وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

نائب رئيس الوزراء وزير المالية يلتقي منسقة الشؤون الإنسانية

السياسية:
ناقش نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي، في لقائه السبت، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، الأوضاع الإنسانية بمحافظة الحديدة على ضوء الزيارة التي قام بها أمس المبعوث الأممي مارتن غريفيث للمحافظة.
وعبر نائب رئيس الوزراء وزير المالية عن أمله في أن تحقق هذه الزيارة الأهداف المرجوة منها في تجنيب المدنيين القصف الذي تقوم به قوات تحالف العدوان ومرتزقته والتي تستهدف المدنيين والبنى التحتية وكذا ضمان بقاء ميناء الحديدة مفتوحا باعتباره الشريان الوحيد لدخول المواد الأساسية والمساعدات الإنسانية للشعب اليمني
كما عبر عن تطلعه في أن تثمر جهود المبعوث الأممي في التأسيس للسلام العادل والشامل وإيقاف الحرب المفروضة على اليمن منذ أربع سنوات ووقف دائم للعدوان.
وأشار الدكتور مقبولي إلى أن الهجوم الأخير على مدينة الحديدة تعمد استهداف المنشآت الحيوية مثل المصانع والمستشفيات ومزارع المواطنين.
ولفت إلى قيام مرتزقة العدوان بتدمير الأجهزة الخاصة بمستشفى 22 مايو ونهب المعدات الخاصة به وتعطيله عن العمل بصورة كاملة وحرمان آلاف المرضى من الخدمات الإنسانية التي يقدمها المستشفى على مستوى جميع مديريات محافظة الحديدة باعتباره من أكبر المستشفيات في المحافظة.
وأكد الدكتور مقبولي على أهمية دور منسقة الشؤون الإنسانية في المساعدة على إعادة تشغيل المستشفى وضمان عدم استهدافه مستقبلا.
كما ثمن دور غراندي في التخفيف من الأعباء الإنسانية التي يعاني منها أبناء محافظة الحديدة واليمنيين بشكل عام، وجهودها في هذا الإطار التي تكللت بالحصول على سلال غذائية سيتم توزيعها على الصيادين بالمحافظة خلال الأيام القادمة.
من جانبها أكدت المسؤولة الأممية على ضرورة تحييد المنشآت الحيوية التي تمس حياة المواطنين وعدم استهدافها مستقبلا .. مشيرة إلى أنها تعمل على ذلك من خلال التقارير التي ترفعها للأمم المتحدة.
وأشارت غراندي إلى أنها تعمل وبالتعاون مع الجهات المختصة على إعداد قائمة بالإحداثيات الخاصة بكل المرافق والمنشآت الحيوية والإنسانية لضمان عدم استهدافها مستقبلا.
سبأ