وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مايك تايسون يتهم منصة “هولو” بالسطو على سيرته، ويصفها بـ”تاجر العبيد”

السياسية:

اتهم البطل العالمي السابق في الملاكمة الأمريكي مايك تايسون المسلسل المرتقب على هولو، والذي يتناول سيرته الذاتية بـ”سرقة قصة حياتي”، وقارن المنصة بـ”تاجر العبيد”، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية الثلاثاء 9 أغسطس/آب 2022.

يتناول المسلسل الدرامي الجديد بعنوان “مايك”، والذي سيعرض للمرة الأولى في 25 أغسطس/آب الحالي على منصة هولو، حياة بطل العالم السابق في الوزن الثقيل، بدءاً من طفولته ومروراً بإنجازاته على الحلبات، وانتهاءً بإدانته بالاغتصاب عام 1992.

لكن مايك تايسون انتقد، عبر صفحته على إنستغرام، المسلسل المرتقب قائلاً: “لقد سرقوا قصة حياتي ولم يدفعوا لي”.

أضاف بطل الملاكمة السابق مستخدماً النجوم بدلاً من الحروف للدلالة على كلمة عبد “بالنسبة للمديرين التنفيذيين في هولو، فأنا مجرد (عبد) يمكنهم بيعه في المزاد العلني”، علماً أن هذه المنصة المتوفرة فقط في الولايات المتحدة مملوكة لأغلبية شركة ديزني.

وفق ما ذكرته الوكالة الفرنسية، ستركز إحدى حلقات المسلسل المؤلف من ثمانية أجزاء على وجهة نظر ملكة الجمال السابقة ديزيريه واشنطن التي كانت اتهمت في سن الـ18 عاماً تايسون باغتصابها في عام 1991. وقد أدين نجم الملاكمة السابق في العام التالي وأمضى ثلاث سنوات في السجن.

رد كاتب السيناريو على مايك تايسون
في المقابل، ادعى مبتكر وكاتب سيناريو “مايك” ستيفن رودجرز أنه لم يكن “قادراً على المناقشة” مع تايسون بسبب العمل على مشروع آخر يملك “الحقوق” لنشر قصة حياته.

كما قال مدافعاً عن المسلسل الذي تم إنتاجه من دون موافقة بطل الوزن الثقيل السابق: “لا أحب الاعتماد على مصدر واحد”.

إلى جانب استحضار اتهامات العنف الأسري التي تثقل كاهل مايك تايسون، يروي المسلسل أيضاً الإساءة التي تعرض لها النجم في طفولته، وفقدان والدته بسبب مرض السرطان عندما كان في سن المراهقة، بالإضافة إلى مشاكل إدمان المخدرات وصحته العقلية. وختم رودجرز قائلاً: “أتمنى لو يشاهد (المسلسل) أن يغيّر رأيه”.

دوّن تايسون، المولود في بروكلين، اسمه كأحد أبرز الملاكمين في التاريخ، بعدما بات أصغر بطل للعالم في الوزن الثقيل في سن 20 عاماً و4 أشهر، وأثار الإعجاب بقوته ولكماته الخارقة وقدرته على الفوز على منافسيه بالضربة القاضية.

من أبرز إنجازات تايسون فوزه في 37 مباراة على التوالي في بداياته، لكن مسيرته شهدت أيضاً انتكاسات، بينها الفضيحة التي أثارها بعد قضمه أذن منافسه إيفاندر هوليفيلد خلال نزال بينهما عام 1997.

المصدر: عربي بوست