وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الأحزاب والقوى السياسية الوطنية: استشهاد الصمّاد يحتم علينا تعزيز التلاحم وتوحيد الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان

السياسية- سبأ:

نعى حزب المؤتمر الشعبي العام الرئيس صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي استشهد بغارات لطيران تحالف العدوان الخميس الماضي في محافظة الحديدة.

وأشار المؤتمر الشعبي في بيان النعي أن الرئيس الصماد كان واحدا من القيادات السياسية التي عملت بإخلاص وصدق لمقارعة ومناهضة العدوان الغاشم والحصار وكان خلال تحمله لرئاسة المجلس السياسي الأعلى رجلا صادقا وسياسيا شجاعا تربطه بالجميع علاقات ود وتعاون وحرص على لم الشمل.

ولفت البيان إلى أن الشهيد كان قريبا من جميع القوى السياسية والمكونات الوطنية وقدم حياته ثمنا لمبادئه في الدفاع عن اليمن وشعبه وأرضه حتى نال الشهادة.

وأكد البيان أن استشهاده يحتم على كل القوى السياسية والمكونات تعزيز التلاحم وتوحيد الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان والانتصار لقضية الشعب اليمني وحقه في الدفاع عن نفسه وأرضه وكرامته ووحدته وسيادته واستقلاله.

وعبر المؤتمر الشعبي العام عن التعازي لأسرة وأقارب الشهيد وكافة أبناء الشعب اليمني في استشهاد الرئيس الصماد.

ونعت تحضيرية الحزب الإشتراكي اليمني الرئيس صالح الصماد الذي استشهد بغارات طيران العدوان السعودي الأمريكي بمحافظة الحديدة الخميس الماضي.

وقالت تحضيرية الحزب الاشتراكي في بيان ” بقلوب مسها الحزن الأليم إزاء هذه الجريمة التي طالت رجلاً شهماً نبيلاً مقداماً صبوراً مؤمناً مخلصاً تحرك في مسيرة الكفاح الوطني التحرري، مبكراً في مواجهة العدوان الإمبريالي على بلادنا، بيقين كامل بعدالة القضية وبمظلومية شعبنا وآلامه وباستعداد مطلق لدفع الضريبة أياً كانت لهذا الموقف “.

وأضاف البيان ” عرفنا الشهيد في ظرف وطني حساس، ومنعطف فارق في تاريخ شعبنا وكفاحه الطويل، تعامل فيها مع القوى السياسية بتوازن وحرص على الوحدة الوطنية وقوة الصف الداخلي والشراكة الوطنية الحقيقية، وكان همه توحيد الصوت اليمني وامتلاك القرار بعيداً عن الوصاية والهيمنة والتبعية، كما كان الرئيس الصماد قائداً محنكاً بطلاً أدار المرحلة بحنكة بالغة وصدق عالٍ وإخلاص “.

وأشار البيان إلى أن استهداف الرئيس الصماد هو بكل ما تعني الكلمة اغتيال جبان، معهود بلا أدنى شك لدى دوائر الإمبريالية العالمية وفي مقدمتها الإدارة الأمريكية .

وأدانت تحضيرية الحزب الإشتراكي بأشد العبارات هذه الجريمة .. محملة دول العدوان وفي المقدمة أمريكا كامل المسئولية عن هذه الجريمة وما يترتب عليها من تداعيات.

ودعا البيان الشعب اليمني إلى الحفاظ على العهد ومواصلة مشوار التحرر بإرادة أقوى وأصلب والمشاركة في تشييع الرئيس الشهيد الصماد.

كما دعا البيان كافة القوى السياسية الوطنية إلى بذل المزيد من الجهود لتوحيد الجبهة الداخلية وتعزيز قوتها ومتانتها والاستمرار في رص الصفوف، ورفد الجبهات والاهتمام بمعاناة الشعب اليمني والتخفيف منها.

وأكدت تحضيرية الحزب الإشتراكي تأييدها للقيادة السياسية الجديدة ممثلة بالأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى والوقوف إلى جانبه لمواصلة خطى الشهيد.

وأعربت عن خالص العزاء للشعب اليمني والمجلس السياسي الأعلى والقوى الثورية الوطنية وقائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي بهذه الخسارة الفادحة التي لن تزيد الشعب اليمني إلا إصرارا وجلداً ومنعة لتحقيق النصر والاستقلال الكامل كما وعد الشهيد.

كما نعى مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة ، الرئيس صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى .

وأشار مكون الحراك الجنوبي في بيان إلى أن الرئيس الشهيد صالح الصماد نال شرف الشهادة في ميدان المواجهة ثابت صامد يتفقد المرابطين البواسل في جبهات البطولة والشرف بمحافظة الحديدة .

وقال البيان : ” نثق كل الثقة أن الشعوب التي تؤمن بمشروعية قضيتها ويُستشهِد قادتها والشرفاء من أبنائها من أجلها لن تؤثر فيها وفي ثباتها وصمودها الأفعال الجبانة والأساليب الإجرامية التي يرتكبها تحالف العدوان وأدواته بحق الشعب اليمني “.

ودعا البيان الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود والثبات والسير على نهج شهداء الوطن الأبرار .

من جهتها نعت الأمانة العامة لحزب شباب العدالة والتنمية الرئيس صالح الصماد، وأشارت الأمانة العامة للحزب في بيان إلى أن الرئيس الشهيد كان في مقدمة الصفوف الأولى لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي في معركة التحرر والاستقلال.

وأكد أن الرئيس الصماد كان يمتلك رؤية عصرية لبناء مؤسسات الدولة أطلقها في مشروعه الوطني تحت شعار ” يد تحمي ويد تبني ” .

ودعا البيان الشعب اليمني وكل القوى السياسية إلى رص الصفوف والاستمرار في مواجهة العدوان حتى تحقيق الانتصار وتحرير الأرض من دنس الغزاة .