وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الرئيس المشاط يؤكد أهمية تحسين الأداء الخدمي والتنموي في المحافظات

السياسية:
قام فخامة المشير الركن مهدي المشاط- رئيس المجلس السياسي الأعلى، اليوم، بزيارة لوزارة الإدارة المحلية، حيث كان في استقباله الوزير علي القيسي.

واطّلع الرئيس المشاط، خلال الزيارة، على سير العمل في الوزارة، وما تقوم به من مهام إشرافية ورقابية على أجهزة السلطة المحلية، والجهود المبذولة لتحسين مستوى الأداء الخدمي، والتنموي، والإداري على مستوى أمانة العاصمة، والمحافظات، والمديريات.

واستمع من وزير الإدارة المحلية إلى إيضاح حول ما تقوم به الوزارة من مهام في مجال بناء القدرات المحلية، وتدريب، وتأهيل الكوادر المحلية، لتؤدي الأدوار المطلوبة منها، خصوصا في مجالات التخطيط التشاركي، وغيرها من البرامج التي تضمنها الرؤية الوطنية.

كما تطرّق الوزير القيسي، إلى إنجازات السلطة المحلية، خلال الفترة الماضية، على مستوى الأمانة والمحافظات في تنفيذ الأهداف الإستراتيجية بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية المختلفة، وكذا ما تحقق على مستوى إعداد الخطط التنموية على المستوى المحلي، وتفعيل المبادرات المجتمعية.

وقد حثّ الرئيس المشاط، على أهمية متابعة المحافظين لأداء مهامهم ومسؤولياتهم، والنزول الميداني لتلمس أحوال المواطنين، وتفقد احتياجاتهم.

ووجّه الرئيس المشاط، وزير الإدارة المحلية بتشكيل غرفة عمليات في الوزارة، لمتابعة المحافظين بشكل يومي عن ما سيتم إنجازه، تنفيذاً لتوجيهات فخامته خلال لقائه الأخير بهم.

وأكد أهمية المتابعة لأعمال المحافظين، ومدراء المديريات، ورفع تقارير حول ما يقومون به من مهام وأنشطة، وفي مقدمتها تحسين الخدمات المقدّمة للمواطنين.

وشدد الرئيس المشاط، على ضرورة الاهتمام بالتدريب، والتأهيل، وتنمية الموارد المحلية، ورفع كفاءة تحصيلها بما يسهم في خدمة التنمية المحلية، وتوفير الخدمات.

ولفت إلى أهمية دور أجهزة السلطة المحلية في استنهاض الهمم، وتعزيز التماسك المجتمعي، ومتابعة تنفيذ المبادرة، والمشاريع المقرّة على مستوى المديريات والعُزل.

كما أكد الرئيس المشاط على ضرورة الارتقاء بمستوى الخدمات، وتحسين الأوضاع المعيشية، والتنموية للمواطن.. لافتا إلى أهمية التخطيط المدروس، للنهوض بالواقع الإداري، وتطوير العمل المؤسسي في أجهزة السلطة المحلية، بما يُسهم في تجاوز تداعيات العدوان والحصار.

سبأ