وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

“السترات الصفراء” تثير قلق الحكومة الفرنسية

السياسية- وكالات:
أطلق محتجون في حركة “السترات الصفراء”، السبت، تظاهرة كبيرة، هي الثانية، في باريس تثير قلق الحكومة الفرنسية، احتجاجاً على زيادة الرسوم المحروقات.
واستخدمت قوات الأمن في باريس الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق متظاهرين حاولوا اختراق طوق للشرطة في جادة الشانزيليزيه، بحسب صحافي لوكالة فرانس برس.
وذكر صحافي من فرانس برس أن مئات المحتجين بستراتهم الصفراء التي باتت رمز تحركهم، كانوا صباح السبت يتدفقون على ساحة الايتوال ومدخل جادة الشانزيليزيه وهم يهتفون “استقالة ماكرون” و”الشرطة معنا”.
وقرر المحتجون القيام بتحركات في مناطق أخرى أيضا وخصوصا في محيط الطرق المدفوعة ومحاور الطرق السريعة.

وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت أن رئيس الدولة سيطلق الثلاثاء “توجيهات للانتقال البيئي”، مؤكدا أنه “تلقى رسالة المواطنين”.
وأعلنت شرطة باريس أنها حشدت ثلاثة آلاف من أفراد القوات المتنقلة، وتحدثت عن “تجمعات متفرقة” في العاصمة.
وأعلن نحو 35 ألف شخص على فيسبوك استعدادهم للمشاركة في تجمع كبير في ساحة الكونكورد في باريس، لكن السلطات منعت هذا التجمع بسبب قرب الموقع من القصر الرئاسي.