وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير المياه والبيئة يبحث مع ممثل برنامج الامم المتحدة الإنمائي دعم ومساندة اليمن

سبأ- السياسية:
بحث وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير في لقائه اليوم المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن ليز غراند، الجوانب المتصلة بجهود الأمم المتحدة الداعم لليمن خاصة في مجال المياه والصرف الصحي.
وركز اللقاء, على احتياجات ومتطلبات وزارة المياه والبيئة وأوجه الدعم المطلوب لمساندة الجهود المتواصلة لتطوير منظومة المياه والصرف الصحي بأمانة العاصمة ومحافظات الجمهورية.
وتطرق اللقاء إلى الخطوات التي تنفذها الوزارة ضمن الخدمات التي تقدمها للمواطنين في مجال المياه والصرف الصحي خاصة في ظل ما تعرضت له البنى التحتية من استهداف ممنهج من قبل تحالف العدوان والتدابير التي اتخذتها الوزارة بهذا الخصوص بمساندة ودعم عدد من المنظمات وفي مقدمتها اليونيسيف والصليب الأحمر.
وتناول اللقاء الجهود الجارية المبذولة من قبل فرق الإستجابة السريعة التابعة لوزارة المياه والبيئة المعنية بتتبع وباء الكوليرا والنتائج الإيجابية التي تحققت بهذا الشأن منذ إنطلاق الحملة الوطنية لمكافحة الكوليرا.
وأكد وزير المياه والبيئة على الدور الهام الذي تضطلع به الأمم المتحدة في دعم ومساندة اليمن في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها جراء العدوان الغاشم والحصار الجائر وما يرافق ذلك من استهداف لكل مقومات الحياة.
ودعا الأمم المتحدة إلى دعم ومناصرة مظلومية اليمن جراء ما يتعرض له من عدوان .. مشيرا إلى أن قطاع المياه والصرف الصحي في اليمن يتطلب الدعم العاجل من قبل الأمم المتحدة وتسخير جزء كبير من الدعم الإنساني لتغطية المتطلبات والاحتياجات العاجلة التي تمكن هذا القطاع من القيام بمهامه على أكمل وجه.
بدورها أشادت منسق الشؤون الإنسانية بجهود وزارة المياه والبيئة خلال الفترة الماضية والنجاح الذي حققته في مجال مكافحة الكوليرا.. مؤكدة إستمرار تقديم الدعم للوزارة في هذا الجانب خاصة في مجال تحسين وتطوير شبكات الصرف الصحي.
كما أكدت ليز غراند حرص البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة على تطوير وتوسيع مجالات التعاون والعمل المشترك مع وزارة المياه والبيئة خاصة وأن مهام وأنشطة الوزارة متصلة بشكل مباشر بالعمل الإنساني الذي يجري التركيز عليه حاليا من خلال وظائفها المرتبطة باحتياجات المواطنين للمياه النقية وتوفر خدمات الصرف الصحي.