وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مناقشة أوضاع المؤسسة المحلية للمياه بأمانة العاصمة

 

السياسية :

ناقش اجتماع موسع بالمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بأمانة العاصمة الاربعاء بحضور نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد وأمين العاصمة حمود عُباد، أوضاع ونشاط المؤسسة.

وتطرق الاجتماع إلى الصعوبات التي تواجه مؤسسة المياه في تأدية مهامها والاستمرار في توفير المياه لجميع الأحياء والحارات بمديريات الأمانة.

واستعرض الاجتماع الجوانب المتعلقة بتحسين مستوى خدمات المياه والصرف الصحي بأمانة العاصمة والحلول والمعالجات الكفيلة بالتغلب على الصعوبات التي توجه المؤسسة بما يضمن استمرار ضخ المياه.

وتطرق الاجتماع إلى التحصيل الآلي للإيرادات بجميع مناطق المؤسسة وحجم المديونية لدى القطاعين الحكومي والخاص والمواطنين لمؤسسة المياه والتي تقدر بنحو 12 مليار ريال كتراكمات من السنوات السابقة.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية ، حرص وزارة المالية على تقديم كافة أوجه الدعم للمؤسسة المحلية للمياه بالأمانة بما يمكنها من الاستمرار في تقديم خدماتها للمواطنين خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا جراء العدوان والحصار.

ولفت الدكتور مقبولي إلى أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة ووضع آلية مناسبة لتسديد الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمشتركين للمديونية التي عليهم للمؤسسة بما يمكنها من توفير المياه للمواطنين.

من جانبهما ، أكد نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد وأمين العاصمة حمود عباد ، على ضرورة تضافر الجهود وتعاون القطاعين الحكومي والخاص والمواطنين مع المؤسسة من خلال تسديد الالتزامات المالية المتأخرة عليهم.

وكان مدير عام المؤسسة المحلية للمياه بالأمانة المهندس محمد الشامي ، استعرض الصعوبات التي تواجه المؤسسة وكذا محطة معالجة الصرف الصحي أبرزها انقطاع الكهرباء والسبل الكفيلة بمعالجتها.

وأكد الشامي حرص قيادة المؤسسة والعاملين فيها الاستمرار في إيصال مياه الشرب للمواطنين في ظل شحة الموارد والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.. مشيداً بدعم منظمة اليونيسيف والمنظمات المانحة لاستمرار خدمات المؤسسة.

وأوضح أن مؤسسة المياه بالأمانة ستقوم في بداية العام القادم بتشغيل 36 بئر مياه تابعة لها بمديريات الأمانة بالطاقة الشمسية .. لافتا إلى أن المؤسسة تعاني حاليا صعوبات فيما يتعلق بالنفقات التشغيلية وانخفاض الإيرادات المحصلة من المشتركين التي تعتمد عليها المؤسسة.

سبأ