها والكمالية.

كما اطلعوا على خيمة الثقافة والإبداع التي شملت جناح للعقيق والأحجار الكريمة، تابعة لوزارة الثقافة الإدارة العامة للمشغولات والحرف اليدوية بدار الحمد بصنعاء، واستمعوا من الحرفيين إلى شرح عن كيفية القيام بقص وتركين العقيق والأحجار الكريمة وفق أحدث الطرق العلمية، كما شارك في الخيمة المركز النسوي للحرف والمشغولات اليدوية التابع للثقافة بعرض عدد من المنسوجات والمطرزات بالإضافة إلى نماذج من البخور والعطورات المصنوعة محلياً.

وشملت خيمة الثقافة، أجنحة للفن التشكيلي والخط العربي والرسم على الزجاج وأجنحة لعدد من دور النشر وصناعة المجسمات الجمالية وأقسام مختلفة للمأكولات اليمنية الشعبية، وعرض نماذج من الشتلات الزراعية التي تشتهر بها اليمن كالبن وغيرها من أشجار الزينة.

يهدف المعرض الذي يستمر خلال الفترة من 3 – 8 مارس الجاري إلى عرض وبيع المنتجات التجارية وتعزيز الشراكة بين المستهلك والتاجر والتسويق للمنتجات والعلامات التجارية الجديدة والتنافس التجاري وإتاحة الفرصة للجمهور للشراء بأقل الأسعار، بالإضافة إلى إقامة عروض فنية ومسرحية لعدد من الفنانين اليمنيين.


سبأ