وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تواصل الفعاليات الخطابية والثقافية بذكرى استشهاد الإمام زيد

السياسية- متابعات:
تتواصل الفعاليات الثقافية والخطابية الرسمية والشعبية، بذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام،تحت شعار “بصيرة وجهاد”.

حبث أحيت وزارة الداخلية بصنعاء اليوم ذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام، بفعالية خطابية وثقافية تحت شعار “بصيرة وجهاد”.
وفي الفعالية التي حضرها المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء عبدالحميد المؤيد والوكيل المساعد لقطاع الأمن والشرطة اللواء عبدالكريم المخلافي، أشار مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من تضحية الإمام زيد عليه السلام في مواجهة الطغاة والظالمين وقوى الاستكبار العالمي.
وقال “نقف اليوم لنربط ماضينا وأسلافنا وبين حاضرنا المشرف وواقعنا الذي يخطه دماء الشهداء والمرابطين في ميادين العزة والكرامة”.
ولفت العلامة مفتاح إلى أن الإمام زيد لم يكن رمزاً لطائفة أو فئة معينة، وإنما كان رمزاً للثائرين والأحرار.. وأضاف “يسعى العدو لتركيع الشعب اليمني وإذلاله بالتجويع والتآمر على مقومات حياته، لكنه سيفشل كما فشلت محاولاته لاحتلال اليمن منذ نحو سبع سنوات”.
ودعا الجميع إلى الاضطلاع بالمسؤولية في تعزيز التراحم والتكافل ومساعدة الأسر المتضررة والنازحة، بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان والحصار.
فيما أشار قائد حراسة المنشآت وحماية الشخصيات العميد أحمد البنوس، إلى جوانب من سيرة الإمام زيد عليه السلام وشجاعته وتضحيته في مواجهة الباطل.
وتطرق إلى أن ثورة الإمام زيد، جاءت امتداد لثورة الإمام الحسين في إصلاح مسار الأمة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتخليد الاتجاه الثوري الصادع بالحق والمنادي بمواجهة المستكبرين وزعزعة عروش الطغاة.
وقُدمت خلال الفعالية عرض فيلم عن مسيرة حياة الإمام زيد بعنوان ” نور لا ينطفئ”، وفقرة إنشادية لفرقة شباب الصمود وقصيدة للشاعر حمزة المغربي.


وفي سياق متصل، أحيت جامعة صنعاء اليوم، الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام زيد عليه السلام، بمشاركة نخبة من الأكاديميين وعمداء الكليات وجمع من الطلاب والطالبات.
وفي الفعالية الخطابية، أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس، أن ثورة الإمام زيد جاءت لتصحيح مسار الأمة وإحياء ثقافة الجهاد في وجه الطغاة والمستكبرين.
وأشار إلى خصوصية ثورة الإمام زيد، وامتدادها لثورة جده الإمام الحسين، لإعلاء كلمة الحق ونصرة المستضعفين.
وتطرق الدكتور القاسم، إلى جرائم التي ارتكبت بحق آل بيت رسول الله وصحابته، وواقع الأمة وما لحق بها نتيجة التخاذل.
ولفت إلى دلالات وخصوصية الشعار الذي رفعه الإمام زيد، واتخاذه منهجية القرآن طريقا لإعادة بوصلة الإسلام إلى الاتجاه الصحيح .. مبيناً أن تضحيات الإمام زيد ومن بعده أعلام الهدى كان نتيجتها تهاوي عروش الطغاة.
وأكد رئيس الجامعة، أهمية استلهام الدروس والعبر من ذكرى استشهاد الإمام زيد للتحرك بمسئولية لمواجهة طغاة هذا العصر المتمثل في العدوان الأمريكي السعودي.
من جانبه استعرض المستشار الثقافي لجامعة صنعاء فائز البطاح، محطات من سيرة الإمام زيد عليه السلام ..مؤكداً أن ثورته امتداد لثورة جده الإمام الحسين في الجوهر والروح والهدف.
وأشار إلى أن ثورة الإمام زيد جاءت لتحيي في الأمة روح العزة وأتباع الحق وإعلاء كلمة الدين ونصرة المستضعفين .. مبيناً أن الإمام زيد تحرك في مواجهة الطغيان انطلاقاً من تعاليم القرآن الكريم وقيم الإسلام السمحاء.
من جانبه استعرض الباحث عبده سبيع، أسباب انحراف الأمة عن واقعها الإسلامي.. لافتا إلى أهمية إعادة التأمل في ثورات أئمة الهدى لاستلهام عوامل الثبات والصمود في مواجهة الطغاة والمستكبرين.


وفي ذات السياق، نظمت الهيئة النسائية الثقافية العامة في محافظة صنعاء اليوم فعاليات ثقافية في عدد من المديريات إحياء لذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام.
وفي الفعاليات في منطقة بيت بوس ومديريات بني حشيش وبني مطر وبلاد الروس وسنحان ومناخه والحيمتين تطرقت كلمات المشاركات إلى المواقف البطولية للإمام زيد في مقارعة الظالمين والطغاة وكذا دوره التنويري في إحياء المبادئ والقيم الثورية والإيمانية.
وأشارت إلى دلالات إحياء هذه المناسبة وارتباط اليمنيين بأئمة الهدى.. لافتة إلى أهمية الاقتداء بنهج الإمام زيد في معركة الدفاع عن الوطن في مواجهة العدوان.
وأكدت حرائر محافظة صنعاء الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر وتطهير اليمن من الغزاة وأذنابهم.


وفي محافظة ريمة، نُظمت في مديريات الجبين ومزهر وكسمة، اليوم، فعاليات ثقافية بذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام.
وأكدت كلمات المشاركين في الفعاليات، أهمية إحياء هذه الذكرى للاستفادة منها في مواجهة حملات التضليل التي تواجه الأمة الأسلامية .
وأشارت إلى أن إحياء ذكرى استشهاد الإمام زيد تأكيد على الصمود والسير على درب التضحية والفداء في مواجهة العدوان ومرتزقته .
ولفتت الكلمات إلى أن منهجية الإمام زيد الجهادية تعد الحل الوحيد لخروج الأمة من حالة الخنوع والاستعباد التي تعيشها وتجسيد معاني الفداء والتضحية في مقارعة الظالمين ونصرة الحق .
واستعرضت الصفات التي حملها الإمام زيد ومواقفة الشجاعة في مواجهة الطغاة والمستكبرين ورفض الظلم .


وفي محافظة ذمار، نُظمت بمديرية ضوران محافظة ذمار اليوم مسيرة وفعالية بذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام.
ورفع المشاركون في المسيرة لافتات معبرة عن مبادئ ثورة الإمام زيد واتخاذه للقرآن منهجاً في مواجهة الطغيان، مرددين الهتافات الرافضة للهيمنة الصهيو أمريكية.
وأشاروا إلى أن إحياء ذكرى استشهاد الإمام زيد يأتي في إطار التمسك بمنهجيته القرآنية في مواجهة الطغاة ونصرة المستضعفين.
عقب المسيرة أقيمت فعالية ألقيت خلالها كلمات، أشارت إلى أهمية استلهام الدروس من سيرة الإمام زيد في مقارعة الظالمين.
ولفتت إلى أهمية الاقتداء بمنهجية الإمام زيد لتحرير الأمة من الخنوع والإستعباد الذي تعيشه .. داعية إلى مواصلة الصمود والثبات ورفد الجبهات بالرجال والمال.
وفي مديرية ميفعة عنس، أقيمت فعالية بهذه الذكرى، نظمها مكتب التربية بالمديرية والوحدة التربوية.
وتطرقت كلمات الفعالية إلى مناقب الإمام زيد والظروف والدوافع التي دعته للتحرك والثورة ضد الظلم.
وأكدت ضرورة ترسيخ منهج العدل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في أوساط الأمة تأسياً بالإمام الثائر زيد بن علي.
وحثت على الاقتداء بالإمام زيد في الانتصار لقيم الحق والعدالة والمساواة ونصرة المستضعفين ومقارعة الظالمين والمستكبرين.
كما أقيمت في عدد من عزل مديرية جبل الشرق فعاليات تحت شعار “من أحب الحياة عاش ذليلاً “.
وأشارت كلمات الفعاليات، إلى أن ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان جائر امتداد لثورة الإمام زيد.. داعية للاقتداء بأخلاقه وثباته وشجاعته في مواجهة الطغيان والعدوان.
وفي فعالية نظمتها الهيئة النسائية بالمديرية أكدت الكلمات أهمية إحياء هذه الذكرى لما تحمله من رسالة ثورية، لافتة إلى دور المراة، وما حملته ثورة الإمام زيد من قيم ومبادئ في سبيل التحرر من الظلم والطغيان.

وفي أمانة العاصمة، نظمت المنطقة التعليمية بمديرية السبعين، اليوم، فعاليات تربوية في عدد من المدارس إحياء لذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام تحت شعار “بصيرة وجهاد”.
واستعرضت كلمات وفقرات الفعاليات التي حضرها قيادات وكوادر تربوية ومدراء المدارس، جوانب من سيرة ونهج الإمام زيد التي جسد فيها معاني الجهاد والتضحية والتحرك في سبيل الله ومقارعة الطغاة ونصرة الحق.
وأشارت إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام زيد لاستلهام الدروس والعبر من حياته الجهادية وشجاعته في مقارعة الطغاة والظالمين ورفض الذل والخضوع.
وأكدت الاقتداء بنهج الإمام زيد والتمسك بالقيم والمبادئ التي ضحى من أجلها، لمواصلة الصمود والثبات والتضحية في مواجهة العدوان الامريكي السعودي حتى تحقيق النصر.

وفي محافظة مأرب، نظم أبناء مديرية حريب القراميش، اليوم فعالية خطابية بذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام.
وفي الفعالية التي حضرها عدد من قيادات السلطة المحلية والمكتب الإشرافي والمشايخ والوجهاء، أُلقيت كلمات أشارت إلى أهمية إحياء الذكرى للتمسك بنهج الإمام زيد والإقتداء بسيرته وجعل شعاره المعروف “البصيرة البصيرة ثم الجهاد” منهجاً وشعاراً للثائرين.
واستعرضت الكلمات محطات من سيرة الإمام زيد .. مشيرة إلى أهمية التزود منها في التحرك بمسؤولية لمواجهة العدوان والاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال لمواجهة طغاة العصر.

يتبع…
سبأ