وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مجلس النواب يستجوب الحكومة ويشكل لجنة مشتركة لدراسة النتائج

سبأ- السياسية:
ناقش مجلس النواب الاحد برئاسة رئيسه يحيى الراعي بحضور رئيس حكومة الإنقاذ الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور وأعضاء الحكومة، الإستجواب المقدم من عضو المجلس عبده بشر.
وفي الجلسة اكد رئيس مجلس النواب أن الشعب اليمني يعول على الحكومة العمل الجاد والمخلص لتوفير متطلباته واحتياجاته وخاصة الأساسية وأن تحافظ على المال العام ومكافحة الفساد .
وأشار الراعي إلى أن الحكومة والبرلمان في سفينة واحدة مسئولين مسئولية تضامنية وتكاملية في تحقيق الأهداف الوطنية وتلبية حاجات الناس ومتطلباتهم الضرورية، وخاصة في ظل العدوان والحصار.
من جهته أشار عضو المجلس إلى أن إستجوابه يأتي من منطلق الحرص على المال العام وتوظيفه بصورة تلبي متطلبات الناس والقضاء على الفساد وأماكن الخلل.. معبرا عن أمله في أن يقف نواب الشعب من خلال الصلاحية الدستورية والقانونية المخولة للمجلس وبكل حيادية فيما ما يراه لمحاسبة كل من له علاقة بالمخالفات والخروج بحلول يلمسها المواطن في معيشته وحياته ووحدته وأمنه واستقراره وسيادته والتآخي وإصلاح ذات البين وطي صفحة الماضي وتضميد الجراح وتنفيذ العفو العام كاملا وشاملا وتغليب المصلحة الوطنية العليا على كل المصالح وتزمين كل ذلك دون التسويف أو الوعود التي لاتسمن ولا تغني من جوع .
وأكد أن ذلك يأتي حرصا على التعاطي مع احتياجات المواطن خاصة ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك .
من جانبه أشار رئيس الحكومة إلى أن الجميع أمام تحديات كبيرة ينبغي التعاطي معها بموضوعية .. مؤكداً أن القضايا الواردة في الاستجواب سيتم الرد عليها من الوزراء المعنيين .
وطالب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني بتشكيل لجنة برلمانية حكومية مشتركة لدراسة الإستجواب والرد على ما تضمنه .
من جانبهم أكد نواب الشعب ضرورة الإبتعاد عن الكلام النظري والدخول في مناقشة المواضيع بشكل مباشر والرد على القضايا الرئيسية والأساسية .
مشددين على ضرورة مكافحة الفساد وأهمية الرقابة على أسعار السلع وجعلها تتناسب مع مستوى دخل المواطنين.
وأقر المجلس تشكيل لجنة برلمانية حكومية مشتركة من المعنيين من الجانبين برئاسة نائب رئيس المجلس للنظر في ما ورد في هذا الاستجواب وتعقيبات أعضاء المجلس وتقديم النتائج خلال مدة أقصاها خمس أيام .