وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الخارجية يناقش مجالات التعاون بين اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر

صنعاء – سبأ :
ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف الاربعاء مع نائب مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنطوان غراند، مجالات التعاون القائم بين اليمن واللجنة الدولية وسبل تعزيزها وتطويرها.
وأعرب وزير الخارجية عن التعازي للجنة الدولية للصليب الأحمر في حادث إغتيال حنا لحود أحد موظفي اللجنة في بلادنا.. مشيراً إلى أن هذا الاعتداء الآثم وقع في منطقة الضباب بمحافظة تعز التي تسيطر عليها مليشيات ومرتزقة العدوان.
وتطرق الوزير شرف إلى تصعيد دول العدوان خلال الفترة الماضية الأمر الذي يقوض الجهود التي تبذل في الوقت الراهن لتحقيق السلام .
وأشاد بالدور الذي تضطلع به بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى بلادنا، معرباً عن أمله بمضاعفة جهود المنظمات الدولية خلال الفترة الراهنة لمواجهة الاحتياجات الإنسانية المتنامية جراء العدوان والحصار المفروض على اليمن للعام الرابع على التوالي.
وجدد التأكيد استعداد حكومة الإنقاذ تقديم كافة التسهيلات اللازمة لعمل البعثة وبما من شأنه تمكينها من أداء مهامها على النحو المطلوب.
كما عبر وزير الخارجية عن الشكر للبيان الذي أصدرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس والذي عبرت فيه عن استنكارها للغارات الجوية الكثيفة التي تُشن على أحياء مكتظة بالسكان في صنعاء منذ مطلع الأسبوع الحالي والتي أودت بحياة المدنيين.
من جانبه، عبر غراند عن تقديره للتسهيلات التي تقدمها حكومة الإنقاذ الوطني لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وأكد استعداد اللجنة تقديم كافة أشكال الدعم الممكن لليمن وبما يساهم من التخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب اليمني.
وفي سياق متصل بحث نائب وزير الخارجية حسين العزي مع نائب مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنطوان غراند مجالات التعاون القائم بين اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر وسبل تعزيزها وتطويرها.
وأشار نائب الوزير إلى أن دول العدوان صعدت من جرائمها خلال الفترة الأخيرة حيث استهدفت الرئيس صالح الصماد، وواصلت استهداف المؤسسات المدنية كما حصل في قصف مكتب رئاسة الجمهورية في انتهاك سافر للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنساني.
وثمن نائب الوزير الشراكة القائمة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وعملها الذي يتسم بالاستقلالية والحياد .. مؤكداً التزام الجهات المعنية بتوفير كافة التسهيلات وتذليل أي عقبات تعترض سير عملها.