وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

المحكمة تواجه المتهم بقتل الدكتور نعيم بسلاح الجريمة

السياسية:
واجهت محكمة غرب أمانة العاصمة، اليوم، المتهم بقضية قتل الدكتور محمد علي علي نعيم، بأدلة الإثبات -سلاح الجريمة- ومقطع فيديو يعترف فيه بجريمته أمام الأمن.

واستمعت المحكمة، في جلستها برئاسة القاضي أسامة عبدالعزيز الجنيد، التي حضرها وكيل النيابة القاضي ياسر الزنداني وعضو النيابة القاضي عادل الضاعني، إلى شهود الإثبات في القضية.

كما سمحت المحكمة، للنيابة بالرد على اعتراض وكيل المتهم على إجراءات المحكمة في الجلسة القادمة.

وأشارت النيابة في ردها إلى ما يدحض أدعاء وكيل المتهم أن موكله غير مدرك لجميع أفعاله، مقدّمة شهادة طبية تثبت سلامة صحة المتهم، إلى جانب تخطيطه المتقن للجريمة.

وانضم إلى هيئة الادعاء ممثل عن هيئة التدريس في جامعة الحديدة، كون المجني عليه زميل مهنة التدريس.

واستمعت المحكمة إلى رد محاميي الادعاء والدفاع في القضية، وطلباتهم حول القضية.

إلى ذلك، خاطبت المحكمة المتهم فؤاد حسين حسين منصور صليح، بما إذا كان مصابا بأي مرض أو يتعاطى أي أدوية أو يذهب لطبيب نفساني؟ فأجاب بالنفي.

واعترف المتهم بأنه استعار المسدس “سلاح الجريمة” من أحد جيرانه، وبالمقابل تعرف صاحب المسدس نفسه – وهو الشاهد الأول- على مسدسه المعروض على المحكمة.

وأقرّت المحكمة، استكمال استعراض ما تبقى من أدلة الإثبات، وتمكين محامي الدّفاع من تقديم ما لديه من أدلة دفاع إلى جلسة الأحد المقبل، قبل حجزها للحكم.

سبأ