وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تدشين فعاليات جمعة رجب وتأصيل الهوية الإيمانية

السياسية:

نُظمت فعاليات خطابية وثقافية رسمية وشعبية في عموم محافظات الجمهورية، بمناسبة ذكرى جمعة رجب وتأصيل الهوية الايمانية.

حيث  نظمت رابطة علماء اليمن فعالية خطابية في جامع الضياء بمحافظة إب اليوم بعنوان “الأخوة الإيمانية والحكمة اليمانية “، بمناسبة ذكرى جمعة رجب.

وفي الفعالية، التي حضرها عضو مجلس الشورى أحمد باعلوي ومدير مكتب الإرشاد بالمحافظة أحمد الحمران، أشار عضو رابطة علماء اليمن العلامة عبدالفتاح الكبسي، إلى عظمة هذه المناسبة التي تجسد الهوية الإيمانية.

وأكد على أهمية التمسك بالهوية الإيمانية لتحصين المجتمع من مخططات الأعداء.. لافتا إلى مكانة أهل اليمن الذين قال فيهم الرسول الكريم “الإيمان يمان والحكمة يمانية “.

من جانبهما اعتبر عضو رابطة علماء اليمن العلامة طه الحاضري والعلامة مقبل الكدهي، ترسيخ الهوية الإيمانية منطلقا لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

ولفتا إلى أن ذكرى جمعة رجب حدث تاريخي، دخل فيه أهل اليمن دين الله أفواجا وهي حالة استثنائية اختلفت فيها عن بقية البلدان الإسلامية.

وأشارا إلى أهمية الاستفادة من هذه الذكرى في تعزيز التلاحم بين أبناء المجتمع اليمني، خاصة في ظل استمرار العدوان ومحاولاته لطمس هوية وتاريخ اليمن.

بدوره تناول الشيخ عبدالباسط الحميدي والشيخ علي العكام، مناقب أهل اليمن، وتميزهم عن غيرهم من الشعوب بالهوية الإيمانية اليمنية.. مؤكدين على أهمية تعزيز القيم والمبادئ الإيمانية في نفوس الأجيال وحمايتهم من الحرب الناعمة والأفكار والثقافات المغلوطة.

واعتبرا إحراق نسخ من المصحف الشريف جريمة وعمل أرعن يجب معاقبة مرتكبيه ومن يقف خلفهم.

 

وفي سياق متصل، نظمت المؤسسة العامة للطرق والجسور اليوم فعالية خطابية بمناسبة ذكرى جمعة رجب.

وفي الفعالية أشار رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس عبد الرحمن الحضرمي إلى دلالات إحياء هذه المناسبة العظيمة والغالية على قلوب اليمنيين منذ فجر الإسلام.

ولفت إلى أن الشعب اليمني يفاخر بهذه المناسبة التي ترتبط بواحدة من أهم المحطات التاريخية المشرفة لليمنيين والمتمثلة بدخول إلى الإسلام طواعية.

وأكد المهندس الحضرمي، أهمية استشعار نعمة الهداية والنعمة التي من الله بها على أبناء اليمن بدخولهم الإسلام برسالة حملها إليهم الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

ولفت إلى أنه وبمجرد وصوف البشرى إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، سجد لله تعالى وحمده وقال “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.

وقال رئيس المؤسسة “إن التاريخ المشرف لأبناء الشعب اليمني يستدعي منهم العمل على ترسيخ هويتهم الإيمانية في ظل ما يشهده الغرب من بدع وانحلال قيمي وأخلاقي مصحوب بالكثير من المؤامرات التي تستهدف الأمة الإسلامية ومقدساتها”.

وتطرق إلى أهمية أن يكون الاحتفال بهذه المناسبة على نطاق واسع، في إطار تأصيل وترسيخ الهوية الإيمانية التي ميزت الشعب اليمني عن غيره وجعلت منه رقما صعبا أمام كل دول العالم.

وفي الفعالية التي حضرها نائب رئيس المؤسسة المهندس أمير الدين الحوثي، ومدراء العموم بالمؤسسة، أكد الناشطان الثقافيان أسامة المحطوري، وأحمد الشرفي أن ما يسطره الشعب اليمني من مواقف ناصعة في مواجهة الظلم ورفض الانصياع لمؤامرات ومخططات أعداء الأمة جزء من هويته الإيمانية وقيمه الأصيلة.

وأشارا إلى أهمية التمسك بهوية وتاريخ اليمن النابض بالعز والشرف والمواقف الإيمانية.. لافتين إلى ما قام به تحالف العدوان من استهداف لتاريخ وهوية اليمن من خلال قصف المعالم التاريخية والمواقع الأثرية سعيا منه لطمس هذه الحضارة والتاريخ العريق.

وذكرا أن اليمنيين كانوا وسيظلون أولو قوة وبأس شديد و السباقين في التحرك ومواجهة الأخطار المحدقة بالأمة والتي كان من ضمنها خروجهم الحاشد والمشرف تنديدا ورفضا بجريمة الإساءة إلى القرآن الكريم من قبل أحد المتطرفين في السويد.

 

وفي محافظة صنعاء:

دشنت السلطة المحلية بمديرية صنعاء الجديدة، محافظة صنعاء، اليوم، فعاليات ذكرى جمعة رجب وتأصيل الهوية الإيمانية للعام 1444هـ.

وفي التدشين، الذي حضره وكيل المحافظة فارس الكهالي، أكد مدير أمن المحافظة اللواء يحيى المؤيدي، أن إحياء ذكرى جمعة رجب في ظل الأوضاع والتحديات التي تواجه الأمة يعبر عن الاعتزاز بالدين والهوية الإيمانية، مشيرا إلى ارتباط اليمنيين بهذه الذكرى، وأهمية الوعي بمؤامرات أعداء الأمة والتصدي لها.

ولفت إلى ما تتعرض له الأمة من استهداف ممنهج لدينها وهويتها، واعتداءات متكررة على مقدساتها، مؤكدا ضرورة توحيد صف الأمة والتمسك بكتاب الله تعالى والجهاد في سبيله.

فيما اعتبر صالح عاطف وعبد الله قاسم في كلمتي المديرية والعلماء، أن إحياء ذكرى جمعة رجب إحياء للقيم والمبادئ، ورسالة لأعداء الأمة بتمسك الشعب اليمني بهويته الإيمانية، مؤكدين أهمية التحرك لمواجهة كل من يعتدي على الدين والمقدسات.

كما أكدا أن ارتباط الشعب اليمني بجمعة رجب ارتباط إيماني كونها تمثل ذكرى دخولهم في الإسلام.

 

كما دشنت مديرية جحانة محافظة صنعاء اليوم أنشطة وفعاليات الهوية الإيمانية وذكرى جمعة رجب تحت شعار “الإيمان يمان”.

وفي التدشين أكد مدير المديرية محمد البشاري، على عظمة المناسبة، معتبراً أنها عيد لليمنيين شرّفهم الله فيه بالإسلام، والهوية الإيمانية.

وأشار إلى أهمية التمسك بالهوية الإيمانية وتربية الأبناء، على هدى القرآن لمواجهة محاولات إختراقات الأعداء.

فيما أكد الناشط الثقافي القاضي إبراهيم البنوس، أن الشعب اليمني يعتز بإحياء جمعة رجب كذكرى عظيمة دخل فيها أهل اليمن الإسلام وأصبح لهم مكانة عظيمة عند الله ورسوله.

وأشار إلى أن التمسك بالهوية الإيمانية المحمدية، سلاح لمواجهة مؤامرات الأعداء في سلخ أبناء الأمة عن هويتهم وعقيدتهم.

حضر التدشين مديرو المكاتب التنفيذية وعلماء وخطباء وشخصيات إجتماعية.

 

محافظة ريمة:

ناقش اجتماع بمحافظة ريمة برئاسة امين عام المجلس المحلي بالمحافظة حسن العمري اليوم ،الفعاليات المكرسة لإحياء ذكرى جمعة رجب وتعزيز جهود التحشيد وتأهيل الهوية الإيمانية.

واستعرض الاجتماع بحضور وكيل المحافظة حافظ الواحدي المهام المناطة بالجهات المعنية لإقامة الفعاليات والانشطة الخاصة بالذكرى.

وفي الاجتماع أشار الامين العام إلى أهمية إحياء جمعة رجب ذكرى دخول أهل اليمن في الإسلام علي مستوى المحافظة والمديريات.

 ولفت إلى أهمية دور الخطباء والمرشدين في كشف مخططات العدوان وتعزيز الصمود.. مؤكدا  تجسيد الهوية والارتباط الإيماني خاصة في ظل ما يتعرض له اليمن من مؤامرات تستهدف طمس هويته.

من جانبه تطرق مدير مكتب الارشاد بالمحافظة رضوان الحديدي إلى دور المكتب وفروعه بالمديريات في تنفيذ الأنشطة والفعاليات الخاصة بإحياء ذكرى جمعة رجب وبما يعزز من الرسالة الدينية في تعزيز الصمود والثبات ومواجهة العدوان.

 

 محافظة إب:

نظمت اليوم في مديريتي القفر وبعدان بمحافظة إب فعاليتين خطابيتين بمناسبة جمعة رجب، وتأصيلا للهوية الإيمانية.

وفي الفعاليتين ألقيت كلمات، أشارت إلى أن جمعة رجب لها أهمية استثنائية لدى كل اليمنيين كونها اليوم الذي دخل فيه اليمنيون دين الله أفواجا.

وأكدت أن تمسك الشعب اليمني العظيم بهويته الايمانية هي الضمانة لصموده وتماسكه في مواجهة العدوان ومؤامراته.

وحذرت الكلمات من خطورة الحرب الناعمة الذي يقودها الأعداء ويستهدفون من خلالها الهوية الإيمانية للشعب اليمني.

واستنكرت الفعل الشنيع الذي ارتكبه متطرفون في السويد بإحراقهم نسخة من القرآن الكريم.. داعين النظام السويدي إلى تقديم اعتذار لكل الشعوب الإسلامية ومحاسبة مرتكبي الجريمة.

 

 

محافظة حجة:

نظمت إدارة التربية والتعليم بمديرية كعيدنة محافظة حجة فعالية ثقافية بذكرى جمعة رجب.

واشار مدير إدارة التربية بالمديرية ماجد هندوان إلى ضرورة الاحتفال بجمعة رجب وترسيخ الثقافة القرآنية والجهادية في النفوس والتزود من قيم ومبادئ وأخلاق الأجداد أنصار النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

واستعرض مواقف اليمنيين منذ دخولهم الإسلام على يد الإمام علي عليه السلام في نصرة الدين الإسلامي والرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ومقارعة دول الاستكبار.. معتبرا جمعة رجب ذكرى عظيمة لمكانتها في قلوب كل اليمنيين.

عقب ذلك اقيمت وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة حرق نسخة من المصحف الشريف في السويد على يد متطرفين.

وندد المشاركون في الوقفة بالجريمة.. مطالبين كل الشعوب العربية والإسلامية والحرة وأنظمتها إلى مقاطعة السويد سياسيا واقتصاديا وطرد سفرائها.

ودعا بيان صادر عن الوقفة إلى الوقوف بحزم والتصدي للإساءة للمقدسات ومنع تكرار مثل هذه الجرائم التي تدينها كل القوانين والشرائع السماوية.

 

كما نظمت مدارس شهيد القرآن في حجة، اليوم، فعالية ثقافية احتفاء بجمعة رجب.

وتناول مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف بالمحافظة، محمد عيشان، فضل جمعة رجب التي خص الله تعالى بها أهل اليمن بدخولهم في دين الله أفواجاً استجابة لدعوة رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم.

واستعرض دور اليمنيين منذ دخولهم الإسلام في نصرة الدين والرسول الأعظم وارتباطهم بالمنهج القويم وتمسكهم قولاً وعملاً بنهج آل البيت رغم محاولات الأعداء فصل اليمنيين عن النبي الخاتم وآل بيته الأعلام.

وأكد أهمية التمسك بالمجد التاريخي للأجداد والأنصار الذين أوصلوا الإسلام إلى أصقاع الأرض.

فيما قدم طلاب مدارس شهيد القرآن العديد من الأحاديث النبوية في فضل الإمام علي عليه السلام وأهل اليمن.

كما اشتمل برنامج الفعالية على عدد من الفقرات المعبرة عن المناسبة الدينية العظيمة.

 

أمانة العاصمة:

نظمت مدارس المنطقة التعليمية في مديرية بني الحارث بأمانة العاصمة، اليوم مسيرة وعرضا كشفيا احتفاء بقدوم عيد جمعة رجب وتعزيزا للهوية الإيمانية تحت شعار “الإيمان يمان”.

وجاب المسير الكشفي الذي تقدمه عضو مجلس الشورى عادل الحنبصي ومدير المديرية حمد بن راكان ومدير المنطقة التعليمية عبدالسلام الغولي ومسؤول التعبئة مطهر الوشلي وقيادات محلية وتنفيذية وتربوية وشخصيات اجتماعية، عددا من الشوارع انطلاقاً من جولة الصرخة بشارع المطار وصولا إلى ساحة العرض الكشفي بمدرسة عمر بن عبدالعزيز.

وأكد الحنبصي وراكان والغولي عظمة المناسبة التي ترتبط بالهوية الإيمانية لأبناء الشعب اليمني، الذين استجابوا لدعوة خاتم الأنبياء والمرسلين، التي جاء بها الإمام علي عليه السلام ودخلوا دين الإسلام طواعية.

وأشاروا الى اعتزاز وفخر اليمنيين بفضل ومكانة هذه المناسبة الدينية التي أخرجت الناس من الظلمات الى النور.. مؤكدين أن الآباء والأجداد وأحفادهم يحتفلون بعيد جمعة رجب بالأناشيد والأهازيج الدينية والشعبية، تعبيرا عن الفرح والحمد والشكر لله على نعمة الإسلام التي شرفهم الله بها.

وردد المشاركون، شعارات معبرة عن الاعتزاز والفخر بهذه المناسبة الدينية العظيمة يوم دخول اليمنيين دين الله أفواجا، والتأكيد على التمسك بالهوية الإيمانية وترسيخها في النفوس والمضي على نهج الرسول الأعظم لمواجهة الأعداء.

واستهجنوا ما أقدم عليه اللوبي الصهيوني وأدواته في السويد وهولندا من إحراق للمصحف الشريف.. معتبرين هذه الأفعال الإجرامية حربا صريحة على الإسلام والمسلمين.

ودعوا الدول الإسلامية وشعوبها إلى التحرك الجاد وتبني مواقف حازمة لردع وتأديب كل من يتمادى أو تسول له نفسه المساس بالمقدسات الإسلامية، واستجواب وطرد سفراء السويد وهولندا ومقاطعة هذه الدول التي جعلت من حرية التعبير مبررا لهكذا جرائم.

 

 

 

مديرية السبعين بأمانة العاصمة

نظم مكتب الإرشاد في مديرية السبعين بأمانة العاصمة، اليوم فعالية ثقافية احتفاءً بذكرى جمعة رجب تحت شعار “الإيمان يمان”.

وفي الفعالية أكد نائب رئيس المجلس الشافعي الإسلامي، رضوان المحيا، أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة الدينية الجليلة لتأصيل الهوية الإيمانية والحفاظ عليها، وغرس القيم والمبادئ والأخلاق في نفوس الشباب وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية والترابط المجتمعي.

وحث على ضرورة توعية المجتمع بمخاطر الغزو الفكري والحرب الناعمة التي يستخدمها العدو لانتزاع هوية المجتمع اليمني، التي خص بها رسول الله صلوات عليه وآله، أهل اليمن بقوله “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.

ولفت المحيا، إلى أن اليمنيين يحتفلون بعيد جمعة رجب ويتبادلون فيه التهاني والزيارات فيما بينهم ويصلون الأرحام والاقارب، ويؤكدون تمسكهم وارتباطهم الوثيق بالهوية الإيمانية والسير على النهج الإيماني وسيرة الرسول الأعظم في مواجهة الأعداء.

فيما استهجنت كلمات المشاركين في الفعالية، ما أقدم عليه اللوبي الصهيوني وأدواته في السويد وهولندا من إحراق نسخ من المصحف الشريف.. معتبرة هذا العمل الإجرامي حربا صريحة على الإسلام والمسلمين ومقدساتهم.

حضر الفعالية قيادات محلية وتنفيذية واجتماعية وجمع من أبناء المديرية.

 

 

 

إدارة شؤون المرأة بالهيئة العامة للأوقاف

نظمت الإدارة العامة لشؤون المرأة بالهيئة العامة للأوقاف اليوم فعالية خطابية بمناسبة جمعة رجب يوم دخول اليمنيين الإسلام. 

وفي الفعالية أشارت مدير إدارة شؤون المرأة، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى يوم دخول اليمنيين الإسلام برسالة من الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم التي حملها الإمام على بن أبي طالب عليه السلام.

وأكدت على أهمية تمسك المرأة اليمنية بهويتها الإيمانية لمواجهة الحرب الناعمة التي يشنها الأعداء بمختلف الوسائل لتمزيق النسيج المجتمعي.

وتطرقت إلى دور اليمنيين في مناصرة الدين الإسلامي والآيات القرآنية والأحاديث النبويـة الشريفة التي وردت عن أهل اليمن.

تخللت الفعالية قصيدة وأناشيد، وعرض حول العادات والتقاليد في بعض المناطق اليمنية للاحتفاء بجمعة رجب.

 

 

مديرية معين

أقيمت بمديرية معين في أمانة العاصمة، اليوم فعالية ثقافية احتفاء بجمعة رجب ذكرى دخول اليمنيين الإسلام، تحت شعار ” الإيمان يمان”.

وفي الفعالية التي حضرها وكيل أمانة العاصمة المساعد سامي شرف الدين، أوضح الناشط الثقافي أحمد مجلي، أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة، لترسيخ الهوية الإيمانية وتأصيل الارتباط بتأريخ اليمنيين وأدوارهم المشرفة في نصرة وخدمة الدين الإسلامي.

واستعرض، نفحات من أقوال الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، في المواقف المشهودة لأهل اليمن ووصف إيمانهم وإسهاماتهم في نشر الدعوة الإسلامية بمختلف مراحلها.

وأشار مجلي، إلى أن إحياء ذكرى جمعة رجب، تعزز في النفوس القيم الروحية والمبادئ والأخلاق الإيمانية والحفاظ على الهوية لمواجهة الحرب الناعمة والثقافات المغلوطة وإفشال مخططات العدوان.

حضر الفعالية حشد كبير من القيادات والوجهاء والشخصيات الاجتماعية وأبناء مديرية معين.

 

 

الحديدة 

 أقيم بمدينة الحديدة، اليوم لقاء موسع ضم قيادات السلطة المحلية والعلماء وخطباء المساجد والشخصيات الاجتماعية والمكاتب التنفيذية والتربويين، احتفاء بجمعة رجب وتأصيل الهوية الايمانية المستمدة من ثقافة القرآن الكريم سلوكا ومنهجا.

وفي اللقاء بالجامع الكبير استعرض محافظ المحافظة محمد عياش قحيم الأدوار التاريخية لليمنيين في نشر الدعوة الإسلامية ومناصرة الرسول صلى الله عليه وسلم في سبيل إعلاء راية الإسلام ونشره في أرجاء المعمورة.

وأشار الى أن إحياء جمعة رجب محطة مهمة لترسيخ الهوية الإيمانية وتجسيد الارتباط بالرسول الأعظم صلوات الله عليه وعلى آله وسلم وبالإمام علي الذي اختاره النبي الأكرم مبعوثا لليمن.

واعتبر المحافظ قحيم، إحياء جمعة رجب يجسد حرص اليمنيين على المضي في خطى الرسول ونهجه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

فيما أشار عضو مجلس النواب منصور واصل، الى أن جمعة رجب ذكرى دخول الإسلام اليمن، غيرت من حياة اليمنيين اجتماعيا وثقافيا وسياسيا، معتبرا إحياء هذه المناسبة ترسيخا للهوية الإيمانية.

وفي اللقاء بحضور وكيل المحافظة علي الكباري، ألقيت كلمات لوكيل المحافظة لشئون الثقافة والاعلام علي قش  ومدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف فيصل الهطفي والعلامة علي صومل والعلامة صالح الحرازي، نددت في مجملها بإحراق نسخة من المصحف الشريف في السويد.

 

 

مديرية بني الحارث 

 نظم مكتب الإرشاد في مديرية بني الحارث بأمانة العاصمة، مساء اليوم، فعالية ثقافية في الجامع الكبير بالروضة بذكرى جمعة رجب وتعزيز الهوية الإيمانية، تحت شعار “الإيمان يمان”.

وفي الفعالية، أشار نائب وزير الداخلية، اللواء عبد المجيد المرتضى، ومدير إدارة التوجيه المعنوي في الوزارة، العميد حسن الهادي والناشط الثقافي نبيل المهدي، إلى فضائل جمعة رجب ومكانتها لدى اليمنيين وارتباطهم بالرسول الكريم، واستجابتهم لدعوته والدخول في دين الله أفواجا، وتأصيل انتمائهم للهويه الايمانية والانتصار للدين الإسلامي.

واعتبروا إحياء هذه المناسبة، محطة لتعزيز قيم ومبادئ الدين الإسلامي والحفاظ على الهوية الايمانية للشعب اليمني وانفراده بهذه الشرف والوصف دون غيره من الشعوب، تجسيداً لقول الرسول الأعظم “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.

ولفتوا إلى محاولات العدوان لاستهداف هوية الشعب اليمني وقيمه ومبادئه وتماسك الجبهة الداخلية، من خلال الحرب الناعمة والترويج لها عبر قنواته الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، التي تأتي ضمن حربه الاقتصادية ومخططاته الاجرامية.

شارك في الفعالية قيادات محلية وتنفيذية وتربوية وشخصيات اجتماعية.

 

 أزال وشعوب 

 نُظم مكتب الإرشاد في مديرية أزال بأمانة العاصمة، فعالية ثقافية احتفاءً بجمعة رجب تحت شعار “الإيمان يمان”.

وفي الفعالية التي حضرها مدير المديرية محمد الغليسي، تطرق مسؤول التأهيل في الدائرة الثقافية حمزة المداني، إلى دلالات إحياء جمعة رجب ذكرى دخول اليمنيين الإسلام، وتأصيل الهوية الإيمانية والحفاظ عليها، لمواجهة مؤامرات العدو وحربة الناعمة التي تهدف لإبعاد المجتمع عن هويته وقيمه الإيمانية.

وأكد أهمية التمسك بالهوية الإيمانية وغرس القيم والمبادئ والأخلاق في النفوس وتوعية المجتمع بضرورة التصدي لوسائل وطرق الحرب الناعمة والثقافات المغلوطة وتحصين الشباب والأجيال بالتربية الإيمانية وثقافة القرآن الكريم والسير على نهج المحمدي.

كما أقيمت في مديرية شعوب فعالية ثقافية توعوية احتفاء بجمعة رجب وتعزيز الهوية الإيمانية نظمها مكتب الإرشاد بالمديرية تحت شعار “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.

وخلال الفعالية بحضور مدير الإدارة العامة لبحوث التنمية والتدريب بأمانة العاصمة عبدالله الكول ونائب مدير المنطقة التعليمية بالمديرية محمد الماخذي، تناول الناشط الثقافي أسامة المحطوي، محطات من تاريخ اليمنيين في الإسلام، وأصالة هويتهم الدينية، ودورهم في نشر الدعوة الإسلامية ومناصرة الرسالة السماوية التي جاء بها رسول الأمة محمد -صلى عليه وآله وسلم.

 وحث على ترسيخ القيم والمبادئ الإيمانية والحفاظ عليها، ما يكفل تعزيز الصمود والثبات وصد محاولات الأعداء الهادفة إلى طمس هوية اليمنيين وتجريدهم منها.

حضر الفعالية جمع من المرشدين والخطباء والأعيان والشخصيات الاجتماعية والتربوية والثقافية .

 

 

يتبع..

سبأ