وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مناقشة وإقرار الخارطة البرامجية الجديدة للقنوات والإذاعات الرسمية

السياسية:

عقد اجتماع اليوم بالمؤسسة العامة اليمنية للإذاعة والتلفزيون، برئاسة وزير الإعلام- رئيس مجلس إدارة المؤسسة ضيف الله الشامي، لمناقشة وإقرار الخارطة البرامجية الجديدة للدورة البرامجية للأربعة الأشهر القادمة.

وفي الاجتماع، الذي ضم رؤساء ومسؤولي القطاعات والقنوات والإذاعات الرسمية ولجنة التخطيط البرامجي المنبثقة من اللجنة البرامجية العليا بالمؤسسة، أكد وزير الإعلام- رئيس مجلس الإدارة، حرص قيادة المؤسسة على الارتقاء بالعمل والإنتاج البرامجي التلفزيوني والإذاعي كما ونوعا، من منطلق الشعور بالمسؤولية وبما يليق بمستوى ومكانة الإعلام الرسمي لدى القيادة والشعب برغم محدودية الإمكانيات المادية المعتمدة.

وأشار إلى ما تضمنته الخارطة من محتوى متميز يتواكب مع تطوير المستوى الفني عند تنفيذ البرامج، ومراعاة عدم تكرار الأنماط البرامجية والقوالب في أكثر من قناة وبحسب المسارات المحددة لهوية وتخصص كل قناة ووفق ما تم اعتماده من برامج تلفزيونية وإذاعية.

وشدد الوزير الشامي، على إدراج الموجهات الخاصة بالسياسة الإعلامية والأنشطة التي تضمنتها الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة، في البرامج والمواد التلفزيونية والإذاعية.

ولفت إلى مواكبة الخارطة البرامجية الجديدة، لتوجه الدولة في اعتماد التقويم الهجري وعلى أن تنطلق الخارطة اعتبارا من بداية شهر ذو الحجة 1443هـ ولأربعة أشهر قادمة.

ونوه بالجهود المبذولة من قيادة المؤسسة في دعم وتطوير البرامج لإذاعة صنعاء والإذاعات المحلية في “الحديدة، تعز، صعدة، حجة، إب، والجوف” وتضمينها برامج مميزة ومتنوعة ورسائل مجتمعية هادفة.

وأكد وزير الإعلام- رئيس مجلس إدارة المؤسسة، أهمية الترويج للبرامج في الشاشات وأثير الإذاعات مع الاستفادة من وسائل التواصل الإجتماعي.. لافتا إلى دور إدارة الرصد والتقييم الإذاعي والتلفزيوني التي تم إنشاؤها مؤخرا، في الرصد والمتابعة والتحليل للبرامج المنفذة تلفزيونيا وإذاعيا.

تخلل الاجتماع نقاشات مستفيضة واستيعاب عدد من الملاحظات حول البرامج ومسمياتها وتصوراتها وموازناتها التفصيلية وإقرارها بصورتها النهائية.

سبأ