وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مؤسسة الشعب تتسلم مصحفاً عمره 600 عام بعد ترميمه

السياسية:
تسلّمت مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية، من دار المخطوطات في العاصمة صنعاء، مصحفاً مخطوطاً تابعاً لها يعود تاريخه إلى 600 عام وذلك بعد ترميمه.
وخلال التسليم أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور أحمد الكبسي أن اليمن يمتلك كنزاً كبيراً من المخطوطات الأثرية الممتدة إلى مئات السنين، ومنها ما يعود إلى آلاف السنين، وُيعد المصحف الشريف الذي تمتلكه المؤسسة، وعمره قرابة 600 عام، أحد هذه الكنوز الأثرية.
وأوضح أن ترميم المصحف جاء بناء على تفاهم مع وزارة الثقافة، معبراً عن الشكر لفريق عمل ترميم المصحف ، على الجهد الكبير الذي بذلوه في الترميم عبر خطوات عملية وعلمية دقيقة.
من جهته أوضح رئيس فريق ترميم المصحف الشريف، الأمين العام المساعد لشؤون الترميم والصيانة بدار المخطوطات، أحمد مسعود المفلحي، أن ترميم المصحف المخطوط يأتي في إطار توجهات الوزارة لصيانة وترميم المصاحف والمخطوطات.
وذكر أن فريقاً متخصصاً تولى عملية الترميم التي مرت بعدة مراحل بدأت بتعقيم مخطوطات المصحف ثم فكها وترتيبها وترقيمها، تلى ذلك تنظيف المخطوطات وإزالة المخلفات بمحاليل كيماوية ومائية .
وأشار المفلحي إلى أن المرحلة الثالثة تضمنت ترميم الغلاف والأوراق فيما قام الفريق في المرحلة الأخيرة بجمع ملازم المخطوط وعمل الحباكة وخياطة المخطوط بالطرق العربية الإسلامية القديمة.
وخلال التسليم الذي حضره ، مدير الشؤون المالية والإدارية في دار المخطوطات وردة الجرادي ومدير الأنشطة الثقافية في صندوق التراث والتنمية أحمد الباروت ، كرمت مؤسسة الشعب الاجتماعية فريق ترميم المصحف الأثري، بدرع المؤسسة.