وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الأشغال يزور ضريح الرئيس الصمّاد وأسر الشهداء والجرحى

 

السياسية :

زار وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق الاربعاء ضريح الشهيد الرئيس صالح الصمّاد ورفاقه بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

وقرأ الوزير مطلق الفاتحة على روح الشهيد الصمّاد ورفاقه الذين ارتقت أرواحهم إثر استهداف طيران العدوان الجبان لموكب الشهيد الصمّاد بمحافظة الحديدة.

وأكد وزير الأشغال العامة والطرق أن الشعب لا يزال يلتمس من روح ونهج الشهيد الصمّاد خطاه وثباته وينفذ المشروع الذي أطلقه قبيل استشهاد “يد تحمي .. ويد تبني “.

إلى ذلك ، اطلع الوزير مطلق ومعه المدير التنفيذي لمؤسسة الطرق والجسور المهندس لبيب عز الدين وعبدالله حميد الدين على أحوال عدد من أسر الشهداء والجرحى والمرابطين من موظفي الوزارة والجهات التابعة لها وكذا احتياجاتهم.

وقدم الوزير مطلق لتلك الأسر مبالغ مالية عرفانا بتضحيات أبنائهم من الشهداء والجرحى والمرابطين في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

ووجه مطلق بتسوية أوضاع الشهداء والجرحى والمرابطين من منتسبي الوزارة البالغ عددهم ٢٢ شهيدا وثلاثة جرحى بالإضافة إلى عدد من المرابطين بما يسهم في تأمين الظروف المعيشية لهم.

وفي سياق متصل ، زار وزير الأشغال ومرافقوه روضة الشهداء بمنطقة بيت بوس ، وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء الذين استشهدوا وهم يدافعون عن الوطن وسيادته.

وأشاد وزير الأشغال بالتضحيات التي سطرها الشهداء في صد المخططات والمؤامرات الهادفة زعزعة استقرار اليمن وقتل الأطفال والنساء وتدمير البنية التحتية ونهب مقدرات الوطن وثرواته.

وأكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا بفضل تضحيات واستبسال الجيش واللجان الشعبية وإلى جانبهم الشعب اليمني الذي لن يرضى بغير النصر بديلا.

سبأ