وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

أدانات ووقفات احتجاجية رسمية وشعبية تستنكر جريمة سعوان

السياسية:
أدانات ووقفات احتجاجية رسمية وشعبية تستنكر الجريمة البشعة التي ارتكبها التحالف في منطقة سعوان بأمانة العاصمة وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى أغلبهم طالبات.
حيث أدان برلمان الأطفال الجريمة التي ارتكبها التحالف في منطقة سعوان بأمانة العاصمة وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى أغلبهم طالبات.
واعتبر البرلمان في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه، هذه الجريمة امتداداً لجرائم الحرب التي يرتكبها التحالف بحق المدنيين في الأحياء السكنية والأطفال في المدارس،مطالباً بضرورة محاسبة المجرمين وتقديمهم للعدالة.
ودعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والحقوقية العاملة في مجال الطفولة إلى إدانة هذه الجرائم ومرتكبيها, مؤكداً أن الصمت وصمة عار في جبين المجتمع الدولي .

وفي السياق ذاته أدان مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة الجريمة التى ارتكبها طيران العدوان بمحيط مدرستي الراعي الحكومية والأحقاف الأهلية بمديرية شعوب وراح ضحيتها أكثر من 100 شهيد وجريح.
وأعلن مكتب التربية في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه عن إقامة وقفات حداد واحتجاج في كافة مدارس الأمانة للتنديد بجرائم العدوان وتعمده استهداف الطلاب والمدارس والمنشآت التعليمية.
وأكد البيان أن هذه الجريمة البشعة ليست الأولى بحق الطلاب والمنشآت التعليمية, حيث استهدف مئات المنشآت التعليمية والتربوية وقصف باصاً للطلاب في ضحيان بصعدة.
وأشار إلى أن هذه الجرائم التي تستهدف الطلاب والطالبات والمؤسسات التعليمية لن تزيد الشعب اليمني إلا إصراراً على مواصلة التعليم، مشدداً على أن هذه الجريمة البشعة لن تمر مرور الكرام ولن يفلت مرتكبوها من العقاب.
وقال البيان “إن استمرار استهداف العدوان للقطاع التربوي والتعليمي ومرافقـه يمثّل تعبيراً قوياً عن نوايا وأهداف دول العدوان في تدمير مقدرات ومقومات الحياة والتنميـة في اليمـن”.
ودعا البيان المنظمات الدولية إلى إدانة واستنكار هذه الجرائم التي يرتكبها العدوان في حق الشعب اليمني، محملاً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية استمرار هذه المجازر التي ما كان لها أن تستمر لولا الصمت المُخزي .
من جانبه ناشد المركز اليمني لحقوق الإنسان شعوب العالم بأن تضامنوا مع الشعب اليمني وأن يناصروا إيقاف العدوان على اليمن ورفع الحصار وفتح المطارات.
وأدان المركز في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه جريمة تحالف العدوان في حي سعوان بأمانة العاصمة المكتظ بالسكان والمدارس والأسواق ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 100 شخص أغلبهم إصابتهم شديدة.
وأشار البيان إلى سلسلة المجازر والانتهاكات للقانون الإنساني الدولي التي يرتكبها تحالف العدوان بحق المدنيين في اليمن التي ترقى إلى جرائم حرب في ظل صمت عالمي.

وفي ذات السياق شهدت مدارس أمانة العاصمة، الاثنين، وقفات احتجاجية غاضبة تنديداً واستنكاراً للجريمة البشعة بحي سعوان وراح ضحيتها 11 طالبة في مدرسة الراعي وطالب من مدرسة الأحقاف والعشرات من الجرحى .
وخلال الفعاليات الاحتجاجية أستنكر المشاركون في الوقفات الاستهداف الممنهج والمتعمد للمدارس والمنشآت التعليمة الرامي إلى إيقاف العملية التعليمية في العاصمة صنعاء وكافة محافظات الجمهورية .
وحمًل طلاب وطالبات مدارس أمانة العاصمة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن، مسؤولية استمرار مجازر العدوان بحق الطفولة في اليمن و كافة المجازر البشعة التي يندى لها جبين الانسانية في حق أبناء الشعب اليمني .
ودعا الطلاب والطالبات القوة الصاروخية والطيران المسير وأبطال الجيش واللجان الشعبية إلى تسديد الضربات القاضية لعواصم دول العدوان والتنكيل بهم ومرتزقتهم انتقاماً وثأراً لطالبات سعوان ولكافة الشهداء الأبرار .
كما دعا الطلاب والطالبات المنظمات الحقوقية الدولية والانسانية إلى توثيق جرائم العدوان في اليمن التي تتنافى مع كل المبادئ والقيم السماوية والأرضية وملاحقة القتلة مرتكبي الجرائم والمجازر وتقديم ملفات الجرائم والمجازر لمحكة العدل الدولية والجنائية .. لافتين إلى أن كافة المجازر التي ارتكبت باليمن لن تسقط بالتقادم مهما طال الزمن .

من جهة أخرى نُظمت في عدد من مدارس محافظة المحويت وقفات طلابية تنديداً باستمرار جرائم العدوان بحق أبناء الشعب اليمني وآخرها استهداف مدرسة وحي سكني في منطقة سعوان .
وفي الوقفات بمختلف مديريات المحافظة أُلقيت كلمات نددت بانحياز القرار الدولي مع قوي العدوان رغم الانتهاكات والمجازر المروعة وتفاقم الأوضاع الانسانية جراء العدوان والحصار الجائر بحق الشعب اليمني المظلوم.
وأكد الطلاب والطالبات أن الصمت العالمي إزاء ما يتعرض له اليمنيون من جرائم يندي لها الجبين يتحمل مسؤوليتها الأمم المتحدة ومجلسي الأمن وحقوق الانسان وغيرها من المنظمات الدولية المتواطئة مع تحالف العدوان .
ورفعوا اللافتات المستنكرة لامعان قوي العدوان في سفك دماء الأطفال واستهداف المدارس..مؤكدين صمودهم ومواصلة تعليمهم مهما كان حجم الظروف والمآسي التي يتعرضون لها بسبب العدوان والحصار.

وفي سياق متصل أدانت الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية الجريمة التي ارتكبها العدوان في حي سعوان بصنعاء والذي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والمصابين جلهم من الأطفال والنساء.
ودعت الهيئة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) كافة أبناء الوطن إلى الوقوف صفا واحدا في وجه العدوان الأمريكي الصهيوني السعودي الإماراتي والتحرك الجاد لرفد الجبهات بالمال والرجال.
واستنكرت الهيئة الصمت الدولي المعيب وكذا صمت المنظمات الحقوقية والإنسانية التي تتغنى بالدفاع عن حقوق الإنسان ومناصره قضايا المرأة والطفل إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم بحق الطفولة والمرأة.

إلى ذلك حملت الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية الأمم المتحدة ومجلس الأمن، مسؤولية الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي أمس باستهداف حي سكني ومدرسة بسعوان وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.
وأكدت الهيئة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه لولا صمت وتغاضي الأمم المتحدة ومجلس عن جرائم العدوان لما تجرأت دول تحالف العدوان على ارتكاب المجازر بصورة متكررة دون رادع .
وأشارت إلى أن قصف مدارس محمد الراعي ونجوم اليمن والأحقاف وسقوط عشرات الطلاب بين شهيد وجريح يأتي ضمن مخطط قوى العدوان في استهداف قطاع التعليم بدءً من قصف المنشآت التعليمية والإدارات المدرسية وصولا إلى استهداف المعلمين والطلاب والطالبات .
وطالب البيان الأمم المتحدة بتشكيل لجان دولية محايدة للتحقيق في جرائم الحرب التي يرتكبها تحالف العدوان وعدم إيكالها للقتلة والمجرمين.
وأكد البيان أن جرائم تحالف العدوان مهما بلغت وحشيتها لن تزيد الشعب اليمني إلا قوة وصلابة وتماسكا حتى تحقيق النصر.

من جهتها نظمت جامعة الحديدة، الاثنين، وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة حي سعون بأمانة العاصمة والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى معظمهم من طالبات المدارس وجريمة إختطاف إمرأة وطفليها بمديرية التحيتا.
ورفع المشاركون في الوقفة اللافتات المنددة بجريمة العدوان بحي سعون ومدرسة الراعي وسط صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها.
وحمًل المشاركون في الوقفة مجلس الأمن والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة إزاء ما يرتكبه العدوان بحق الشعب اليمني من جرائم بحق الأطفال والنساء .
وأدان بيان صادر عن الوقفة استمرار العدوان وإمعانه في ارتكاب المجازر، وآخرها مجزرة حي سعون ومدرسة الراعي بالعاصمة صنعاء .

على الصعيد ذاته نظمت في مدينة المحويت وقفتان احتجاجيتان تنديدا بالجرائم التي يرتكبها طيران تحالف العدوان وأخرها استهداف مدرسة وحي سكني في سعوان بالعاصمة صنعاء وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.
واستنكرت الوقفتان في معهدي العالي للعلوم الصحية واليمن والخليج استمرار الصمت الدولي إزاء ما يتعرض له أطفال ونساء اليمن من مجازر مروعة وأوضاع إنسانية تندی لها جبين الانسانية.
وطالب المشاركون المنظمات الحقوقية الدولية بإدانة هذه الجريمة وغيرها من مجازر الإبادة الوحشية التي يرتكبها العدوان علی مرأى ومسمع دول العالم منذ أكثر من أربعة أعوام.
وأكدوا أن استمرار التواطؤ الدولي مع دول العدوان دليل علی عبثية القرار الدولي والاستخفاف بحقوق الانسان.

وفي السياق ذاته أدان الإتحاد العام لكليات المجتمع الخاصة الجريمة التي ارتكبتها طيران العدوان السعودي باستهداف حي سكني بجوار مدرسة الراعي للبنات بمنطقة سعوان ما أدى إلى استشهاد وإصابة 109 معظمهم أطفال ونساء.
واعتبر الاتحاد في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) هذه الجريمة استمرار لمسلسل الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان بحق المدنيين والمنشآت التعليمية.
ولفت البيان إلى أن سجل تحالف العدوان ملئ بالجرائم الوحشية بحق المدنيين وانتهاك حقوق الطفولة وتدمير البنية التحتية بالإضافة إلى سعيه لتجهيل الشعب اليمني ومحاولة إيقاف العملية التعليمية في جميع مراحلها.
وأشار البيان إلى أن الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان في صمت دولي معيب لن تسقط بالتقادم .. داعياً الاتحادات والنقابات العربية والدولية إلى إدانة جرائم تحالف العدوان في اليمن والعمل على إيقاف العدوان.

إلى ذلك نظم أبناء ماوية بمحافظة تعز، الاثنين، وقفة احتجاجية للتنديد باستمرار العدوان وجرائمه بحق الشعب اليمني، ورفضا لشق الصف الوطني.
وفي الوقفة التي شارك فيها محافظ لحج أحمد جريب .. حيا محافظ تعز أمين البحر أبناء ماوية الأحرار على تفاعلهم وصمودهم وفضح دول العدوان الهادفة إثارة الفتن والتحريض على الإقتتال وجر مديرية ماويه إلى مربع الدمار من خلال المنشورات التي ألقاها طيران العدوان على مختلف عزل وقرى المديرية.
وقال”أبناء ماوية لن تقهرهم أي قوة لأنهم يؤمنون بالحرية والاستقلال”.. مجددا الدعوة للمغرر بهم العودة إلى حضن الوطن وتغليب مصلحته عن أي مصالح أخرى.
وأضاف” ندعوهم دعوة إخاء وحرصا منا عليهم من الشتات والهوان الذين هم فيه”.
وأكد بيان صادر عن الوقفة رفض كل محاولات العدوان اختراق الصف الداخلي .. داعيا إلى تعزيز التلاحم والاصطفاف ورفد الجبهات بالمال والرجال دفاعا عن الوطن.

من جهته أدان قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة بشدة جريمة استهداف طيران العدوان محيط مدارس ” الراعي ، الأحقاف ، نجوم اليمن ” بصنعاء التي راح ضحيتها العشرات من الطلاب.
واستنكر قطاع الشباب في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، الصمت المخزي وغير الإنساني للأمم المتحدة ومنظماتها والمنظمات المعنية بالطفولة التي تدعي حماية المدنيين والطفولة إزاء جرائم العدوان المروعة.
واكد البيان استمرار شباب اليمن في الصمود ورفد الجبهات للرد على هذه الجريمة وغيرها من الجرائم كحق مشروع.
ودعا الهيئات والاتحادات الشبابية والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى تحمل المسؤولية إزاء ما يجرى من تدميرٍ وإبادةٍ جماعيةٍ وجرائم حرب بحق الشعب اليمني لم يسبق لها مثيل والعمل على كشف تلك الجرائم ومحاكمة مرتكبيها.

إلى ذلك ادانت السلطة المحلية في محافظة شبوة ، جريمة استهداف طيران العدوان حي سعوان السكني بالعاصمة صنعاء أمس، والذي راح ضحتها العشرات أغلبهم من طالبات المدارس.
واكد بيان صادر عن السلطة المحلية بشبوة تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ان جريمة طيران العدوان السعودي الاماراتي المدعوم بقوى الشر (امريكا و إسرائيل) ضد طالبات المدارس لا تقل بشاعة عن الجرائم الإرهابية التي ترتكبها التنظيمات الارهابية كداعش والقاعدة و اخواتها.
كما استنكر البيان صمت المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني إزاء همجية هذا العدوان واصراره المترصد الباغي المعتدي الذي تمادى في استباحه دماء الاطفال والمواطنين على حد سواء، محملا اياهم مسؤولية هذا التمادي.
وطالب البيان الأمم المتحدة و مبعوثها إلى اليمن العمل على تشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمعرفة ملابسات جريمة حي سعوان السكني، و تقديم الجناة للعدالة الدولية .

على صعيد متصل أدانت السلطة المحلية في محافظة لحج جريمة استهداف طيران العدوان حى سعوان السكني بالعاصمة صنعاء امس ، والتي راح ضحيتها العشرات اغلبهم من طالبات المدارس .
وحمل بيان صادر عن السلطة المحلية في لحج تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وكافة المنظمات الدولية المسؤولية الكاملة عما يرتكبه العدوان السعودي الاماراتي الامريكي من جرائم بشعة بحق الشعب اليمني.

سبأ