وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الثقافة يدشن الحملة الوطنية التوعوية للحفاظ على الآثار والتراث الثقافي

السياسية:
دعا وزير الثقافة عبد الله أحمد الكبسي إلى تعزيز دور المناهج الدراسية فيما يبرز عظمة التاريخ والتراث اليمني وتكريس قيم الحفاظ عليه.
جاء ذلك خلال تدشينه الحملة الوطنية التوعوية للحفاظ على الآثار والتراث الخاصة بطلاب مدارس أمانة العاصمة التي تنظمها منظمة محبي الآثار والتراث ومجلس الترويج السياحي، للفترة 4 – 26 ديسمبر الجاري.
وفي التدشين أكد وزير الثقافة أهمية هذه الحملة باعتبارها معنية بتاريخ وتراث الإنسان اليمني، مشيراً إلى أن العدوان السعودي الإماراتي يستهدف طمس الحضارة اليمنية لأنهم لايمتلكون حضارة ولا تراث، مشيداً بمنظمة محبي الآثار والتراث والقائمين عليها لتفاعلهم ونشاطهم في مجال التاريخ والتراث الثقافي.
وأكد نائب وزير السياحة أحمد العليي أن اليمن ستظل مقبرة الغزاة.. وقال: نؤكد من خلال هذه الفعالية أن اليمن شعب له تاريخ ولن تستطيع دول العدوان تدمير هذا التاريخ والحضارة التي هي ملك للإنسانية.
وقال وكيل أمانة العاصمة مدير مكتب التربية بأمانة العاصمة زياد الرفيق إن استهداف العدوان السعودي للآثار والتراث ليس الأول ولا الأخير فقد قامت مملكة العدوان بهدم منزل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحو معالمه.
ودعت مدير إدارة الإرشاد والتثقيف بمكتب التربية نجوى قنبع لتضافر الجهود والمضي يد تبني ويد تحمي والعمل على إيصال رسالة الحملة والتعريف بأهمية الحفاظ على تاريخنا وتراثنا.
وأشارت رئيسة المنظمة أفراح الضيعة إلى أن المرحلة الثانية من الحملة ستستهدف ستين مدرسة في عشر مديريات بأمانة العاصمة، مضيفة أن الفعاليات ستركز على التعريف بالآثار والتراث والتاريخ وأهمية الحفاظ عليها بين الطلاب من خلال مسابقات.
سبأ