وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الجنيد يرأس اجتماعاً للجنة الوزارية الخاصة بتفقد أوضاع محافظة إب

 

السياسية:

 

عقدت اللجنة الوزارية الخاصة بتفقد أوضاع محافظة إب برئاسة نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد اجتماعاً موسعاً ضم محافظ إب عبدالواحد صلاح والقيادات المحلية والتنفيذية والسياسية والعلماء بالمحافظة .

 

وناقش الاجتماع الذي حضره وزراء الإدارة المحلية علي القيسي والعدل القاضي أحمد عقبات والأوقاف والإرشاد شرف القليصي و الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة و الدولة عبدالعزيز البكير ومحافظ تعز أمين عبدالله البحر ونائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي الموضوعات المتعلقة باستمرار أعمال التعبئة والتحشيد ورفد الجبهات وسبل تعزيز أوجه الصمود في مواجهة تصعيد العدوان خاصة بجبهة الساحل الغربي .

 

وتطرق المجتمعون إلى الاحتياجات الأساسية لأبناء المحافظة من الخدمات الضرورية ومشاريع البنى التحتية اللازمة لتحسين أوضاعهم المعيشية.

 

وفي الاجتماع أوضح نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون الخدمات أن زيارة اللجنة للإطلاع على سير العمل للسلطة المحلية والمؤسسات الحكومية وسبل تعزيز الأداء و وضع المعالجات للصعوبات ، مشيراً إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب حشد الطاقات والجهود والعمل على مسارين متوازيين لدعم الجبهات وتحسين البنى التحتية في إطار مشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد “يد تحمي ويد تبني”

 

ودعا إلى العمل الجاد والمسئول ورفد الجبهات بقوافل المال والرجال حتى تحقيق النصر ودحر الغزاة والمحتلين.

 

ولفت الجنيد إلى ضرورة تعزيز الوعي المجتمعي بمخططات العدوان الرامية إلى احتلال الوطن ونهب ثرواته ومقدراته والسيطرة على موقعه الإستراتيجي ،مؤكداً أن الشعب اليمني أذهل العالم بصموده على مدى أربع سنوات أمام أعتى عدوان في التاريخ.

 

وذكر أنه سيتم الرفع إلى القيادة السياسية لتنفيذ المشاريع الخدمية التي تم الاتفاق عليها بين الوزارات المعنية والسلطة المحلية بالمحافظة لتحسين وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين ، مشدداً على ضرورة تشكيل فريق من الجهات المعنية وجامعة إب لإعداد خطة تنموية للمحافظة ورفعها الى مجلس الوزراء لتضمينها في الخطة الشاملة للدولة للعام 2030م.

 

بدوره استعرض وزير الإدارة المحلية المشاريع الخدمية التي تضمنها المحضر الموقع مع وزيري المالية والمياه ومحافظ إب بقيمة إجمالية تصل إلى 800 مليون ريال، للحد من معاناة المواطنين التي فاقمها العدوان والحصار .

 

فيما دعا وزير العدل إلى النفير العام نحو الجبهات دفاعا عن حياض الوطن والتصدي للعدو ومرتزقته ،مشدداً على ضرورة إقامة العدل وإنصاف المظلومين وتسهيل الإجراءات وسرعة البت في كل القضايا الموجودة في محاكم المحافظة .

 

من جانبه أكد وزير الأوقاف والإرشاد وجوب الجهاد بالنفس والمال والكلمة الصادقة للتصدي للغزاة والمحتلين بالتوكل على الله والتمسك بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .

 

وتناول وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى دور أبناء إب في تعزيز الوحدة الداخلية وحسن استقبالهم للنازحين من مختلف المحافظات وتوفير احتياجاتهم من الخدمات الأساسية .

 

من جهته أشار وزير الدولة البكير إلى الاهتمام بمحافظة إب بما يعزز الصمود و الثبات في مواجهة العدوان و إفشال مخططاته.

 

وأكد نائب وزير الإعلام أهمية تعزيز الشراكة بين السلطتين المركزية والمحلية للتغلب على الصعوبات والتحديات الراهنة التي تواجهها المحافظة في شتى المجالات .

 

و أوضح محافظ إب أهمية هذه الزيارة للإطلاع على احتياجات المحافظة وأبناءها من المشاريع والخدمات المختلفة وفقا لخطة الاحتياجات الفعلية، معبراً عن الشكر للقيادة السياسية وحرصها على تلمس احتياجات المحافظة خاصة ما يتعلق بإنهاء أزمة مياه الشرب وتوسعة مستشفى الثورة ورفد مركزي الغسيل الكلوي والسرطان بالمتطلبات والمستلزمات اللازمة لاستمرار تقديم خدماتهما الطبية للمرضى .

 

وأكد استمرار أبناء المحافظة في دعم الجيش واللجان الشعبية وتقديم قوافل العطاء مساندة للمرابطين في جبهات العزة و الكرامة ، مشيراً إلى أنه سيتم تسيير أكبر قافلة غذائية للجبهات خلال الأيام القادمة .

 

وأكد أمين عام المجلس المحلي أمين الورافي ووكيلا المحافظة صالح حاجب وقاسم المساوى ورئيس الجامعة الدكتور طارق المنصوب ومدير مكتب الثقافة عبدالحكيم مقبل ، أهمية اضطلاع الجميع بمسؤولياتهم الدينية والوطنية لرفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد والعمل على تحسين مستوى أداء المرافق الحكومية وتجفيف منابع الفساد وتعزيز روح التكافل والتعاون بين أفراد المجتمع والعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز التحديات الراهنة.

 

سبأ