وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الخارجية الفلسطينية تدين مخطط الاحتلال الاستيطاني جنوب غرب نابلس

 

 

السياسية- وكالات:

 

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مخطط الاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني جنوب غرب نابلس محذرة من أنه يهدد بفصل نابلس عن رام الله بالضفة الغربية.

 

وقالت الوزارة في بيان اليوم نقلته وكالة وفا الفلسطينية للأنباء:”إن سلطات الاحتلال تسعى من خلال شق شبكات طرق فوق أراضي قريتي قصرة وجالود جنوب نابلس إلى ربط عدة مستوطنات مقامة على أراضي الفلسطينيين بالمنطقة ببعضها بما يعنيه ذلك من فصل نابلس عن رام الله والاستيلاء على آلاف الدونمات وإلحاق الخراب بالأراضي الزراعية وحرمان الفلسطينيين أصحابها من استغلالها”.

وحذرت الخارجية الفلسطينية من تداعيات هذا المخطط العدواني وخاصة تصعيد عصابات المستوطنين الإرهابية المنظمة من اعتداءاتها على الفلسطينيين وقراهم وبلداتهم في المنطقة كما يحصل باستمرار في بورين وعوريف وجالود وقصره وغيرها.

وأشارت الخارجية الفلسطينية إلى أن صمت المجتمع الدولي على جرائم الاحتلال يشجعه على مواصلتها مشددة على أنها ستواصل العمل مع المنظمات الدولية لفضح الاحتلال ووقف الاستيطان الذي لا يبتلع الأرض فقط وإنما يبتلع أيضاً حلم إقامة الدولة الفلسطينية.

وأكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن الفلسطينيين في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة يتعرضون على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأبشع عمليات التطهير العرقي بهدف تهجيرهم.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة وفا الفلسطينية للأنباء أن أعمال حفر الأنفاق التي تقوم بها سلطات الاحتلال أدت إلى إحداث حفر عميقة في مناطق متفرقة من البلدة وتصدعات بعدد كبير من منازل الفلسطينيين التي أصبحت مهددة بالانهيار.

 

وأشارت الخارجية الفلسطينية إلى أن سلطات الاحتلال تسعى من خلال هذه الحفريات إلى تهجير الفلسطينيين من منازلهم ولو كان ذلك عبر هدمها فوق رؤوسهم.

وجددت الخارجية الفلسطينية إدانتها جرائم الاحتلال المتواصلة بحق مدينة القدس المحتلة وخاصة بلدة سلوان ومحيط المسجد الأقصى وشددت على أن تقاعس الأمم المتحدة والمجتمع الدولي عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعدم إجبار”إسرائيل” القوة القائمة بالاحتلال على تنفيذ تلك القرارات يشكل مظلة حماية لسلطات الاحتلال وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني.

وأدى استمرار عمليات الحفر وشبكة الأنفاق التي تقيمها سلطات الاحتلال أسفل حي وادى حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك إلى ازدياد التصدعات والانهيارات الأرضية في منازل الحى وشوارعه خلال اليومين الماضيين.

 

سانا