وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وقفة احتجاجية ومسيرة صامتة للمعاقين اليمنيين أمام الأمم المتحدة بصنعاء

 

السياسية:

 

ناشد الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين الأمم المتحدة وأحرار العالم إيقاف الحرب وجرائم العدوان التي طالت اليمنيين جميعا دون استثناء وتضرر منها حاضر اليمن ومستقبله ووضعت اليمنيين على شفا مجاعة هي الأكبر في التاريخ الحديث.

 

 

وأكد الاتحاد في البيان الصادر في ختام المسيرة والوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها منتسبو 120 جمعية عاملة في رعاية المعاقين بمختلف فئات الإعاقة التي نظمها اليوم أما م مقر الأمم المتحدة بصنعاء بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الـ 3 من ديسمبر، أن الحرب والعدوان على اليمن تسبب للمعاقين بكثير من المشاكل والعراقيل لعل من أبرزها التسبب بمزيد من الإعاقة للآلاف الأشخاص ، وشحة وتقليص الموارد المالية لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين الذي من خلاله كان يتلقى مليون معاق تعليمهم وتأهيلهم وتدريبهم وقيمة علاجاتهم.

 

وأشار الى تضرر كثير من جمعيات واتحادات ومراكز التأهيل والتدريب للأشخاص ذوي الإعاقة في عموم محافظات الجمهورية فيما فرضت الحرب العدوانية بقيادة أمريكا والسعودية مزيدا من القيود على حرية تنقل وحركة الأشخاص ذوي الإعاقة كحق أصيل للإنسان بحرية التنقل والسفر ومنها إغلاق مطار صنعاء، وتسببت بمضاعفة الأعباء اليومية لكثير من الأشخاص المعاقين بعد توقف مصادر دخلهم بعد نقل البنك المركزي إلى عدن وتوقف صرف الرواتب ومبالغ الضمان الاجتماعي لعدة سنوات.

 

وناشدت الوقفة المجتمع الدولي الاستجابة لمطالب المعاقين وإيصال أصواتهم إلى مختلف هيئات الأمم المتحدة للعمل على إيقاف الحرب والعدوان بأسرع وقت ممكن.

 

وتقدم الوقفة نائب المدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين الدكتور على مغلي ورئيس الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين عثمان الصلوي ورئيس المنتدي اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة حسن حسن إسماعيل ورؤساء الجمعيات العاملة في رعاية المعاقين والمعاقات.

 

سبأ