وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس مجلس النواب يوجه رسالة للأمين العام للأمم المتحدة والمجلس يرفع جلساته

سبأ – السياسية :

استمع مجلس النواب الثلاثاء ، إلى رسالة رئيسه يحيى الراعي الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيرش ورؤساء وأعضاء برلمانات العالم وكذا رؤساء المنظمات الحقوقية والإنسانية العالمية.

وأشارت الرسالة إلى أن منظمة الأمم المتحدة اعتمدت يومي 8-9 مايو من كل عام للاحتفاء بالسلام الدولي بإطلاق حمامات السلام تعبيراً عن الاحتفاء باليوم الدولي للسلام ووقتاً للتذكر والمصالحة وإجلالاً لذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية.

وتطرقت الرسالة إلى تأكيد الجمعية العامة للأمم المتحدة حول هذا الحدث التاريخي الذي هيأ الظروف لإنشاء الأمم المتحدة بقُصد إنقاذ الأجيال المقبلة من الحروب وويلاتها وهو ما يستدعي من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة توحيد جهودها لمواجهة التحديات والتهديدات الجديدة مقرونة باضطلاع الأمم المتحدة بدور محوري في ذلك، وبذل كل الجهود الممكنة من أجل تسوية النزاعات بالحوار والوسائل السلمية وفقاً لميثاق الأمم المتحدة وبطريقة لا يتهدد بها السلام والأمن الدوليين.

وقال رئيس مجلس النواب في رسالته ” بالأمس في السابع من مايو 2018م قبل يوم واحد من المناسبة السنوية العالمية ليومي السلام العالمي وإجلالاً لضحايا الحرب، هاجم طيران تحالف العدوان السعودي مكاتب مدنية في حي مدني وأناس مدنيين في قلب العاصمة صنعاء ما أسفر عن استشهاد وجرح العشرات من المواطنين بالإضافة إلى تدمير العديد من المباني والمنشآت العامة والخاصة “.

وأضاف ” هذه الهجمة تأتي قبل المناسبة الأممية وكأن دول العدوان تحتفي بكل سخرية بهذه المناسبة العالمية للسلام عبر مزيد من إزهاق أرواح الأبرياء، بما في ذلك دماء الأطفال من تلاميذ المدارس والمواطنين المارين أثناء القصف الوحشي “.

وأشار إلى أنه بالنسبة لليمنيين استقبلوا مناسبة السلام العالمي بيوم ملطخ بالدماء في انتهاك لكل القوانين والأعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان.

وقال ” إننا في مجلس النواب اليمني إذ ندين ونستنكر ونشجب بأشد العبارات هذا العدوان نطالب في ذات الوقت الأمين العام للأمم المتحدة وكل المنظمات والمؤسسات ذات الصلة بحقوق الإنسان ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن بإدانة هذا العدوان والعمل الفوري على إيقافه “.

وأضاف ” كما إننا نؤكد للجميع أن اليمن وشعبه يعيشان حرب عالمية حقيقية لا لبس فيها، إذ تكالبت أغنى دول العالم ضد أفقر دول العالم في الإمكانيات غير أنها واحدة من أغناها قيماً وتاريخاً وحضارة ومحبة للسلام والإنسانية “.

وتابع ” إنهم تحالفوا لقتلنا ونهب ثرواتنا واحتلال أجزاء مهمة وإستراتيجية من أراضينا اليمنية ودمروا بنيتنا التحتية وتسببوا في أبشع مأساة إنسانية على مستوى العالم “.

وطالب رئيس مجلس النواب في الرسالة بإيقاف الحرب فوراً ورفع الحصار والاحتكام للحوار .. كما طالب الأمين العام ورؤساء كل برلمانات العالم وجميع المنظمات الحقوقية والإنسانية وكل الشعوب الحرة بإدانة هذا العدوان والوقوف ضد كل الطغيان .

ودعا إلى تشكيل لجنة تحقيق أممية مستقلة ومحايدة في التحقيق بانتهاكات حقوق الإنسان منذ بدء الحرب والعدوان والحصار على اليمن.

وأقر المجلس رفع جلسات أعمال الفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر على أن يستأنف جلساته بعد عيد الفطر المبارك، فيما تواصل اللجان الدائمة المنبثقة عن المجلس إنجاز الأعمال التي لديها.

إلى ذلك هنأ رئيس مجلس النواب وأعضاء المجلس رئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى وأبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية وكافة أبناء جماهير الشعب اليمني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.. متمنين للجميع صياماً مقبولاً وذنباً مغفوراً وأن يحل وقد توقف العدوان ورفع الحصار البري والبحري والجوي على اليمن وأن ينعم الشعب اليمني بالأمن والاستقرار والسكينة العامة والتفرغ لإعادة الإعمار والبناء ومواصلة مسيرة التنمية وتحقيق المزيد من النجاحات على درب التقدم والازدهار.