وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

من قشور الرمان…ابتكار لبناني لعلاج الجروح

براءة اختراع لشابة لبنانية حول الاستفادة من مستخلصات قشور الرمان الداخلية والخارجية بطريقة آمنة وطبيعية 100%؟

السياسية-وكالات:

أظهرت التجارب على الخلايا أن مستخلص قشر الرمان فعال جداً من الناحيتين الطبية والعلاجية.

وقال علماء إيرانيون إن المواد الحيوية النباتية من مجموعة البوليفينول الموجودة في الرمان (التانينات القابلة للتحلل بالماء والفلافونويد والأنثوسيانين وغيرها) تحظر تغلغل فيروس الأنفلونزا في الخلايا وتمنع نسخ الحمض النووي الريبي الخاص بها.

وبهذا الصدد قرر باحثون من جامعة بانيا لوكا في البوسنة بالتعاون مع زملائهم الصرب، التحقق ما إذا كانت مادة البوليفينول من مستخلص قشر الرمان مفيدة ضد “سارس-كوف-2”.

ووجد العلماء باستخدام المحاكاة الحاسوبية، أن المواد من قشور الرمان تتفاعل مع جميع البروتينات الأربعة التي يعتمد عليها انتشار العامل الممرض.

من جهتهم،وجد الخبراء الإيطاليون في زراعة الخلايا أن مركبّات مستخلص قشر الرمان (بانيكالاجين وثيفلافين) تثبط نشاط الأنزيم البروتيني الرئيسي “SARS-CoV-2 – 3CLpro”، الضروري لتكاثر الفيروس وبقائه على قيد الحياة في الجسم.

والسؤال هنا كيف يمكن الاستفادة من مستخلصات قشور الرمان الداخلية والخارجية بطريقة آمنة وطبيعية 100 %؟

براءة اختراع لبنانية
وفي الإطار، سجلّت الطالبة اللبنانية غصون عماد البحري – من كلية العلوم في الجامعة اللبنانية – براءة اختراع في مجال النباتات الطبية لدى وزارة الاقتصاد والتجارة/لبنان تحت عنوان:

Robustic natural pomegranate peels-based ointment for cutaneous wounds treatment

وتتعلّق البراءة للطالبة في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية، والمُسجّلة لدى مصلحة حماية الملكية الفكرية في الوزارة بتاريخ 25 آب 2022، باستخدام مستخلصات قشور الرمان الداخلية والخارجية بطريقة آمنة وطبيعية 100 % في صنع علاج مرهميّ موضعيّ طبيعي تأكدت فاعليته في علاج جروح نماذج الأرانب التجريبية، على اعتبار أن عدداً من الأنزيمات المسؤولة عن آلية التئام الجروح لدى الأرانب تعمل بطريقة مماثلة لتلك الموجودة في جلد الإنسان.

ومن المعروف أن الرمّان فاكهة قديمة استُخدمت لعلاج مجموعة من الأمراض المتنوعة، وثبُت علميّاً أنها تحتوي بجميع أجزائها وخصوصاً القشور على جزيئات نشطة بيولوجيّاً تجعلها بديلاً طبيعيّاً مضاداً للأكسدة والالتهابات وخالياً من الآثار الجانبية وبنفس كفاءة المنتجات الكيميائية التجارية.

وتجدُر الإشارة إلى أن براءة الاختراع هي جزءٌ من الأبحاث التي تجريها الطالبة البحري لنيل شهادة “الماستر” في اختصاص البيولوجيا الجزيئية (Molecular biology) بإشراف الدكتور محمد ناصر من كلية العلوم وبالتعاون مع كل من البروفسور أكرم حجازي والسيد محمد صالح من المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا ومجموعة من الأساتذة في الجامعة المستنصرية في العاصمة العراقية في بغداد.