وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مؤسسة المياه في حجة .. جهود حثيثة لتطوير البنية التحتية

السياسية:

تكللت جهود المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة حجة خلال العام 1443 هـ بالنجاح في تطوير واستكمال البنية التحتية لقطاع المياه، تنفيذاً لتوجّهات قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى.

وتركزت خطة المؤسسة وأنشطتها، في عدة مسارات، أبرزها استمرارية الضخ للمستفيدين وتلبية احتياجاتهم من مياه الشرب النقية والآمنة وزيادة توصيل الاشتراك وصيانة المولدات والتوسع في تنفيذ المشاريع للارتقاء بمستوى الخدمة.

واهتمت مؤسسة المياه، ضمن نشاطها العام، بمتابعة المديونيات المتأخرة لدى القطاعين المنزلي والحكومي، انطلاقاً من الحرص على استمرار الخدمة وتوسيعها وتنمية الإيرادات.

ووضعت المؤسسة، الخطط والبرامج لعامي 1443 – 1444هـ وفقاً للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة لتوسيع دائرة المستفيدين وتنفيذ مشاريع مستدامة، بالاستفادة من منظومة الطاقة الشمسية لضخ المياه وتلبية احتياجات المواطنين.

وشملت خطط المؤسسة وبرامجها، جوانب التأهيل والتدريب للكوادر الفنية، من خلال تطوير القدرات في مجالات الصيانة وتوفير مضخات ومولدات ومحركات غاطسة وأدوات صيانة وبناء خزانات مياه وتأهيل محطات المعالجة كمرحلة أولى.

وحرصت إدارة المؤسسة بالتنسيق مع السلطة المحلية وفرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية وشركاء العمل الإنساني على تنفيذ مشاريع مياه بالطاقة الشمسية، لتشغيل المضخات بأقل تكلفة، وخفض استخدام الوقود، سيما في ظل ظروف العدوان والحصار.

وأوضح تقرير صادر عن المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه أن العام 1443هـ شهد تنفيذ 13 مشروعاً بتكلفة 277 مليوناً و264 ألف ريال.

وأشار التقرير إلى أنه تم تنفيذ مشاريع تأهيل محطة المعالجة الرئيسية بمديرية المدينة وبناء مخازن وتوريد مضخات مع ملحقاتها ومحركات غاطسة لمحطة الضخ بعين علي وإعادة الضخ للخزان التجميعي في عبس ومولد كهربائي بقدرة 286 كيلو وات لمديرية مبين.

وبين أن المشاريع شملت بناء خزانات في عبس وتنفيذ خزانات تحليل ومعالجة مياه الصرف الصحي في جياح بأفلح اليمن والقرى المجاورة لها وبناء القدرات في مجالات جودة المياه.

وكشف التقرير عن تنفيذ مشاريع مياه خلال العام 1444هـ بتكلفة مليار و341 مليوناً و600 ألف ريال، أبرزها 16 مشروعاً منها ستة مشاريع بمديرية المدينة تتمثل في مشروعي توريد وتركيب منظومتي طاقة شمسية لمحطتي إعادة الضخ لعين علي والنواعم “المرحلة الثانية” بتمويل الصندوق الاجتماعي للتنمية بتكلفة 119 مليوناً و626 ألف ريال.

وتشمل المشاريع قيد التنفيذ، شبكة المياه + خزانات منطقة غربان بتكلفة 109 ملايين ريال وتأهيل مختبر المياه والصرف الصحي ومحطات الصرف الصحي الفرعية في صعصعة والسوايل وبناء خزان تجميعي في عين علي سعة ألف متر مكعب بتكلفة 100 مليون و620 ألف ريال.

وبحسب التقرير تتضمن المشاريع، توريد وتركيب منظومات طاقة شمسية لآبار ومحطات الضخ بمديرية الشاهل بتكلفة 145 مليوناً و340 ألف ريال وتوريد مولد كهربائي بقدرة 800 كيلو وات لفرع المؤسسة في مبين بتكلفة 89 مليوناً و440 ألف ريال وتأهيل محطات الصرف الصحي في الظفير ومبين.

وذكر التقرير أنه يجري تنفيذ مشروع توريد منظومة طاقة شمسية بمديرية كحلان عفار بتكلفة 89 مليوناً و440 ألف ريال وعمل دراسات وتصاميم لشبكة ومحطة معالجة الصرف الصحي في كعيدنة.

وأكد التقرير الإنتهاء من إنجاز مشاريع مياه سيتم افتتاحها خلال الفترة المقبلة وتتمثل في مشروع ضخ المياه بالطاقة الشمسية وتوريد مولد كهربائي قوة 350 كيلو وات في مديرية مبين بتكلفة 301 مليوناً و860 ألف ريال وبناء خزاني مياه سعة ألف متر مكعب في عبس بتكلفة 58 مليوناً و695 ألف ريال ومعالجة مخرجات الصرف الصحي في جياح بأفلح اليمن بتكلفة 59 مليوناً و254 ألف ريال.

وستشهد محافظة حجة ومديرياتها خلال الأيام المقبلة وضع حجر الأساس وإنزال مناقصة لمشروعي عين علي بالمدينة وحفر بئر وادي الأعجم مع تشغيلها في شرس بتكلفة 317 مليون ريال – قرض وحدة التدخلات المركزية التنموية الطارئة بوزارة المالية بالإضافة إلى منحة خاصة لمشروع مياه في عبس بمبلغ 150 مليون ريال تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى.

وأشار تقرير المؤسسة إلى ارتفاع عدد مشتركي المياه بنهاية العام 1443هـ إلى 14 ألفاً و343 مشتركاً منهم 300 قطاع حكومي و304 قطاعات تجارية موزعين على مديريات المدينة ومبين وعبس وكحلان عفار فيما بلغت توصيلات الصرف الصحي لخمسة آلاف و517 مشتركاً.

واستهلكت المؤسسة أكثر من مليون و400 ألف لتر ديزل في ضخ وإنتاج مليون و653 ألفاً و466 متراً مكعباً من المياه بمديريات المدينة ومبين وكحلان عفار وعبس خلال 1443هـ، بنسبة 75 بالمائة فيما تم إنتاج 25 بالمائة بمنظومات الطاقة الشمسية.

وبين التقرير أن الكمية المباعة من المياه خلال الفترة مليون و245 ألفاً و933 متراً مكعباً، فيما بلغت كمية المياه الفاقد 407 آلاف و533 متراً مكعباً بنسبة 24.65 بالمائة من إجمالي المياه المنتجة.

وأرجع التقرير زيادة الفاقد لتوقف العدادات وانتهاء عمرها الافتراضي واستبدالها وكذا التوصيلات المخالفة في أطراف المديريات المستهدفة واستخدامها لري القات.

وأشاد مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة المهندس أمين المغلس، بجهود كافة العاملين بالمؤسسة في رفع الأداء وتحسين مستوى خدمات المياه خلال الفترة الماضية، في ظل ظروف العدوان والحصار وتوقف المرتبات.

واعتبر ما حققته المؤسسة من نجاحات، خطوة إيجابية باتجاه المضي على طريق الإصلاحات وتنفيذ مشاريع المياه والصرف الصحي لمدينة حجة والمديريات .. لافتاً إلى أهمية تكامل الجهود لاستمرار المؤسسة في توفير خدمات المياه للمواطنين.

وثمن المهندس المغلس، اهتمام قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى وقيادات السلطة المحلية ووزارتي المالية والمياه والمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية بقطاع المياه ودعم شركاء العمل الإنساني لتنفيذ المشاريع التي تصب في خدمة سكان المحافظة

سبا