وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تواصل فعاليات أحياء ذكرى المولود النبوي الشريف في اغلب المحافظات

السياسية:
تتواصل فعاليات الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف في العاصمة صنعاء وبعض محافظات الجمهورية.
ففي أمانة العاصمة نظم جرحى الجيش واللجان الشعبية ، الخميس، فعالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي، بالتعاون مع إدارة الرعاية الصحية والمعنوية المركزية بدائرة شؤون الأفراد بوزارة الدفاع.
وفي الفعالية حيا رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي جرحى الجيش واللجان الشعبية وتضحياتهم وما سطروه من ملاحم بطولية في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته خلال الأربع السنوات الماضية.
ودعا الشعب اليمني إلى المشاركة والاحتشاد لإحياء ذكرى المولد النبوي في الفعالية المركزية رغم المعاناة والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار ، لإيصال رسالة محبة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم، لقوى العدوان والاستكبار أن رسول الله حالة استثنائية لدى اليمنيين.
وقال “إن الشعب اليمني سيحتفي بهذه المناسبة مهما كانت الظروف، لاعتزازه برسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وإيصال رسالة المحبة والمعزة والقدوة الحسنة للعالم أجمع أن الشعب اليمني متمسك برسول الإنسانية ونهجه القويم”.
وحث محمد علي الحوثي الجرحى على استمرار الصمود والصبر.. وأضاف” لابد من رسالة للجرحى من أبناء الشعب الفلسطيني الذين سقطوا هذه الأيام أن جرحانا، إنما جرحوا من أجل القضية الفلسطينية، قضية العرب والمسلمين التي ما تزال في قلوبنا”.
ولفت إلى أن الشعبين اليمني والفلسطيني وشعوب العالم أجمع باتت تدرك مخططات العدو الصهيوني وأصبح الكيان الصهيوني والسعودية بتهورهما مكشوفين للعالم.
فيما أشار وزير الصحة العامة والسكان رئيس اللجنة العليا لرعاية الجرحى وأسر الشهداء الدكتور طه المتوكل، إلى أن الجرحى سيظلون رغم جراحهم وآلامهم شامخون لما سطروه من بطولات وإنتصارات بدمائهم وثباتهم وصمودهم.
وأوضح أن الجرحى أوقفوا المشروع الصهيوني الأمريكي السعودي الذي أرادت دول الاستكبار من خلاله تقسيم اليمن وتمزيق نسيجه الإجتماعي .. لافتا إلى أن هذا المشروع فشل بثبات من قدموا أرواحهم وفلذات أكبادهم فداء للوطن وأمنه واستقراره وسيادته .
وقال ” اليوم نجني ثمار الإنتصار للكرامة والحرية والعزة، بفضل جرحاكم ودماؤكم التي سقطت، حيث يفقد الكثير البعض من أعضاء جسمه وأجزاء من جسده لكن ليست الإعاقة في البدن، إنما الإعاقة لدى المرتزقة الذين ذهبوا للعمالة في دول الإرتزاق”.
وأكد الوزير المتوكل أن الجرحى يمثلون ثروة الوطن .. داعيا حكومة الإنقاذ والجهات ذات العلاقة إلى إيجاد برامج وخطط كفيلة برعاية الجرحى وتضحياتهم وما يحملونه من أفكار ومهارات وقدرات في ميدان العمل والإنتاج.
وأضاف ” واجب علينا الرعاية الكاملة والقيام بالواجب الديني والوطني للعناية بالجرحى وتسخير كل الطاقات والإمكانيات في سبيل احتوائكم للعودة إلى ميدان العمل “.
من جانبه أشاد وزير الإعلام ضيف الله الشامي بتضحيات الجرحى وما سطروه من انتصارات في جبهات الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله .
ولفت إلى أن الجرحى عطروا تراب الوطن بدمائهم الزكية، وأصبحت الأرض اليمنية فواحة بالعزة والكرامة بفعل كل قطرة دم تصببت من أجسادهم في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض والدين والمقدسات.
وأشار الوزير الشامي إلى أن الجرحى والمرابطين في الجبهات والشهداء الذين قدموا على الله جسدوا معنى قول المولى تبارك وتعالى” مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ” .. وأضاف ” إن الإنبطاح والخنوع والخضوع أمام المستكبرين لا يجسد معية رسول الله، وإن العدوان على الشعب اليمني سياسيا وعسكريا واقتصاديا وثقافيا ومحاولة طمس الشعب اليمني من الوجود لا يمثل رحماء بينهم “.
وأكد أن من يمثل رسول الله هم الجرحى الذين ناصروا دين الله ورسول الإنسانية .. وقال ” الجرحى مع رسول الله لأن جراحهم كان في موقف الشدة على الكفار والمنافقين ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ واغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ “.
ولفت وزير الإعلام إلى أن الجرحى جسدوا معاني التضحية والفداء في الميدان، وسالت دمائهم الزكية وبترت أعضائهم من أجل نصرة دين الله .. مبينا أن إحتفاء الجرحى بهذه المناسبة يزيد الجميع شرفا وعزة وفخرا بوقوفهم بين يدي المصطفى عليه الصلاة والسلام .
وقال” نخجل أن نقف بين أيديكم ولم نقدم شيئا وأنتم قدمتم للوطن من أجسادكم، لكن ذلك في ميزان حسناتكم وأرصدتكم، فأنتم شرف هذه الأمة ومجدها وعزتها وتأريخها وأنتم التاج على رؤؤس اليمنيين، ويكفي للأمة فخرا أنكم سجلتم موقفا بطوليا لن ينسى عبر التاريخ”.
تخلل الحفل الذي حضره مدير مديرية شعوب مهدي عرهب وعدد من المسؤولين في الجهات ذات العلاقة، فقرة إنشادية قدمتها فرقة أنصار الله وكلمة عن الجرحى ألقاها عبدالرزاق عبدالكريم .. أكدت الاستعداد تقديم التضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.
ودعت القيادة السياسية إلى مزيد من الاهتمام بالجرحى وتقديم الرعاية لهم .. مثمنة تضحيات الشهداء والجرحى في مواجهة قوى الاستكبار ودحر الغزاة والمحتلين.
من جهتها نظمت وزارة الأوقاف والإرشاد ومكتب الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة بالتعاون مع وحدة الثقافة القرآنية اللقاء الموسع للعلماء والخطباء والمرشدين والمرشدات ومدرسي ومدرسات مراكز تحفيظ القرآن الكريم.
وفي اللقاء الذي أقُيم بمناسبة المولد النبوي .. أكد وزير الأوقاف والإرشاد القاضي شرف القليصي، أهمية اضطلاع العلماء والخطباء والمرشدات بدورهم خلال المرحلة الراهنة في ظل ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار وحرب اقتصادية.
ولفت إلى أن الاحتفاء بمولد سيد البشرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم، هو احتفاء بميلاد أمة .. لافتا إلى أن الوزارة سبق وأن وضعت وزارة الأوقاف خطط وسياسات للاحتفال بهذه المناسبة في مختلف المحافظات.
وأشاد بالجهود الذي يبذلها قطاع التوجيه والإرشاد بالوزارة لإحياء هذه المناسبة في نفوس الجميع بما فيها طلاب المدارس في مديريات الأمانة باعتبارها من أعظم وأجل المناسبات.
وأكد أن اليمنيين معروفين بوسطيتهم واعتدالهم وحبهم لرسول الله محمد عليه الصلاة والسلام وأهل بيته، منطلقين منذ مئات السنين في إحياء هذه المناسبة العظيمة ” .. معتبرا التذكر بهذه المناسبة هو تذكير بقيم وأخلاق وصبر وشجاعة رسول الله التي ينبغي الاقتداء بها قولا وعملا.
ودعا الوزير القليصي إلى ضرورة المشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية بهذه المناسبة وإحياء ثقافة الجهاد والحث على التراحم والتآخي وتلمس أحوال الفقراء والمساكين وأسر الشهداء والجرحى.
فيما أوضح أمين العاصمة حمود محمد عُباد أن الاحتفال بالمولد النبوي له وقعاً خاصا في قلوب اليمنيين .. وقال ” لا يوجد حدث في التاريخ أجل وأعظم من حدث المولد النبوي الشريف “.
وقال” ليس هناك عند الله من هو أكرم ولا أجل وأغلى على الإنسانية من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي أخرج البشرية من الظلمات إلى النور “.. مؤكدا أهمية الاحتفاء بهذه الذكرى العظيمة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها جراء غطرسة قوى الاستكبار العالمي وتعنت الكيان الصهيوني في تحويل مسرى رسول الله إلى عاصمة لليهود.
وحث الخطباء على تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية إحياء المولد النبوي إنطلاقا من إنتماء الجميع لأمة الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .. معتبراً احتشاد الخلق حول رسول الله عليه الصلاة والسلام يعكس حبهم الكبير له وتعظيما لشأنه وقدره ومكانته.
بدوره أشار مدير مكتب الأوقاف والإرشاد بالأمانة محمد العفيف إلى أهمية اللقاء لتعزيز دور العلماء والخطباء والمرشدات الدينيات، في مختلف الجوانب، خاصة في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.
وتطرق إلى الأنشطة والفعاليات المكرسة لإحياء المولد النبوي والتي نفذها المكتب خلال الأسابيع الماية لإحياء ذكرى المولد النبوي في مساجد ومدارس أمانة العاصمة ..وقال ” إن الله تعالى أنقذ الأمة بالمصطفى عليه الصلاة والسلام لإخراجها من براثن العصبية والضلال إلى نور الهداية والإسلام”.
ودعا العفيف الخطباء والمرشدين إلى تعزيز الخطباء التوعوي عبر المنابر الدينية والتطرق إلى هذه المناسبة الدينية والتعريف بفضل المصطفى صلى الله عليه وسلم وأهمية التآسي به وإتباع منهجه القويم .
في حين أشار رئيس وحدة الثقافة القرآنية بالأمانة الدكتور قيس الطل إلى أهمية المشاركة الفعالية المركزية لإحياء ذكرى المولد النبوي لإيصال رسالة لأعداء الأمة بتمسك اليمنيين بمبادئ وقيم وأخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
وفي السياق ذاته أحيت مدارس التعليم الأهلي بمديريتي معين والوحدة بمدرسة الرشيد بصنعاء حفلا فنيا وخطابيا بمناسبة المولد النبوي الشريف .
وفي الحفل اكد مدير عام التعليم الأهلي بالوزارة على اهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه افضل الصلاة وازكى التسليم.
وشدد على ضرورة تنشئة ابنائنا الطلاب على حب رسولنا الكريم والتمسك بتعاليمه وقيم المحبة والتسامح والإخاء , منوها بجهود كل من اسهم في انجاح هذه الاحتفالية .
واشار مدير منطقة معين التعليمية علي الديلمي ومدير عام التشريع بأمانة العاصمة سامي شرف الدين إلى دور أهل اليمن في نصرة الإسلام والتصدي لقوى الظلم والطغيان ، لافتين إلى أحقية احفاد الأنصار بالرسول الكريم و بإحياء سنته و الإحتفاء بمولده الشريف والسير على نهجه والتزام اوامره واجتناب نواهيه .
وتطرقت كلمات امين عام محلي مديرية الوحدة الدكتور خالد حميد والنقابة العامة للمهن التعليمية الدكتور عصام العابد و مدير قسم اللغة الإنجليزية لمدارس الرشيد محمد حمران الى عظم المناسبة واهميتها في مراجعة النفس وتنقيتها من براثن الجهل والغواية ، مؤكدة اهمية احياء ذكرى المولد النبوي كمحطة لتوحيد المسلمين واستلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى صلوات الله عليه .
من جهة أخرى أحيا أبناء مديرية جبل المحويت ذكری المولد النبوي الشريف.
وفي فعالية أكد المشاركون أن الاحتفاء بذكری المولد النبوي، هو احتفال بميلاد حياة أمة ينبغي تذكيرها بنهج الرسول وأخلاقه.
وعبر أبناء جبل المحويت عن عظمة ومكانة ذكری المولد وأهمية الإحتفال بها لاستلهام دروس العزة والقوة والشموخ والبأس من شخصية الرسول محمد صلی الله عليه وسلم.
وحيا مدير المديرية محمد القرم الحضور الجماهيري لأبناء قری وعزل جبل المحويت .. مثنيا علی حماسهم وتجسيدهم لأهمية إحياء ذكری ميلاد نبي الأمة وخاتم الأنبياء.
ودعا إلی مواصلة الصمود وتفعيل جهود التحشيد ورفد المرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن حتی تحقيق النصر والمؤزر.
وفي مديرية الرجم بمحافظة المحويت أقيام مهرجان جماهيري بمناسبة ذكری المولد النبوي الشريف علی صاحبه أفصل الصلوات وأزكی التسليم.
وفي المهرجان عبر المشاركون عن فرحتهم بقدوم مناسبة ذكری المولد..مؤكدين مكانتها وأهمية الاحتفاء بها.
وهتفت الحشود الجماهيرية بأناشيد حب المصطفی محمد(ص) رافعين اللافتات المعبرة عن عظمة المناسبة والنور الذي انبعث للبشرية في الثاني عشر من ربيع الأول.
وفي المهرجان أثنی المحافظ حيدر علی مواقف وقبائل مديرية الرجم وتقاطرهم من كل قری وعزل المديرية لإحياء ذكری مولد الرسول الأعظم وخاتم الأنبياء والرسل.
ودعا إلی إقامة المهرجانات والفعاليات الجماهيرية التي تليق بذكری مولد رسول الله محمد صلی الله عليه وسلم وتعزيز الالتزام بمبادئ وشخصية الرسول.
ونوه بن حيدر بأن فعاليات الاحتفاء بذكری المولد فرصة لتعزيز الصمود والثبات لمواجهة قوی العدوان والتصدي لمخططات ومساعي النظامين السعودي الاماراتي.
فيما حث وكيل المحافظة لقطاع الارشاد منير خطراء علی أهمية استغلال اللقاءات والفعاليات المجتمعية لتعزيز التلاحم ووحدة الصف والتدارس لتفعيل التحشيد والتعبئة العامة لرفد جبهات الكرامة بالمال والرجال للذود عن حياض الوطن.
واستعرض مدير عام الارشاد بالمحافظة محمد الديلمي جوانب من السيرة العطرة لخاتم الأنبياء ومخاطر الثقافات المظللة علی واقع الأمة.
من جانبه أكد مدير عام المديرية علي المرجلة أن إحياء ذكری مولد الرسول صلی الله عليه وسلم هو إحياء لسيرته العطره لاستلهام الدروس من صبره وكفاحه وجهاده لمقارعة طواغيت الظلم.
إلى ذلك نظم طلاب مدارس بني سعد في المحويت فعالية احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف علی صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية أشارت كلمات إلى نماذج من حياة وسيرة النبي محمد ودوره في مقارعة قوی الشرك والظلال والانتصار لدين لله.
ورفع الطلاب اللافتات والشعارات المعبرة عن مكانة مولد الرسول الأعظم في قلوبهم ونفوسهم..مؤكدين أن إحتفالهم بهذه الذكری تعزز فيهم قيم ومبادئ الرسول وأخلاقه في الدين والسلوك.
ودعا وكيل المحافظة أحمد يحيی الأخفش إلی الاستفادة من احياء ذكری ميلاد الرسول في اعاده قراءة سيرته واستلهام الدروس الايمانيه وقيم الشموخ في مواجهة الاعداء.
فيما استعرض الوكيل محمد عبد الكريم هيجان ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار ومؤامرات..داعيا إلی التلاحم وتعزيز الصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال دفاعا عن الوطن وعزته.
بدوره حيا مدير عام المديرية علي الملحاني صمود طلاب المديرية والقطاع التربوي وكافة قبائل بني سعد..لافتا إلی أهمية تعزيز الجهود في احياء ذكری مولد خاتم الأنبياء والرسل.
من جهته نظم المعهد الدولي الأكاديمي الطبي بأمانة العاصمة فعالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية التي أقيمت برعاية وزارة التعليم الفني والتدريب المهني و مؤسسة واحة الشهداء, أشار نائب وزير التعليم الفني الدكتور خالد الحوالي الى أهمية إحياء هذه المناسبة العظيمه والتي تعمق الارتباط برسول الرحمه ومعلم البشرية وتعزز من قيم الولاء لنهجه وصفاته وأخلاقه ومبادئه.
وأكد أن الشعب اليمني يعتز ويفخر بان يحتفي بذكرى مولد النبي الاعظم في الوقت الذي تحتفل بعض الدول العربية والإسلامية بعيد الميلاد وما يسمى الكريسماس وتنفق من أجل ذلك ملايين الدولارات.
واعتبر الدكتور الحوالي سيرة النبي الكريم هي من يجب الاقتداء بها والأخذ منها في حياتنا المعاصرة وفي معاملاتنا اليومية لما تحفل به من مكارم و شمائل ودروس وعبر وتضحيه وجهاد .
من جانبه تطرق وكيل محافظة المحويت ابو صالح عاطف الى محطات من حياة سيد الخلق محمد بن عبدالله صلى الله عليه واله .. مؤكدا على ضرورة الاقتداء به بالأقوال والأفعال والتذكير به من خلال اقامه مثل هذه الفعاليات التي تجسد معنى حب النبي في قلوبنا.
وأكد ضرورة الاقتداء بسيرة الرسول الكريم في الثبات و الصمود لمواجهة قوى الاستكبار.
وكان رئيس مؤسسة واحة الشهداء احمد المغربي أشار الى أن إحياء المولد النبوي هو تأكيد على الوفاء له والسير على خطاه.. مستعرضا الأنشطة والبرامج التي تنفذها المؤسسه.
في نفس السياق نظم معهد الشوكاني لتدريب المعلمين بصنعاء صباحية شعرية في إطار فعاليات المهرجان الأول للاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي ينظمه المعهد على مدى خمسة أيام.
وفي الصباحية قدم الشعراء ” معاذ الجنيد ، ابتسام المتوكل ، عبدالقوي محب الدين ، توفيق الزبيري ” مجموعة من القصائد الشعرية المعبرة وحملت عناوين ” محمديون ، ربيع الاسراء ، حوار بالستي ، في حضرة المصطفى ، يمن الصمود ، الى نجران كم اهفو ، الحب معراجي الى طه ، في بهاء المولد النبوي ، ابتهال، بين يدي المصطفى “.
تناولت القصائد حياة الرسول محمد صلوات الله عليه واله وسلم والقيم الإيمانية التي جسدها في واقع الحياة عملاً وسلوكا ، محلقين في فضاءات النبوة والسيرة والشمائل المحمدية.
وندد الشعراء في قصائدهم الحماسية باستمرار العدوان والحصار الجائر وبكافة جرائمه ومجازره الوحشية والمستمرة ضد أبناء الوطن.
وأشادوا بكافة الانتصارات والبطولات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة للدفاع عن الوطن وكرامة الشعب اليمني.
من جهتها نظمت مديرية الثورة بأمانة العاصمة ندوة بعنوان “السيرة النبوية في القرآن الكريم ” بمناسبة المولد النبوي.
وفي الندوة التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد ووزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف الجرموزي أشار وزير العدل القاضي أحمد عقبات إلى أن اليمنيين يصنعون اليوم تاريخاً جديداً لأنهم أهل الإيمان والحكمة كما قال الرسول محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.
ودعا أبناء الشعب اليمني إلى المشاركة الفاعلة في إحياء الفعالية المركزية لمولد سيد البشرية لإيصال رسالة للعالم بتمسك اليمنيين برسول الله ونهجه القومي .. وقال “أهل اليمن فيهم البركة والصمود”.
ولفت وزير العدل إلى أن اليمنيين تشرفوا بهذا الوسام الذي لم تتشرف به أي أمة من الأمم .
وفي الندوة استعرض الدكتور أحمد الشامي، ورقة عمل حول أهمية الاحتفال بالمولد النبوي .. مشيرا إلى أن المشاركة في ذكرى المولد النبوي رسالة بسير الشعب اليمني على نهج الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في الصبر والثبات .
فيما تطرق الدكتور خالد القروطي في ورقة العمل الثانية إلى السيرة النبوية للمصطفى عليه الصلاة والسلام.
إلى ذلك نظمت الأجهزة الأمنية بمديرية شبام كوكبان محافظة المحويت اليوم فعالية ثقافية بمناسبة ذكری المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية أكد المشاركون ضرورة استلهام الدروس من حياة وسيرة الرسول في تعزيز الصمود لمواجهة قوی العدوان.
واستعرض مدير أمن المديرية ضيف الله نشوان محطات من حياة وشخصية الرسول محمد صلی الله عليه وسلم وصموده وصبره علی الأذی حتی انتصرت رسالته ومنهجه ووصلت كل بقاع الدنيا.
فيما تطرق مدير الارشاد بالمحافظة محمد الديلمي إلی واقع وشتات الأمتين العربية والإسلاميه ودور الأنظمة العميلة في التآمر لإضعاف وحدة العرب والمسلمين.. مؤكدا أن قوة الأمة لن يتحقق إلا بعودتها للنهج المحمدي.
وفي السياق ذاته نظم مكتب التربية بمديرية حبيش محافظة إب فعالية خطابية وانشادية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف
وفي الفعالية أشار مدير عام المديرية محمد الشبيبي إلى أهمية الاحتفال بهذه المناسبة واستلهام الدروس والعبر من المصطفى.. مؤكدا على أهمية المشاركة الفاعلة في فعالية المولد النبوي التي ستقام بمحافظة إب.
فيما أشار محمد الفرح إلى أن اليمنيين هم أنصار الرسول .. مؤكدا أن الشعب اليمني يرفض الوصاية والخنوع.
بدوره أوضح رئيس قسم الأنشطة المدرسية بالمحافظة نجيب السالمي إلى أن التعليم جبهة من جبهات الصمود.. لافتا إلى أن الاحتفال بالمولد النبوي رسالة بأن الشعب اليمني يسير على نهج خاتم الأنبياء والمرسلين.
من جانبه أشار مدير التربية بالمديرية حمود الإرياني إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة يهدف لاستلهام الدروس والعبر من سير الرسول عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
فيما أوضح محمد النهمي إن الاحتفاء بهذه المناسبة يعكس حب أهل اليمن للنبي الذي أخرج الأمة من الضلال إلى النور.
من جهة أخرى نظمت الإدارة العامة الفنية لدعم مبادرات المجتمع بأمانة العاصمة فعالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي بمشاركة عدد من المبادرات المجتمعية والشبابية.
وفي الفعالية أشار وكيل الأمانة علي القفري، إلى أهمية إحياء هذه المناسبة العظيمة لتعزيز حب ومكانة وأخلاق الرسول الأعظم في نفوس الأجيال.
واستعرض جوانب من سيرة ومبادئ وقيم رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
فيما أشار وكيل الأمانة المساعد للقطاع القانوني هاشم الوزير، إلى أهمية تجسيد أخلاق وسلوك الرسول الأعظم في نفوس الجميع بالسير على نهجه والاقتداء والتمسك بسنته.
وأشاد وكيل الأمانة القفري، والوكيل المساعد الوزير، بمستوى أنشطة وبرامج المرأة ودورها في خدمة المجتمع وإسهامها في التنمية.
وأكدا حرص قيادة الأمانة على دعم برامج وأنشطة إدارة المرأة وتمكينها في عملية التنمية.
ونفس السياق نظم أبناء منطقة الرونة بمديرية كعيدنة محافظة حجة فعالية احتفاء بذكرى المولد النبوي على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفي الفعالية ألقيت كلمات أشارت إلى أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة لإحياء القيم والمبادئ المحمدية وأخذ الدروس والعبر من السيرة النبوية
وذكرت أن احتفاء اليمنيين بذكرى المولد النبوي، يجسد مدى محبتهم لنبي الرحمة محمد عليه الصلاة والسلام واقتدائهم بصفاته و مضيهم على درب النضال في مقارعة الطغاة والظالمين .
ودعت الكلمات أبناء اليمن إلى المزيد من التلاحم في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي حتى تحقيق النصر المؤزر.
على ذات الصعيد نظمت مدارس مديرية كعيدنة يوما إذاعيا خاصا بالمولد النبوي .
تضمنت برامج اليوم الإذاعي كلمات وفقرات استعرضت المكانة العالية التي تحتلها ذكرى المولد النبوي في قلوب أبناء الأمة الإسلامية.
وأكدت أن رسول الله عليه الصلاة والسلام حاضرا في قلب كل يمني وأخلاقه وسيرته تتجسد في حياة اليمنيين.
من جهته نظم مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة حجة مهرجانا ثقافيا وإنشاديا احتفاء بالمولد النبوي .
وفي المهرجان أشار وكيل المحافظة للشئون المالية والإدارية الدكتور عبدالملك جحاف إلى أهمية إحياء هذه الذكرى خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي يشهد فيها الوطن عدوانا غاشما وحصارا جائرا .
ولفت إلى أن العزة والكرامة والنصر لن يتحقق لأي أمة إسلامية، ما لم تعتمد في كل شئونها على الله وتقتدي بصفات ومناقب وسيرة نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم .
وذكر الوكيل جحاف أن الإحتفال بذكری المولد النبوي، فرصة لتعزيز الصمود والثبات لمواجهة قوی العدوان والتصدي لمخططاته.
ولفت إلى أن قوى العدوان تجمعت واحتشدت ضد أبناء اليمن في محاولة لتركيع الشعب اليمني .. مؤكدا أن العدوان وما يرتكبه من جرائم بحق النساء والأطفال لن تثني اليمنيين عن مواصلة صمودهم مهما بلغت التضحيات .
وألقيت في المهرجان كلمات من قبل مدير مكتب الأوقاف والإرشاد يحيى أحمد جحاف والمشرف الثقافي بالمحافظة عبدالرحمن المؤيدي وعضو رابطة علماء اليمن القاضي عبدالمجيد شرف الدين.. أشارت إلى أن المرحلة الراهنة التي يمر بها الوطن تتطلب توحيد الصفوف و بذل المزيد من الجهود في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال والعتاد والمضي على درب الشهداء الذين وهبوا ارواحهم رخيصة في سبيل عزة وكرامة اليمنيين.
وتطرقت الكلمات إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة، محطة يستلهم منها المسلمون الدروس والعبر من سيرة الرسول الأعظم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم لتقويم حياتهم مقتدين في ذلك بصفاته وخصاله الشريفة.
وشددت على أهمية استشعار الجميع لمسئولياتهم في هذه المرحلة الراهنة والعمل على تعزيز الاصطفاف والوقوف في خندق واحد للتصدي للعدوان.
ودعت الكلمات أبناء مدينة حجة إلى الإسهام الفاعل في تجهيز قافلة مالية وعينية، يتم الترتيب لها حاليا من قبل مكتب الأوقاف والإرشاد دعما للمرابطين في جبهات العزة والكرامة .
تخلل المهرجان فقرات إنشادية وقصائد شعرية معبرة عن عظمة ومكانة المولد النبوي وأهمية المرحلة الراهنة وما تتطلبه من جهاد بالنفس والمال .
من جهة أخرى نظمت الإدارة العامة للشرطة السياحية وحماية الآثار في مسرح الهواء الطلق بصنعاء القديمة حفل جماهيري بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الحفل أشار وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد الشيخ صالح الخولاني إلى معاني ودلالات الإحتفال بالمولد النبوي الشريف.
ولفت إلى أن أحياء هذه الذكرى هو إحياء للمبادئ والقيم الذي جاء بها النبي الكريم صلى الله عليه وعلى آله وسلم ودليل على تمسك الأمة بنبيها والطريق الذي رسمه لها طريق العزة والكرامة والفلاح في الدنيا والآخرة.
وعبر عن الشكر للإرة العامة للشرطة السياحية ورجال الأمن بشكل عام على مبادرتهم لإحياء ذكرى مولد النبوي الكريم والذي يعبر عن وعيهم .
فيما أشار وكيل أمانة العاصمة علي القفري إلى أهمية إحياء هذه الذكرى خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها الأمة، للتذكير بشجاعة إباء الرسول في مواجهة الطغاة.
وفي الحفل رحب نائب مدير الشرطة السياحية العقيد الركن عبد الكريم الحاظري بالحاضرين.
وعبر عن الشكر لكل من ساهم في إقامة هذا الحفل الجماهيري بهذه المناسبة.
وفي السياق ذاته نظمت أكاديمية بنيان للتدريب والتأهيل بأمانة العاصمة فعالية بذكرى المولد النبوي .
وفي الفعالية أشار نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور خالد الحوالي إلى أن اليمنيين اعتادوا على الاحتفال بالمولد النبوي، عبر العصور ما يعكس حبهم للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وتطرق إلى أن هذه المناسبة من أعظم وأجل المناسبات كونها تخص خاتم الأنبياء والمرسلين الذي أرسله الله عز وجل رحمة للعالمين.
وأكد اهمية تدارس سيرة الرسول الكريم واستلهام الدروس و العبر منها والإقتداء بسلوكياته في واقع الحياة اليومية .. معتبرا إحياء هذه المناسبة فرصة للتحلي بالنبي في الثبات والصمود ومواجهة العدوان.
من جانبه أوضح عميد أكاديمية بنيان للتدريب والتأهيل الدكتور هاشم الشامي أن الإحتفال بالمولد النبوي هو احتفال بالنور الذي أخرج الناس من الظلمات وبالمعلم الأول الذي محا ظلام الجهل وأنار القلوب بالعلم والهدى.
فيما تطرقت كلمة الطلاب بالأكاديمية إلى المعاني والدلالات من حياة الرسول الأعظم والإقتداء بأفعاله واقواله خاصة في ظل الأوضاع الراهنة.

سبأ