وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الغرب يفتقر إلى الحق الأخلاقي في الحديث عن انتخابات روسيا

السياسية – رصد:

تحت العنوان أعلاه، كتبت “أوراسيا ديلي”، ناصحةً الغربَ بأن يهتم بعيوبه ويكف عن تشويه سمعة الانتخابات في روسيا.

وجاء في المقال: تحدثت “لجنة دوما الدولة للتحقيق في وقائع التدخل الأجنبي في شؤون روسيا” عن محاولات الهياكل الغربية تشويه سمعة الانتخابات المقبلة في روسيا. فقال رئيس اللجنة، فاسيلي بيسكاريف، إن الهياكل الغربية تستغل موضوع انتهاكات مزعومة للحقوق الديمقراطية عشية الانتخابات في روسيا، ما يخلق أساسا لتشويه سمعة العملية الانتخابية في روسيا.

وفي الصدد، قال الخبير في المعهد الدولي للأبحاث الإنسانية والسياسية، فلاديمير بروتر، في تعليقه على المعلومات المتعلقة بمحاولة تشويه سمعة الانتخابات الروسية، إن الموقف الناقد للعمليات الديمقراطية في روسيا هو جزء من سياسة الغرب طويلة المدى.

وقال بروتر لراديو سبوتنيك: “في الواقع، هذه سياسة ثابتة ومتكررة. فأياً تكن الانتخابات الروسية، ستكون دائمًا “سيئة”، ومهما تكن الانتخابات في أوكرانيا أو مولدوفا أو دول البلطيق، فإنها ستكون دائما “جيدة” إذا حققت النتيجة (الغربية) المرجوة منها”.

ووفقا له، يجب التعامل مع انتقادات الغرب بشأن الوضع في روسيا بهدوء تام. فقال: “كل ما يقولونه لنا في نقدهم، يجب أن نعيده إليهم، حتى دون أي اهتمام. فليس لديهم أي حق أخلاقي، سواء في التدخل في الانتخابات الروسية أو حتى التحدث عنها، على الإطلاق. إذا كانوا لا يريدوننا أن نتحدث عن انتخاباتهم، فنحن لا نريدهم أن يتحدثوا عن انتخاباتنا … لدينا اقتراح لهم هو أن يهتم كل أحد بشؤونه الخاصة، ولا علاقة لهم إطلاقا بالشؤون الروسية”.

المصدر: روسيا اليوم

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب