وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اجتماع لهيئة رئاسة النواب يناقش مهام المجلس في الجانبين التشريعي والرقابي

السياسية:
ناقشت هيئة رئاسة مجلس النواب في اجتماعها اليوم، برئاسة رئيس المجلس رئيس الهيئة يحيى الراعي، المواضيع المتصلة بعمل المجلس ولجانه في إطار مهامه في الجانبين التشريعي والرقابي.

وفي حين وقف الاجتماع أمام التطورات على الساحة الوطنية، استعرض عدداً من الرسائل الموجّهة لرئيس مجلس النواب من رئيس المجلس السياسي الأعلى، المشير الركن مهدي المشاط، بشأن المواضيع المحالة إلى المجلس بما فيها رسالة رئيس المجلس السياسي الأعلى، التي ثمّن فيها القرارات التي اتخذها مجلس النواب بشأن إسقاط العضوية عن عدد من الأعضاء الذين ارتكبوا جريمة خرق الدستور.

وفي الاجتماع، أكد رئيس المجلس أن مواقف مجلس النواب ثابتة في مواجهة العدوان والتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد اليمن، وسيادته، ووحدته، وأمنه، واستقراره، وفقاً للمهام الدستورية المناطة بالمجلس، كونه الممثل الشرعي لأبناء الشعب اليمني، ومقره العاصمة صنعاء.

وأشار إلى أهمية تفعيل الدور الرقابي في متابعة تنفيذ توصيات المجلس وفقاً للمهام الموكلة إلى لجان المجلس الدائمة والخاصة .. لافتاً إلى أهمية الأداء التكاملي بين سلطات الدولة وتوحيد الجهود لمواجهة كافة التحديات والصعوبات المترتبة على تداعيات استمرار العدوان والحصار.

وشدد يحيى الراعي على ضرورة التعاون لدعم وتشجيع الإنتاج الزراعي، بما في ذلك التوسع في بناء وصيانة السدود، وتنمية المحاصيل الزراعية والحبوب بأنواعها، وفي إطار السعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي، والتنمية المستدامة، ولما من شأنه رفد الاقتصاد الوطني، وصولاً إلى كسر الحصار، ووضع حد لهيمنة دول تحالف العدوان، التي تشن حرباً اقتصادية على أبناء الشعب اليمني منذ سبع سنوات، على مرأى ومسمع من العالم والمجتمع الدولي، التي تجاوزت كافة الأعراف والقيم الأخلاقية، والإنسانية، والدينية، والمواثيق الدولية.

وأدانت هيئة رئاسة المجلس الممارسات التعسفية للسلطات السعودية بحق المغتربين اليمنيين.. معتبرة ذلك تعدياً سافراُ على كافة المستويات القانونية والإنسانية والأخلاقية.

وباركت هيئة رئاسة المجلس صحوة القبائل اليمنية في محافظة المهرة، ورفضها للعدوان والاحتلال الأمريكي – السعودي .. مطالبة كافة أبناء المناطق، الواقعة تحت الاحتلال، بالاستمرار في رفض ومقارعة الاحتلال والعدوان حتى تحقيق النصر، وطرد المحتل من كافة الأراضي والجزر والمياه اليمنية.

وأشادت بالخطوات التي اتخذتها حكومة الإنقاذ بشأن تعليق 49 بالمائة من الجمارك عن الحاويات الواردة عبر ميناء الحديدة، وحماية قيمة سعر صرف العملة الوطنية أمام العملات الأخرى .. محذرة من الأعمال المشبوهة لبنك عدن، وسياسة إغراق السوق المحلية بالعملة المزيفة.

واستنكرت الهيئة إعلان صندوق النقد الدولي منح حكومة الفار هادي غير الشرعية القرض المخصص لليمن لفرع البنك المركزي في عدن، والتماهي مع قرارات نقل وظائف البنك المركزي .. معتبرة ذلك مشاركة وإمعاناً في زيادة معاناة أبناء اليمن، والإضرار بمصالحه الاقتصادية، في الوقت الذي تقوم فيه حكومة الفار هادي غير الشرعية ودول تحالف العدوان بالعبث واستنزاف كافة الإيرادات السيادية من النفط والغاز والجمارك، ولم تفِ بالتزاماتها بدفع رواتب الموظفين وفقا لتعهداتها السابقة.

وأقرّت هيئة رئاسة مجلس النواب مخاطبة صندوق النقد الدولي، باعتراض المجلس على إقرار الصندوق منح القرض الخاص باليمن لحكومة الفار هادي وفرع البنك المركزي في عدن .. مؤكدة احتفاظ الجمهورية اليمنية بحقها في مقاضاة المسئولين عن التصرف بهذا القرض، والعبث به، وأن الشعب اليمني لن يتحمل أي تبعات لهذا القرض.

وباركت مبادرة قائد الثورة، السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، لتحقيق السلام في محافظة مأرب لحقن الدماء، وضمان حقوق أبناء المحافظة.

وكانت هيئة رئاسة المجلس، استعرضت جدول أعمال المجلس لهذه الفترة وأقرّته.

كما أقرّت دعوة المجلس إلى استئناف عقد جلسات أعماله للفترة الأولى من الدورة الثانية لدور الانعقاد السنوي السادس عشر، ابتداءً من يوم السبت الموافق الرابع من سبتمبر 2021م.

وفي الاجتماع، ثمّنت الهيئة جهود الأمانة العامة في تنفيذ خطة عملها، وبرامجها المتعلقة بمهامها اللائحية.

سبأ