وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس الوزراء يناقش علاقات الشراكة مع بعثة الصليب الأحمر الدولي في الجوانب الصحية والإنسانية

 

السياسية :

استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حبتور ، الاثنين ، الرئيس الجديد لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى الجمهورية اليمنية فرانز راوخنشتاين.

وناقش اللقاء علاقات الشراكة بين حكومة الإنقاذ واللجنة الدولية تجاه التحديات الإنسانية المرتبطة بالقطاع الصحي وتجاه جرحى المواجهات العسكرية.

وبحث اللقاء إمكانية توفير الصليب الأحمر لطواقم تدريبية للكوادر الصحية في التخصصات النادرة والتعامل مع حالات الإصابة الجماعية الطارئة بخلاف إنشاء المخيمات والمراكز الطبية الميدانية التابعة للجنة سيما في مناطق المواجهات.

وتناول اللقاء الدور الإنساني الكبير للصليب الأحمر الدولي في توفير محاليل الغسيل الكلوي وأهمية توسيع نشاطه ليغطي مختلف المستشفيات والمراكز المتخصصة على مستوى مختلف المحافظات بما في ذلك الواقعة تحت الاحتلال الإعرابي ، وكذلك دعم مراكز الأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي لمواجهة الأعباء المتزايدة التي تواجهها هذه المراكز نتيجة ازدياد حالات الإصابة بفعل غارات العدوان وكذا مساهمة اللجنة في استكمال إنشاء المتعثر منها كضرورة ملحة في هذه الفترة.

ورحب رئيس الوزراء في مستهل اللقاء بالرئيس الجديد للبعثة الدولية في الجمهورية اليمنية .. مؤكداً أنه سيحظى بمختلف أوجه التعاون من قبل الحكومة ومختلف الوزارات والأجهزة ذات الصِّلة بما يعينه على أداء واجباته الإنسانية تجاه الشعب اليمني في محنته الراهنة.

ونوه بالدور المحوري والإنساني الذي اضطلعت به اللجنة الدولية تجاه الشعب اليمني ليس في محنته الراهنة فحسب ، بل وخلال العقود الماضية والذي جعلها محل احترام وتقدير الجميع في اليمن.

وأشار الدكتور بن حبتور إلى أن توحش العدوان السعودي الإماراتي في استباحة دماء أبناء اليمن خلف ولا زال الكثير من المآسي الإنسانية والتشوهات الكبيرة في أجساد اليمنيين.

وأعتبر توقف العدوان والعمليات العسكرية “أمراً ضروريا لوقف المزيد من التدهور والتخفيف في الوقت نفسه من الأعباء الجسيمة التي تتحملها منظومة العمل الإنساني في اليمن”.

وبين أن السلام بالنسبة للمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ والمؤسسات الدستورية الأخرى يعد خيارا استراتيجيا وليس تكتيكيا .. لافتا إلى التزام حكومة الإنقاذ بمواصلة ضمان الحماية الأمنية لمختلف طواقم العمل الإنساني وتوفير مختلف العوامل المعززة لنشاط اللجنة الدولية وكافة المنظمات الأممية والدولية العاملة حاليا في تخفيف معاناة اليمنيين الكبيرة.

بدوره أكد راوخنشتاين ، أنه سيعمل ما بوسعه لمواصلة الجهود المبذولة من قبل مكتب اللجنة الدولية وقيادته السابقة لما فيه تمتين العمل المشترك لفائدة مصلحة اليمنيين .. موضحا أن الشعب اليمني يحتاج في هذه الفترة لكل عون ومساندة.

وقال “سنعمل بكل طاقاتنا مع تقديم المزيد من العون في السنة المقبلة للقطاعات المستهدفة بالتعاون مع الجهات المعنية ووزارة الصحة في المقدمة “.

ولفت رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى اليمن إلى توجه الصليب الدولي لتقديم الخدمات المباشرة بمستشفى بأجل للمساهمة في علاج الحالات الجراحية الطارئة وتقديم الخدمات الصحية الأخرى والسعي الحثيث لتجنيب المنشآت الصحية أي قصف عبر مناشداتهم المتواصلة لمختلف الأطراف بتجنب أي استهداف لها.

وبين السلبيات الكبيرة الناجمة عن توقف أو إغلاق أي مستشفى أو مركز صحي ، على صحة المدنيين وكذا جرحى المواجهات.

سبأ