وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

المبعوث الأممي إلى اليمن يلتقي قيادات اللقاء المشترك

صنعاء – سبأ – السياسية:

التقت قيادات أحزاب اللقاء المشترك الاثنين بصنعاء مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث .
وناقش اللقاء سبل تفعيل جهود السلام والدفع باتجاه حل سياسي للأزمة وإعادة مسار العملية السياسية واستئناف المفاوضات.

حيث أكدت كافة القوى السياسية على الرفض المطلق للعدوان وطالبات بإيقاف العدوان ورفع الحصار الجائر كشرط أساسي لانطلاق المفاوضات.

وفي اللقاء رحبت قيادات أحزاب اللقاء المشترك بالمبعوث غريفيث .. مستعرضة عدداً من التصورات والأفكار لمحددات عملية للحل السياسي والعودة إلى العملية السياسية واستئناف المفاوضات والحوار وإنجاحه.
وأكدت أنها تتطلع من المبعوث الأممي الجديد بإعادة الثقة لليمنيين بدور الأمم المتحدة الحيادي والإنساني معربة عن أملها في أن ينجح في إنجاز تسوية سياسية حقيقية دون السماح لقوى العدوان بوضع العراقيل كما حدث خلال الفترة الماضية من عرقلة للحلول والمفاوضات وآخرها ما جرى في مشاورات الكويت.
واعتبرت أن إعادة ثقة اليمنيين بدور الأمم المتحدة يبدأ بإظهار حسن النية من خلال فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة والسماح باستقبال السلع التجارية وفتح بقية المنافذ لتخفيف من معانات الشعب اليمني وتسليم رواتب الموظفين دون شروط، باعتبار ذلك قضية إنسانية لا يجوز ربطها بالأحداث القائمة.
من جانبه أكد المبعوث الأممي الاهتمام بما قدمته قيادات اللقاء المشترك وما تم طرحه من أفكار ورؤى للحل السياسي اعتماداً على النظر في جذور المشكلة.
جاء هذا ضمن اللقاءات التي يجريها المبعوث الأممي مع القوى السياسية الوطنية المتواجدة في العاصمة صنعاء الرافضة للعدوان وشملت أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام ومكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني , إضافة إلى لقاءاته مع القادة السياسيين.