وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مصدر عسكري: العدو يستغل المشاورات السياسية للتصعيد في عدد من الجبهات

السياسية:
أكد مصدر عسكري أن العدو يستغل المشاورات السياسية للتصعيد في عدد من الجبهات .
ونقل موقع 26 سبتمبر عن مصدر عسكري القول ” إن العدو يستغل هذه الأيام المشاورات السياسية ولم يلتزم بأي تهدئة ومازال يصعد من عملياته العسكرية في عدد من الجبهات في الداخل والحدود ويستمر بقصف الطيران للمنشآت ومنازل وممتلكات ومزارع المواطنين في عدد من المحافظات “.
كما أكد المصدر أن ذلك تطلب من الجيش واللجان الشعبية الرد على تصعيدهم وكسر زحوفهم ومصرع العشرات منهم وأعداد كبيرة من الجرحى .
وأوضح المصدر العمليات التي نفذها الجيش واللجان الشعبية ردا على تصعيد قوى العدوان ومرتزقتهم، ومنها تنفيذ عملية هجومية على مواقع للمرتزقة في التباب السود بأطراف حريب نهم وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وعملية مماثلة استهدفت مواقع للمرتزقة في جبهة الهيجة بمديرية المصلوب بالجوف خلفت خسائر في صفوفهم.
كما أن العمليات التي نفذها الجيش واللجان الشعبية ردا على تصعيد قوى العدوان والمرتزقة، عملية هجومية على مواقع المرتزقة شمال غرب الدريهمي وإحراق مدرعة عسكرية وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم واغتنام أسلحة مختلفة، كما استهدفت مدفعية الجيش واللجان تحصينات الغزاة والمرتزقة جنوب التحيتا وإصابات مباشرة.
ووفقا للمصدر فإن وحدة الهندسة نفذت كميناً لأحد أطقم المرتزقة في جبهة حام بمديرية المتون بالجوف، أدى لتدمير الطقم ومصرع طاقمه.
وفي جيزان تم استهداف تجمعات للجنود السعوديين والمرتزقة بستة صواريخ زلزال1 وعدد من قذائف المدفعية في جبل قيس.
وأكد المصدر جهوزية الجيش واللجان الشعبية العالية للرد على أي تصعيد جديد من العدو وتنفيذ عمليات هجومية جديدة ومؤلمة للعدو.
وجدد المصدر التأكيد على أن العمليات سالفة الذكر كانت ردا على همجية العدو ومرتزقته وتصعيدهم المتزامن مع بدء المشاورات في السويد .
سبأ