وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الهيئة العامة للكتاب تحيي الذكرى الـ22 لوفاة الشاعر الكبير عبدالله البردوني

السياسية:
نظمت الهيئة العامة للكتاب بالتعاون مع القرية التجارية اليوم على رواق بيت الثقافة بصنعاء فعالية ثقافية لإحياء الذكرى الـ 22 لوفاة الشاعر الكبير عبدالله البردوني.

وفي الفعالية أكد عضو المجلس السياسي الأعلى الفريق سلطان السامعي أهمية تذكير الجيل الجديد بقامة كبيرة ممثلة في الشاعر الكبير الراحل عبدالله البردوني.

كما أكد حرص القيادة الثورية والسياسية على عمل كل ما من شأنه تخفيف معاناة الناس من خلال الاهتمام بكافة القطاعات بما فيها القطاع الثقافي والإبداعي.

ونوه بعظمة التجربة الإبداعية للشاعر الكبير الراحل عبدالله البردوني وما كان يتمتع به موقفه الوطني وإخلاصه لقضايا الشعب ووفاءه لكل القيم النبيلة.

فيما تحدث وزير الثقافة عبدالله أحمد الكبسي عن الجهود التي بذلتها الوزارة لإخراج تراث الشاعر الكبير الراحل عبدالله البردوني وطباعته بما في ذلك تحويل منزله إلى متحف حتى انهار المنزل جراء الأمطار.

وأشار إلى ما كانت تتمتع به قصيدة الشاعر الراحل عبد الله البردوني من تميز صنع منه علما كبيرا من أعلام الشعر العربي.

ونوه بخصوصية التجربة الفكرية والنقدية للشاعر الراحل، إذ برز ناقدا ومفكرا كبيرا أضاف للمكتبة اليمنية والعربية العديد من العناوين الهامة.

من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للكتاب عبد الرحمن مراد حرص الهيئة على إحياء ذكرى وفاة الشاعر الرائي عبد الله البردوني، على الرغم من محدودية الإمكانات.

وسلط الضوء على أبرز ملامح العظمة والخصوصية في قصيدة عبدالله البردوني وتجربته الفكرية والنقدية وما تمتعت به مكانته الإبداعية.

ونوه بأهم سمات موقف الشاعر من القضايا الوطنية على مدى مسيرته والتي قدمت منه شاعرا قادرا على التعبير عن موقفه في أصعب الظروف.

وألقيت عدد من الكلمات والقصائد الشعرية عبرت في معظمها عن المكانة الرفيعة التي تميزت به تجربة الرائي الراحل عبدالله البردوني.

كما توقفت الكلمات أمام عدد من المواقف التي اثبتت مدى اخلاص الشاعر البردوني للوطن والقضية والقيم الإنسانية الرفيعة.

سبأ