وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الشعب اليمني بمؤسساته الرسمية والحزبية والمدنية ينعي الشهيد الرئيس صالح الصمّاد

سبأ – السياسية :

نعى الشعب اليمني وكافة مؤسساته الرسمية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني، استشهاد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصمّاد ، بغارات لطيران العدوان السعودي الخميس في مدينة الحديدة.

وعبر رئيس حكومة الانقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز بن حبتور  عن حالة الحزن الكبير الذي يسود الوطن جراء فقدان الرئيس الشهيد صالح الصمّاد.

وأكد الدكتور بن حبتور خلال مشاركته في ورشة عمل نظمتها مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني ، أن الشهيد لا يمثل أسرته أو الحركة التي قدم منها ولكن يمثل اليمن كله وخسارة على اليمن بأكمله.

وقال بن حبتور” الشهيد الصمّاد رجل استثنائي بكل ما تعنيه الكلمة، ذكي ومحاور وعرفناه قائدا سياسيا يستطيع أن يتعامل مع كافة المتناقضات وصنع في زمن قياسي أشياء كثيرة لصالح الوطن وصموده وثباته في وجه المعتدين”.

وحث الجميع على تمثيل كل القيم والغايات الوطنية التي حملها الرئيس صالح الصمّاد ومواصلة الأعمال الجليلة التي قام بها.

من جانبها ، نعت وزارة الإدارة المحلية في بيان الرئيس المجاهد البطل صالح الصمّاد …مؤكدة أن قيادتها وموظفيها وكوادرها بالمحافظات والمديريات ستسير على نهج الرئيس الشهيد في مجابهة العدوان والتصدي له ، وأنها ستبقى على العهد والوفاء لدم الشهيد ودماء كل الشهداء الذين بذلوا أرواحهم في سبيل عزة الوطن.

وأشارت إلى أن مشروع الرئيس الشهيد الذي أعلن عنه تحت شعار “يد تحمي ويد تبني” سيكون عنوانا تسترشد به في كافة مهامها وأعمالها الهادفة إلى تعزيز الاصطفاف الوطني في مقاومة العدوان والاحتلال…مؤكدة الوقوف إلى جانب القيادة السياسية ممثلة برئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط وحكومة الإنقاذ في النهوض بالوطن والتصدي للعدوان حتى تحقيق النصر الناجز.

من جهتها  ، نعت قيادة وموظفي وزارة الصحة العامة والسكان في بيان الرئيس صالح الصمّاد…مثمنة المواقف البطولية للرئيس الشهيد وما كان يتمتع به من صفات قيادية وشجاعته في مشاركة المجاهدين في الخطوط الأمامية في جبهات الشرف.

وزارة الصناعة هي الاخرى ، نعت في بيان الرئيس صالح الصمّاد وهو على درب الجهاد في سبيل الله ومن أجل عزة وكرامة الوطن…فيما أكدت وزارة الأشغال وكافة قطاعاتها ومؤسساتها في بيان النعي أن الرئيس الشهيد صالح الصمّاد ، قاد اليمن في مرحلة صعبة من مراحل الصمود والتصدي في مواجهة العدوان الغاشم الذي استهدف اليمن أرضا وإنسانا وهوية وتاريخ.

من جانبها ، نعت وزارة الأوقاف والإرشاد الرئيس صالح الصمّاد مؤكدة في بيان ، البقاء على العهد والمضي على نهج الشهيد الصماد الذي كان يدعو لقيم العدل والمساواة والتعايش والتسامح والتكافل والتراحم فيما بين أبناء الشعب اليمني الواحد والمحافظة على وحدة الصف وحماية الجبهة الداخلية ورص الصفوف لمواجهة العدوان.

من جهتها ، نعت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي ، الرئيس صالح الصمّاد …مشيرة في بيان لها إلى أن الرئيس الصمّاد قائدا هماما مضي مدافعا عن قيم العدل والمساواة وضحى بحياته في سبيل عزة وكرامة ورفعة الوطن.

ولفت البيان إلى أن الشهيد الصماد كان شخصية كاريزمية لها امتداداتها الفكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية.. مؤكدا أن استشهاده لن يزيد أبناء الشعب اليمني إلا إصرارا وعزيمة على التمسك بنهجه في مواجهة جحافل تحالف العدوان الذي تقوده السعودية ضد اليمن.

وحملت أحزاب التحالف الوطني دول تحالف العدوان المسؤولية الكاملة إزاء جريمة استهداف رئيس المجلس السياسي الأعلى وكل الجرائم وآخرها مجزرة حفل الزفاف بحجة.. مؤكدة أن استهداف الرئيس الصمّاد سيجعل رموز النظام السعودي أهدافا مستباحة للقوات المسلحة واللجان الشعبية.

من جانبها ، نعت قيادات السلطة المحلية المكاتب التنفيذية والمنظمات المدينة في المحافظات كافة ، الرئيس صالح الصمّاد …مشيرة في بيان إلى أن الرئيس الشهيد الصمّاد كان مثالا للرجل المخلص الذي قام بواجبة على أكمل وجه خلال مسيرته الحافلة بالعطاء والإخلاص لوطنه في ظروف استثنائية.

وأكدت بيانات المحافظات تأييدها للقيادة السياسية والمجلس السياسي الأعلى ممثلة بالرئيس مهدي المشاط والمضي على الدرب في مواصلة مسيرة النضال للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره