وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

إحياء الذكرى الـ 21 للمناضل والسياسي والأديب عمر الجاوي

 

 

السياسية:

أحيا أبناء المحافظات الجنوبية اليوم بصنعاء فعالية الذكرى الـ 21 للمناضل السياسي والأديب الراحل عمر الجاوي.

وفي الفعالية قدم مستشار الرئاسة عبد العزيز الترب لمحة عن مسيرة حياة وعطاء ومواقف الفقيد عمر الجاوي السياسي والشاعر والكاتب والأديب والمثقف الذي تبنى منذ وقت مبكر قضايا الوطن وساهم مع رفاقه في تأسيس أول اتحاد طلابي يوحد اليمنيين في القاهرة عام 1959م.

وأشار إلى دور الفقيد في فك حصار صنعاء وإسهاماته في الحياة الصحفية والإعلامية ومنها تأسيس وكالة الأنباء اليمنية سبأ وأول اتحاد للأدباء والكتاب اليمنيين في مايو عام 1971م، والمساهمة في تأسيس وإشهار حزب التجمع الوحدوي وتشكيل أول لجنة تحضيرية تكلل عملها بعقد المؤتمر الأول لحزب التجمع الوحدوي عام 1992م.

وأكد الدكتور الترب أهمية إحياء ذكرى الفقيد عمر الجاوي السنوية لتعريف الأجيال بما قدمه من إسهامات قبل وبعد الوحدة وإنهاء كثير من الأزمات القائمة بين الأطراف السياسية في الشمال والجنوب.

من جانبه أشار محافظ عدن طارق سلام إلى أن الفقيد عمر الجاوي، كرس حياته لإقامة دولة اليمن الموحد إنطلاقا من قناعته وتطلعاته في الشأن السياسي وحياته الاجتماعية ونشاطه في خدمة الشعب اليمني وحماية البسطاء منهم .

ولفت إلى أن اليمن برحيل الجاوي افتقد واحدا من الشخصيات الوطنية خاصة وهو في أمس الحاجة إليه وأمثاله لا سيما في هذه المرحلة التي يمر بها اليمن جراء العدوان والحصار .. مبينا أن الفقيد عمر الجاوي كان أول من أطلق اسم مملكة الشر السعودية نظرا لما كان يتميز به من شجاعة في الدفاع عن الوطن.

 

وألقيت العديد من الكلمات من قبل عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني يحيى الشامي والشيخ حسين بنان العولقي وياسين ناشر، استعرضت نبذة عن حياة الفقيد الجاوي ونضاله وأبرز مواقفه الوطنية وما قدمه من تضحيات في الدفاع عن مبادئه ومواقفه السياسية المعروفة ولما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

وأشارت الكلمات إلى ما اتسم به الفقيد من إلمام واسع بشئون مختلف المناطق في الشمال والجنوب، بإعتباره مفكر وأديب وكاتب وصحفي وشاعر وسياسي، له العديد من المؤلفات الصحفية والسياسية والأدبية.

حضر الفعالية عدد من الشخصيات السياسية ومحبي الفقيد عمر الجاوي.

 

سبأ