وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مما قاله الآخرون عن احتشاد السبعين والصواريخ البالستية

صنعاء – السياسية: خاص

27, مارس , 2018

أجمع المحليين السياسيين المشفقين والمعاديين والمحبين على أن احتشاد السبعين الكبير مثل أستفتاء جديد منح الشرعية للحكم القائم في صنعاء وبأنه مستمد أرادته من الشعب ويمثل الشعب.

أفردت قناة العرب القطرية حيزاً هاماً تحدثت فيه عن تشكُل الخروج وتنوع الحاضرين من كل المناطق وفي المقدمة المناطق الواقعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي ورصدت بعض اللقاءات التي أجرتها القنوات اليمنية المحلية مع مواطنين من شبوة ولحج وحضرموت وعدن والضالع وتسألت في نهاية المطاف اذا اكتملت الشرعية لمن في صنعاء فأين موقع شرعية الرياض؟

روسيا اليوم من جانبها أوردت لقاء مطول عن ما جرى في صنعاء واستضافت عددا من المحليين السياسيين لمناقشة الموضوع بإسهاب وكانت البداية بالطبع الحديث عن الصواريخ الباليستية التي طالت عدة مدن سعودية وفي المقدمة الرياض وقالت بأن مجرد وصول الصواريخ إلى الرياض يمثل انتصاراً عظيماً لليمنيين بعد ثلاث سنوات من العدوان سواءً حققت أهدافها أو لم تحققها لكنها مقارنة مع ما أعلنه الناطق السابق باسم ما يسمى بالتحالف العربي أحمد عسيري بعد اسبوع من العدوان حيث قال أنه تم تدمير 89 بالمائة من قدرات اليمن العسكرية وتسأل  بسخرية اذاً ما سر الصمود ومن أي جاءت هذه الصواريخ؟

طبعا فرية إيران فندها الأخ محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لأنصار الله فقال أن هذه مجرد فرية يرددها النظام السعودي ومن لف لفه لكي يقللوا من أهمية ما حققه الإنسان اليمني.

محلل آخر في قناة الاتجاه العراقية قال لا ادري لماذا تلح دول ما يسمى بالتحالف العربي على موضوع إيران ووجودها في اليمن وتزويدها لمن يسمونهم الحوثيين بالصواريخ الباليستية فقال الا يخجل هولاء وقد تحدث مسوؤلين في صنعاء متحدين هولاء الناس بأن يوجدوا مقاتل إيراني واحد أو قطعة سلاح إيرانية واحدة في اليمن وسخر كثيراً من وسائل الإعلام السعودية فقال لا ادري كيف تتحدث عن احتلال إيراني في اليمن وتتجاهل وجود 17 قاعدة أميركية في السعودية فمن المحتل وأين البلد الخاضع للاحتلال وختم قائلاً أنها مفارقة عجيبة اتمنى أن يدركها الإعلاميين السعوديين اذا بقي لديهم ذرة من النخوة والعروبة والاسلام.

لا
تبع//////////////////////