وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الجبهة الشعبية لـ”سبأ”: التطور العسكري اليمني يرعب الكيان الصهيوني

السياسية :

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن التطور العسكري اليمني الذي أظهره العرض المهيب في العاصمة صنعاء احتفاءً بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر المجيدة يرعب الكيان الصهيوني.

وفي حوار خاص مع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر: إن الجيش اليمني اليوم هو أكثر تطورا وقوة وتصميم على تطوير قدراته العسكرية والقتالية في مواجهة العدو الصهيوني، وهو ما بات يشكل مزيدا من الخوف والرعب لهذا العدو المجرم.

وتوجه مزهر بالتحية للشعب اليمني الشقيق.. مشيرا إلى أنه كان دوماً منحازا للشعب الفلسطيني وقاوم وقاتل واستشهد من أجل فلسطين.

وتابع قائلاً: “الموقع الجغرافي الذي يمتاز فيه اليمن الشقيق وسلاح الصواريخ المتطور الذي أصبح يمتلكه الجيش اليمني وبالتحديد صاروخ “قدس ٣” بات يرسل رسائل واضحة للعدو”.

وأوضح مزهر أن رسالة التطور العسكري تفيد بأننا أمام تطور نوعي وحالة جديدة من سلاح الردع للعدو وأدواته في المنطقة.

وكانت القوات المسلحة اليمنية عرضت عشرات المنظومات الصاروخية المتطورة، والأسلحة البحرية والدفاعات الجوية التي صنعتها هيئة التصنيع الحربي، وكذا أسلحة بحرية وصواريخ وزوارق وطرادات بحرية حديثة أنتجتها هيئة الصناعات الحربية اليمنية.

وتضمن العرض العسكري أسلحة ومنظومات دفاع جوي متطورة صنعتها هيئة الصناعات الحربية اليمنية خلال فترة العدوان وهي منظومات يمكنها تحييد الطائرات المعادية عن الأجواء، بالإضافة إلى صواريخ قدس المجنحة بأجيالها الثلاثة وهي صواريخ صنعتها الصناعات العسكرية اليمنية المحلية تبلغ مدياتها إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

(سبأ)