وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

بن حبتور يناقش مع قيادة اتحاد عمال اليمن أوضاع الموظفين وأهمية التخفيف من معاناتهم

السياسية:
التقى رئيس الوزراء، الاثنين، قيادة الاتحاد العام لعمال اليمن برئاسة أمين عام الاتحاد النقابي علي بامحيسون.
جرى خلال اللقاء مناقشة أوضاع الاتحاد ودوره الوطني الذي تعزز في ظل الظرف الاستثنائي العصيب الذي يمر بها اليمن حاليا، بخلاف أوضاع موظفي الجهاز الإداري للدولة بالوزارات والمؤسسات العامة والمختلطة والتردي الكبير لأوضاعهم المعيشية بسبب استمرار توقف صرف المرتبات للسنة الثالثة على التوالي، وأهمية البحث المتواصل عن المعالجات التي تكفل التخفيف من معاناتهم التي تزداد تفاقما بصورة طردية مع استمرار عدم دفع مرتباتهم .
ودار الحديث عن الانعكاسات السلبية التي يخلقها قانون التأمينات على الوضع المؤسسي على مستوى الجمهورية اليمنية ومن عدم مساواة بين المحافظات الحرة والمحافظات الواقعة تحت الاحتلال وأهمية إيلاء حكومة الإنقاذ عناية خاصة لهذا الموضوع والعمل على دراسته بما يحقق العدالة وينهي الآثار السلبية القائمة.
وأشاد رئيس الوزراء باتحاد عمال اليمن وروحه النضالية الوطنية والوحدوية وصموده وانتصاره المتواصل للوطن وقضايا ومشكلات عمال وعاملات اليمن.
وأكد أن حكومة الإنقاذ تعمل كل ما في وسعها للتخفيف من معاناة الموظفين وقدمت في سبيل ذلك الكثير من المقترحات لتحييد الملف الاقتصادي ومنها حشد جميع موارد الدولة اليمنية في شمال وجنوب وشرق الوطن إلى وعاء واحد وتسخيرها لدفع مرتبات الموظفين وإسناد الاقتصاد الوطني.
وبين الدكتور بن حبتور أن الحكومة مستمرة في تواصلها مع الأمم المتحدة وعدد من الدول المؤثرة لحلحلة هذا الملف .. مشيرا إلى ما تحقق من نتائج مؤخرا لفائدة المعلمات والمعلمين والقطاع الصحي بالتنسيق مع المنظمات الدولية.
وحمل الطرف الآخر كافة المسؤولية عن توقف صرف مرتبات الموظفين خاصة بالمحافظات الحرة والذي قام بنقل وظائف البنك إلى عدن ويستحوذ على عوائد الصادرات النفطية والغازية والتزم أمام المجتمع الدولي بكافة الالتزامات وفي المقدمة دفع مرتبات الموظفين.
سبأ