وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

“منظمة حقوقية”: 36 طفلًا استشهدوا برصاص العدو الصهيوني منذ بداية 2022

السياسية-وكالات:
أفادت منظمة حقوقية دولية معنية بمراقبة الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال الفلسطينيون، اليوم الخميس، عن توثيقها استشهاد 36 طفلاً برصاص العدو الصهيوني منذ بداية العام الجاري.

ونقل موقع (فلسطين أون لاين) عن إحصائية للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال/ فلسطين، إنّ “من بين الشهداء 20 طفلًا فلسطينيًّا، أطلقت قوات العدو الصهيوني عليهم النار في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت الحركة أنّ “آخرهم الطفلين الشهيدين حسين طه (16 عامًا) من مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، ومؤمن ياسين جود من مدينة الخليل (جنوبًا)، واستُشهدا في حادثين منفصلين برصاص قوات العدو الصهيوني، أمس الأول الثلاثاء بعد وقف إطلاق النار في قطاع غزة”.

وأشارت الى أن العدوان الصهيوني الاخير على قطاع غزة، أسفر عن استشهاد 16 طفلًا فلسطينيًّا، حسب الوثائق التي جمعتها الحركة.

وأكدت أنه “بموجب القانون الدولي، لا يمكن تبرير القوة المميتة المتعمدة إلا في الظروف التي يوجد فيها تهديد مباشر للحياة، أو إصابة خطيرة”.

وشدّدت على أنّ “التحقيقات والأدلة التي جمعتها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تشير بانتظام إلى أنّ قوات العدو الصهيوني تستخدم القوة المميتة ضد الأطفال الفلسطينيين، في ظروف قد ترقى إلى القتل خارج نطاق القضاء، أو القتل العمد”.

وشهدت غزة عدوانًا صهيونيا استمر لثلاثة أيام، دُمّرت خلاله عشرات المنازل، وأسفر عن استشهاد 48 مواطنًا فلسطينيا، منهم 17 طفلًا، وإصابة 360 آخرين.