وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

نائب وزير الخارجية يناقش مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان تعزيز التعاون المشترك

 

السياسية :

ناقش نائب وزير الخارجية حسين العزي خلال لقائه الاربعاء  مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان اندرو جيلمور، عدد من مجالات التعاون بين بلادنا والمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان وسبل تعزيزها وتطويرها.

وأشار نائب وزير الخارجية إلى أن اليمن تتعرض لعدوان وحصار جائر براً وبحراً وجواً للعام الرابع على التوالي.

ولفت إلى أن العدوان استخدم الأسلحة المحرمة دولياً وارتكب جرائم الحرب وتسبب في قتل وإعاقة عشرات الآلاف من المدنيين وفي مقدمتهم النساء والأطفال وانتهك كافة الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية للشعب اليمني بالإضافة إلى استهداف المنازل والمدارس والمستشفيات والأسواق والبنية التحتية من طرق وجسور ومصانع ومزارع ومنشآت حكومية في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ورحب نائب وزير الخارجية بقيام عدد من الدول بحظر بيع الأسلحة إلى السعودية .. مطالبا الدول التي لا تزال تزود دول العدوان بالأسلحة بأن تتوقف عن ذلك حتى لا يتم استخدام تلك الأسلحة في قتل المدنيين وقصف الأعيان المدنية في اليمن.

وجدد نائب وزير الخارجية التأكيد على التزام اليمن باحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان ، وحماية وتعزيز حقوق الإنسان في اليمن ، والاستعداد للحوار بشأن أي مشاغل للمجتمع الدولي تتعلق ببعض القضايا الحقوقية في اليمن.

من جانبه ، أكد جيلمور حرص المفوضية على حماية وتعزيز حقوق الإنسان في اليمن وتعزيز الشراكة القائمة معها في هذا المضمار.

سبأ