وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

فعالية لإدارة المرأة بوزارة الإعلام في ذكرى استشهاد الإمام زيد

السياسية:
نظمت الإدارة العامة للمرأة بوزارة الإعلام، اليوم بصنعاء، فعالية ثقافية في ذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام.

وفي الفعالية أشارت مديرة إدارة المرأة بالوزارة سمية الطائفي، إلى أن ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار، هو امتداد لمعاناة أئمة آل البيت الذين خرجوا على الطغاة وقوى الاستكبار عبر العصور.

وأكدت أن إحياء الإعلاميات اليمنيات لذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام، يؤكد مضي المرأة اليمنية على نهج آل البيت والاقتداء بهم والسير على خطى الأئمة واستلهام الدروس والعبر من حياتهم ومواقفهم وثباتهم على الحق.

وحثت الطائفي، على التحلي بالوعي والبصيرة وإدراك المخططات التي تحاك ضد المرأة اليمنية والغزو الفكري الممنهج للعدو لاستهداف الأمة عبر نساءها .. لافتة إلى دور الإعلاميات في التوعية وتحصين المجتمع.

من جانبها استعرضت الناشطة الثقافية حنان المهدي، نشأة الإمام زيد عليه السلام وتربيته وتعلقه بالقرآن عملاً ومنهجاً حتى أطلق عليه “حليف القرآن”، وما عُرف عنه من خشية الله والتزامه وتقواه.

وأشارت إلى دلالة تكرار المآسي في تاريخ الأمة وأهمية أخذ الدروس والعبر منها .. لافتة إلى ارتباط الأمة بأئمتها ورموزها الدينية، والذي يُعتبر ارتباطا بالقضية الواحدة التي تحركوا من أجلها استشعاراً منهم بالمسؤولية أمام الله في إصلاح واقع الأمة.

وأوضحت المهدي، أن مواقف الإمام زيد تحمل دلالة واضحة على مدى ثقته بالله وارتباطه به واحتقاره للطغاة والمجرمين المنحرفين عن منهج الله.

وعرّجت على أسباب ثورة الإمام زيد، ودوافعها ومبادئها وامتدادها لثورة الإمام الحسين عليهما السلام، في الموقف والمبدأ والروحية، وأهمية الاستمرار على نهجهما في مواجهة الطغيان .. حاثة على الوعي والبصيرة بالمبادئ التي انطلق منها الإمام زيد في ثورته ومنها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإدراك خطورة الخوف وأثره السيء في تجميد وتكبيل الأمة، والثبات على الحق مهما كانت هيبة الطاغوت وإظهار القوة والصلابة في وجه العدو.

ولفتت إلى أن ما يرتكبه النظام السعودي من إجرام بحق الشعب اليمني هو امتداد في مضمونه وممارساته للحركة النفاقية في تاريخ الإسلام.

سبأ