وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

استئناف صدور مجلة ريدان التابعة لهيئة الآثار بعد 9 سنوات من التوقف

السياسية:

صدر العدد التاسع من مجلة “ريدان- حولية الآثار والنقوش اليمنية القديمة” عن الهيئة العامة للآثار والمتاحف بعد توقف دام تسع سنوات.

وتضمن العدد، التي جاءت في 177 صفحة بثوب وإخراج قشيب، عددا من البحوث والدراسات والمقالات لعدد من كبار الباحثين والمهتمين بالآثار والمخطوطات والنقوش اليمنية القديمة.

وشمل العدد عروض قراءات لنقوش سبئية مكتشفة حديثا في مدينة نعض سنحان باليمن و نقوش سبئية أخرى من وادي ذَنَة ضمن دراسة في الدلالات اللغوية والدينية والاجتماعية، ونقوش مسندية أخرى حول الآلهة أثيرة ومكانتها في ديانة اليمن القديم بما في ذلك رتب عسكرية مزبورة على عسيب نحل من المتحف الوطني بصنعاء.

كما اشتمل العدد، التي تسعى الهيئة لدعم استمرار صدورها، عرضًا لقراءة نقش ابنة ملك سبئي في ضوء نقش مسندي اكتشف في معبد أوام في مأرب وموميات مقبرة وادي موث في جبن بالضالع بالإضافة إلى عرض مختصر لأهم إجراءات حماية المواقع الأثرية أثناء تنفيذ مشاريع البنية التحتية في الجمهورية اليمنية وحماية تراث الماضي أثناء تنفيذ مشاريع المستقبل.

وأكد رئيس الهيئة، عباد الهيال، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) حرص الهيئة استئناف صدور مجلة ريدان بعد توقف دام أكثر من تسع سنوات للتعريف بالتراث الثقافي الذي تزخر به اليمن وخاصة في مجال النقوش والاثار اليمنية القديمة والمخطوطات.

وأشار إلى الجهود المبذولة بالتعاون مع بعض الباحثين للحفاظ على استمرارية المجلة، معربا عن أمله في أن تكون صفحات هذا الإصدار مفتاحا لدراسات وبحوث تبرز لنا الكثير مما لا يزال مغيبًا عنا من تاريخ اليمن الكبير.

ودعا الهيال جميع المختصين والباحثين والمهتمين للمشاركة في الأعداد القادمة من المجلة من خلال نشر أبحاثهم ومقالاتهم وبما يسهم في اثراءها والرقي بها نحو الافضل.