وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس مكون الحراك الجنوبي يحيي صمود المرأة اليمنية

 

السياسية:

حيا رئيس مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة مستشار الرئاسة اللواء الركن خالد باراس، صمود المرأة اليمنية في وجه العدوان منذ أربع سنوات.

 

وقال اللواء باراس في الحفل الذي نظمه مكون الحراك الجنوبي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الثامن من مارس، اليوم بصنعاء ” إن المرأة اليمنية بطبيعتها وروح ثقافتها أكثر تقدما من غيرها في كثير من الشعوب العربية “.

 

ودعا إلى وضع خطة إستراتيجية لتحقيق تطلعات المرأة اليمنية، تقديرا لصمودها وكفاحها من أجل حصولها على حقوقها كاملة .. مشيرا إلى أن المرأة أساس الحياة باعتبارها الأم والأخت والزوجة، التي تناضل من أجل إسعاد أسرتها وعائلتها.

 

وشدد على ضرورة اضطلاع المرأة بدورها في تحقيق تطلعاتها .. لافتا إلى وقوف الرجل إلى جانب المرأة للوصول إلى الهدف والغاية التي تناضل من أجلها.

 

ونوه رئيس مكون الحراك بتضحيات المرأة اليمنية التي أثبتت صمودها ووعيها وأحقية وعدالة القضية التي يناضل من أجلها الشعب اليمني بتفاعلها الإيجابي في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

 

وأعرب عن أمله في أن تعود هذه المناسبة وقد حققت المرأة اليمنية الكثير من المكاسب.. لافتا إلى أن الخلفية الثقافية للمرأة أعطاها صفة التميز والإبداع والسير نحو الأفضل في تحقيق الكثير من المكاسب على الواقع.

 

بدورها نوهت أمة السلام الشريف بصمود المرأة اليمنية وما ضربته من أروع الأمثلة في الصبر والثبات لمواجهة صلف العدوان وغطرسته إلى جانب أخيها الرجل.

 

وأشارت إلى ما تكابده المرأة خاصة بالمحافظات الجنوبية التي تتعرض لمضايقات من قبل قوى الغزو والاحتلال تصل حد إنتهاك الأعراض .. داعية المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة إلى النظر بعين الاعتبار لمعاناة المرأة اليمنية والضغط على قوى العدوان لإيقاف عدوانها وتدميرها للبنية التحتية ومقومات الحياة في اليمن.

 

ونوه بيان صادر عن مكون الحراك تلاه أمين عام المكون الدكتور حسين باكحيل بتضحيات المرأة اليمنية وصمودها.. وقال ” إن مكون الحراك يساند المرأة اليمنية لتفعيل دورها بما يليق بمكانتها في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها “.

 

وأكد البيان أن مشاركة المرأة في البناء والتنمية ضرورة حتمية ومهمة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها .. مبينا أن المرأة اليمنية قدمت التضحيات إلى جانب أخيها الرجل وتحملت الكثير من المعاناة في الحفاظ على التماسك الأسري والمجتمعي في ظل العدوان.

 

ولفت إلى أهمية حصول المرأة على كامل حقوقها وفقا لما كفلته التشريعات والقوانين اليمنية بما يعزز من دورها في صنع السلام والبناء والتنمية المستدامة .. داعيا المرأة إلى مواصلة دورها في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

 

وفي ختام الحفل تم تكريم، كوكبة من النساء الرائدات وأمهات وعوائل الشهداء بالشهادات التقديرية والجوائز العينية، مقدمة من مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني ومؤسسة حضرموت للتنمية والتمكين “هاد”.

سبأ