وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

نصرالله: الرسالة من شهادة شيرين أبو عاقلة أنّ الجميع في خطر

السياسية – وكالات :

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني السيّد حسن نصر الله، مساء اليوم الجمعة، إنّ “الشهيدة شيرين أبو عاقلة كانت شاهدة على جرائم العدو الإسرائيلي وعلى مظلومية الشعب الفلسطيني”.

وفي كلمة له، خلال المهرجان الانتخابي في البقاع أكد نصر الله، أن “حقيقة العدو الإسرائيلي الوحشية لم تتغير من مجازر فلسطين إلى لبنان إلى مصر”.

ولفت إلى أنّه “أوّل من يجب أن يشعر بالخزي والعار هم المطبّعون الذين يحاولون أن يقنعوا شعوبنا أن وجود “إسرائيل” طبيعي ويمكن التعايش معها”.

كما أشار نصر الله إلى أن الرسالة الأقوى من استشهاد شيرين أبو عاقلة أنها مسيحية، والرسالة من شهادة شيرين أبو عاقلة أن العدو قتل المسيحيين والمسلمين واعتدى على مقدساتهم وهدم بيوتهم”.

وبيّن أن “الرسالة من شهادة شيرين أن الجميع في خطر من سياسات النظام العنصري واللاإنساني الذي لن يتبدل”.

من جهة أخرى، قال نصرالله إلى “أتوجه بالعزاء الى عائلات الشهداء في نبل والزهراء الذي سقطوا في اعتداء وقح من مسلحي الجماعات الارهابية في شمال حلب”.

واضاف السيد نصر الله: “انطلقت مقاومتنا من تلال البقاع وسهل البقاع ومعسكرات البقاع وقلوب اهله وبصيرة عقولهم وعشقهم وتأييدهم، هنا تاسست المقاومة الاسلامية واحتضنها الناس وتحملوا كل التبعات”.

وتابع: “نذكر في السنوات الاولى كانت العمليات تحصل في المنطقة المحتلة ورد الفعل الاسرائيلي يحصل في البقاع: واضاف “لم يصدر صوت في البقاع وبعلبك الهرمل يقول كفى نحن لم نعد نتحمل بل احتضنوا وآووا ونصروا وآزروا وهذا قمة الوفاء”.

واوضح السيد نصر الله: “ما يريدونه اليوم منكم هو ما كانت تريده اسرائيل من خلال قصفها يريدون منكم ان تتخلوا عن المقاومة وسلاح المقاومة ولكن القصف هو سياسي واعلامي واقتصادي ومالي”، وتابع “الحصار، الضغوط، الاتهامات، التشويه هدفها ان تتخلوا عن المقاومة وهذا هو العنوان الذي طرح في هذه المعركة الانتخابية”.