وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الإعلام تنظم لقاء مفتوح لمدراء الإذاعات المحلية الخاصة

سبأ- السياسية:
نظمت وزارة الإعلام لقاء مفتوح مع مدراء ومسؤولي الإذاعات المحلية الخاصة تحت شعار”يد تحمي ويد تبني” برئاسة وزير الإعلام عبد السلام جابر.
كرس اللقاء لاستعراض الدليل الإرشادي لتسجيل الصحف والوسائل الإعلامية الخاصة ومتطلبات الترخيص، وكذا مناقشة أوضاع الإذاعات المحلية الخاصة بالإضافة إلى الجوانب المتعلقة بتنظيم البث الإذاعي، بما يمكنها من الاضطلاع بدورها الإعلامي.
وفي اللقاء أشاد وزير الإعلام بمستوى أداء وسائل الإعلام الوطنية خلال المرحلة الماضية والتي مثلت جبهة من جبهات الصمود في مواجهة العدوان.
وعبر عن الشكر للإذاعات المحلية الخاصة التي التزمت بالخط العام وكان لها إسهامات بارزة إلى جانب وسائل الإعلام الرسمية في مواجهة العدوان والمخططات التي تحاك ضد اليمن.
وأكد عبد السلام جابر حرص وزارة الإعلام على اللقاء بمدراء الإذاعات المحلية الخاصة لمناقشة سير الأداء الإعلامي فيها والصعوبات التي تواجهها وكذا استعراض ومناقشة الدليل الإرشادي.
وجدد التأكيد على أن الوزارة ستعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه الإذاعات المحلية الخاصة وتقديم التسهيلات سواء ما يخص الجانب القانوني واللوائح المنظمة أو ما يتعلق بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بالبث الإذاعي بما يمكن الإذاعات من القيام بدورها الوطني الرائد في هذه المرحلة الهامة من تاريخ اليمن.
وشدد وزير الإعلام على أهمية استكمال الإذاعات المحلية الخاصة للإجراءات القانونية الخاصة بالتسجيل لتنظيم عملها وبما يكفل عدم التداخل في البث الإذاعي.
وعبر عن أمله في أن يضطلع الجميع بالمسؤولية خلال المرحلة الراهنة التي يمر بها الوطن جراء استمرار العدوان وبما يسهم في تعزيز مستوى الأداء الإعلامي.
بدوره أشار وكيل وزارة الإعلام لشؤون الصحافة عبد الله صبري إلى أن اللائحة الخاصة بتنظيم عمل المؤسسات الإعلامية التي أعدتها الوزارة شملت مختلف جوانب العمل الإعلامي سواء المرئي أو المسموع أو المقروء والبث الأرضي والفضائي وغيره.
ولفت إلى أن الوزارة أعدت دليلا إرشاديا تفصيليا أعتمد على قانون الصحافة والمطبوعات النافذ لتسهيل عملية تسجيل أي صحيفة أو قناة أو إذاعة خاصة .. مبينا أن القانون هو المرجعية الأساسية للجميع فيما يتعلق بتنظيم عمل المنشآت الإعلامية.
فيما تطرق مدراء الإذاعات المحلية الخاصة إلى التحديات التي تواجهها خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها الوطن والتداعيات التي فرضها العدوان والحصار والتي أثرت على عمل الإذاعات.