وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

صندوق النقد الدولي يحذر الدول العربية من أزمة دين تلوح في الأفق

السياسية- متابعات:
حذّر صندوق النقد الدولي الأربعاء الدول العربية من التقاعس إزاء أزمة دين تلوح في الافق داعيا إلى مواصلة إصلاحات اقتصادية رغم ارتفاع أسعار النفط.
وسجّلت أسعار النفط في المنطقة ارتفاعا عقب اتفاق المنتجين على خفض الانتاج، لكن صندوق النقد قال إن هذا التحسن يجب ألا يقف في طريق إصلاح الانفاق الحكومي.
وقال الصندوق في تقريره بعنوان “آفاق الاقتصاد الاقليمي مايو” 2018 إنه “من الإصلاحات الأخرى المطلوبة اتخاذ خطوات اضافية نحو الالغاء التام لدعم الطاقة وإجراء تغييرات في نظام معاشات التقاعد والضمان الاجتماعي — بما في ذلك تعديل سن التقاعد والمزايا التقاعدية”.
وقال مدير الصندوق لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى جهاد ازعور لوكالة فرانس برس إن ارتفاع اسعار النفط ستحفز على التغيير.
وأوضح ازعور “يجب ألا نكون متقاعسين … أسعار النفط ترتفع. هذا بالتأكيد لا يعني أنه لا يتعين علينا تطبيق الاصلاحات. بالعكس، فإن البيئة الحالية توفر فرصا لتسريع بعض تلك الاصلاحات”.
وصلت اسعار النفط إلى حوالى 75 دولار للبرميل مقارنة ب30 دولار مطلع 2016.
وتوقع الصندوق أن يبلغ معدل النمو الاجمالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، التي تضم جميع الدول العربية وإيران، 3,2 بالمئة هذا العام مقارنة ب2,2 بالمئة فقط في 2017.