وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

آيسلندا تصبح أول دولة اوروبية تفوز فيها النساء بغالبية مقاعد البرلمان

السياسية:
أصبحت آيسلندا أول دولة أوروبية تشغل فيها النساء غالبية المقاعد في البرلمان، وذلك بعد حصولهن على 33 مقعدا من أصل 63 مقعدا (52%) خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم، انه وفقا لنتائح الانتخابات التي شهدتها آيسلندا أمس السبت فقد ذهب القدر الأكبر من المقاعد النيابية (16) لحزب الاستقلال المحافظ الذي ركزت حملته الانتخابية على ملفي الصحة العامة ومحاربة التغييرات المناخية.

وذكرت وسائل إعلام أنه لا توجد دولة أوروبية أخرى تتجاوز فيها نسبة النساء العاملات في أجهزتها التشريعية 50%، نظرا إلى أن نسبة السيدات في برلمان السويد وهي الدولة “الرائدة” في هذا المجال تشكل 47%.

يذكر أن هناك في العالم اليوم خمس دول فقط تشكل النساء فيها ما لا يقل عن نصف عدد المقاعد النيابية، هي رواندا (61%) وكوبا (52%) ونيكاراغوا (51%) والمكسيك (50%) والإمارات العربية المتحدة (50%).

وأشارت وسائل إعلام إلى أن آيسلندا – على خلاف بعض الدول الأخرى – لا توجد فيها حصة لتمثيل النساء في السلطة التشريعية، لكن بعض الأحزاب في البلاد تطالب بأن تشكل النساء ما لا يقل عن عدد معين من المرشحين عنها في الانتخابات.

وستشغل النساء 33 مقعداً من أصل 63 في البرلمان الايسلندي، أي ما يعادل 52,3 %، وفقاً للتوقعات المبنية على النتائج النهائية للاقتراع الذي جرى السبت في هذه الدولة البالغ عدد سكانها 370 ألف نسمة.

وتظهر بيانات البنك الدولي أن أي دولة في أوروبا لم تتجاوز عتبة 50% الرمزية، إذ كانت السويد تحتل المركز الأول حتى الآن بنسبة 47% من البرلمانيات

أجريت خمسة انتخابات تشريعية بين عامي 2007 و 2017، على خلفية انعدام الثقة في الطبقة السياسية، التي تتوارث الانهيار المالي والفضائح المتكررة.

وكالات