وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

عضو السياسي الأعلى النعمي يناقش مع رئيس الوزراء خطوات تنفيذ رؤية بناء الدولة

السياسية:
التقى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي، الاثنين، رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور.
جرى خلال اللقاء مناقشة الخطوات المتصلة بتنفيذ الروية الوطنية لمواصلة وتطوير بنيان الدولة اليمنية الحديثة.
وبحث برنامج النزول الميداني إلى الوزارات والمؤسسات الحكومية، لمناقشة المهام التنفيذية المناطة بكل وزارة ومؤسسة فيما يخص الرؤية، وتأكيد العمل الجماعي التشاركي والتكاملي في عملية التنفيذ الذي ينبغي أن يبدأ في أسرع وقت على مستوى كافة القطاعات المركزية والمحلية .
وفي اللقاء الذي حضره المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية ياسر الواحدي، جرى الوقوف على الآثار الكارثية المترتبة عن استمرار تحالف العدوان السعودي الإماراتي بتعنته وتضييق حصاره على الشعب اليمني بمنعه دخول السفن المحملة بالمواد الغذائية والمشتقات النفطية إلى الموانئ اليمنية، وذلك على مختلف أنحاء الحياة اليومية والمعيشية للإنسان اليمني.
وأوضح الواحدي، الوضع التمويني القائم للمشتقات النفطية والسياسية التسويقية التي انتهجتها الشركة للكميات المتاحة وآلية الرقابة الميدانية المصاحبة الهادفة لضمان عدم التلاعب أو الاحتكار لهذه المواد.
ولفت إلى أن الشركة أنشأت غرفة عملية للتنسيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة واستقبال الشكاوى من قبل المواطنين عن أي انحرافات قد تحدث في عملية التسويق والبيع .. مؤكداً أن الشركة راعت احتياجات المؤسسات الخدمية المرتبطة بحياة الناس اليومية كالصحة العامة والمستشفيات والمياه والبيئة والمخابز والأفران.
وأبدى المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية استعداد الشركة استقبال المشتقات من مختلف المنافذ البرية شريطة التأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستخدام وعدم احتوائها على مواد مضرة بصحة الإنسان.
واستعرض الأعمال الاحتجاجية التي قامت بها الشركة أمام مكتب الأمم المتحدة للفت انتباه الجميع لخطورة منع العدوان دخول المشتقات النفطية وتحميله كاف التبعات الناجمة عن هذه الخطوة العقابية بحق الشعب اليمني .
وأشار الواحدي إلى حالة الاستقرار الذي شهدته المحافظات الحرة خلال الفترة الماضية بسبب السياسية التسويقية الناجحة للشركة في الوقت الذي كانت تعاني فيه المحافظات المحتلة اختناقات كبيرة وارتفاعات سعرية كبيرة.
ووجه عضو المجلس السياسي الأعلى النعيمي حكومة الإنقاذ باستمرار تواصلها مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي ومطالبتهم بالاضطلاع بواجباتهم القانونية والأخلاقية في وجه هذا العقاب الجماعي الذي ينتهك القوانين السماوية والوضعية.
وحمل تحالف العدوان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي المتواطئ كافة التبعات الكارثية عن هذا الفعل الأرعن الذي يعد جريمة حرب واضحة.
سبأ