وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

نائب رئيس الوزراء وزير المالية يلتقي الممثل المقيم للأمم المتحدة

 

السياسية:

 

ناقش نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي خلال لقائه اليوم الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، عدد من المواضيع المرتبطة بالجانب الإنساني.

 

 

وتطرق اللقاء إلى مستوى تنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في بلادنا بالإضافة إلى مناقشة الترتيبات الخاصة بصرف حوافز المعلمين واطلاق سفن الوقود المحتجزة من قبل تحالف العدوان.

 

وفي اللقاء الذي حضره المدير العام التنفيذي لشركة النفط ياسر الواحدي، أكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية ضرورة تدخل الأمم المتحدة بصورة عاجلة لإطلاق سفن الوقود المحتجزة في دولة جيبوتي والتي وصل عددها لست سفن حتى الآن .. معتبرا استمرار التحالف في عرقلة إطلاقها يعد استهدافا مباشرا لحياة ملايين اليمنيين.

 

وأشار إلى أن ذلك سيؤدي إلى توقف المرافق الحيوية الهامة وعلى وجه الخصوص المستشفيات وآبار مياه الشرب بالإضافة إلى إعاقة عمل الطواقم الطبية والإسعافية وتوقف حملات مكافحة الملاريا والكوليرا وغيرها من الأمراض وسيؤدي إلى كارثة صحية وإنسانية.

 

وعبر الدكتور مقبولي عن تطلعه إلى أن تمارس الأمم المتحدة المزيد من الضغط على تحالف العدوان لإطلاق السفن المحتجزة وعدم المماطلة والتسويف في ذلك .. محملا حكومة الفار هادي كامل المسؤولية عن الآثار الكارثية التي ستترتب على استمرار احتجاز السفن.

 

وطالب نائب رئيس الوزراء وزير المالية الأمم المتحدة بالزام دول التحالف بالعمل وفقا للآلية المعتمدة والمقرة.

 

من جانبه أشار المدير التنفيذي لشركة النفط إلى تعنت دول العدوان واستمرارها في رفض اطلاق السفن رغم حصولها على كل التصاريح اللازمة وتفتيشها بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

 

وأكد أن ذلك يساهم بصورة مباشرة في زيادة معاناة الشعب اليمني ويضاعف من قيمة هذه المواد من خلال فرض مزيد من رسوم التأمين على السفن نظرا لطول مدة احتجازها.. مطالبا الأمم المتحدة بالقيام بدورها في تسهيل وصول إمدادات الوقود والعمل على تأمين المنشآت النفطية من الإستهداف المتكرر من قبل تحالف العدوان.

 

كما تطرق اللقاء إلى الجوانب المتصلة باستكمال إعداد الكشوفات الخاصة بحوافز المعلمين وتسليمها لليونيسف للاطلاع عليها ومراجعتها والبدء بالصرف خلال المرحلة القادمة.

 

حيث أشاد نائب رئيس الوزراء وزير المالية بجهود منسقة الشؤون الإنسانية وتفاعلها مع مختلف القضايا الإنسانية والتي ساهمت في إيصال معاناة الشعب اليمني لمختلف الفعاليات الدولية.

 

من جانبها أشارت منسقة الشؤون الإنسانية إلى أنها تتابع موضوع اطلاق سفن المشتقات النفطية بشكل يومي وأن ذلك يأتي على سلم أولويات عمل الأمم المتحدة للمرحلة الراهنة.

 

وأكدت غراندي أن مثل هذه الإجراءات التعسفية تساهم في تفاقم الوضع الإنساني في اليمن والذي يتدهور بصورة يومية .. مشيرة إلى أن الأمم المتحدة تأمل في وقف كامل للحرب باعتبار ذلك السبيل الوحيد لإنهاء معاناة اليمنيين.

 

سبأ