وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

واشنطن تأمل بمواصلة المحادثات النووية مع بيونغ يانغ

السياسية -وكالات :

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن أملها باستمرار مفاوضات نزع الأسلحة النووية مع كوريا الشمالية بعد ورود تقارير أن بيونغ يانغ تدرس تعليق المحادثات.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تصريحات صحفية في واشنطن الجمعة “نأمل في أن نكون قادرين على الاستمرار في عقد هذه المحادثات”.

وكانت وكالة الأنباء الروسية “تاس” نقلت عن مساعدة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي قولها إن بلادها ترفض الإذعان “للمطالب الأمريكية بأي طريقة” بعد قمة هانوي بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي انتهت بدون اتفاق في فبراير.

وجاء تقرير “تاس” وسط قلق بشأن موقع كوري شمالي لإطلاق الصواريخ التي تحمل أقمارا اصطناعية حيث تم رصد أنشطة لإعادة بنائه في الأسابيع الأخيرة، ما أثار قلقا دوليا بشأن احتمال أن تكون بيونغ يونغ تستعد لإطلاق صاروخ بعيد المدى.

وكان ترامب أعلن خلال مؤتمر صحفي أعقب قمة هانوي أن الزعيم الكوري الشمالي تعهد مواصلة تجميد الاختبارات الصاروخية والنووية.

وقالت تشوي في تصريحات أمام صحافيين ودبلوماسيين أجانب في بيونغ يانغ أن كيم سيدلي قريبا بتصريح رسمي لتوضيح الخطوات التي ستتخذها بلاده في هذا الصدد.

وأكد بومبيو “في هانوي وفي مناسبات مختلفة تحدث كيم مباشرة إلى الرئيس والتزم أنه لن يستأنف التجارب النووية أو الصاروخية”.

وأضاف “لدينا أمل كبير في أنه سيفي بالتزامه”.

ويتوقع أن تنسف أي عملية إطلاق صواريخ المحادثات بشأن نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية بعدما بدت المفاوضات على حافة الانهيار عندما انتهت القمة الثانية بين ترامب وكيم بدون اتفاق قبل أسبوعين.

وحمّلت تشوي — التي كانت حاضرة خلال محادثات فيتنام — وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي للبيت الابيض جون بولتون مسؤولية فشل المفاوضات معتبرة أنهما “أشاعا مناخا من العداء والتحدي” ما “يعرقل (..) الجهود البناءة” لكيم وترامب.

وأضافت أن ذلك أدى إلى “انتهاء القمة بدون نتيجة تذكر”.

وتشكل هذه التصريحات تغيرا في لهجة كوريا الشمالية بعدما عبر الطرفان عن نيتهما مواصلة المباحثات بعد القمة.

.